الإثنين 22 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 10:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ح.م

أيّدت غرفة الاتهام لمجلس قضاء العاصمة، قرار قاضي التحقيق بايداع المجاهد لخضر بورقعة، الحبس المؤقت، وعدد من المتظاهرين بعد رفعهم الراية الأمازيغية، بعد خطاب الفريق احمد قايد صالح نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الذي حذر
من رفع أي علم آخر غير علم الجزائر خلال المسيرات، مؤكدا أن لدى قوات الأمن أوامر بالتطبيق الصارم، والدقيق للقوانين سارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس.
وكان قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس، قد أمر بإيداع المجاهد لخضر بورقعة الحبس المؤقت بتهمة اهانة هيئة نظامية وإضعاف الروح المعنوية للجيش، حسب ما أفاد به التلفزيون العمومي، وقتها يوم 30 جوان الماضي، حيث استند إلى المادة 146 من قانون العقوبات في ما تعلق باهانة هيئة نظامية، وللمادة 75 من نفس القانون في ما تعلق بالمساهمة في إضعاف الروح المعنوية للجيش الوطني الشعبي.
وكان اعتقال، بورقعة، من قبل مصالح الأمن، قد أثار جدلا واسعا واستنكارا من قبل عدة أحزاب وتنظيمات.

الجيش لخضر بورقعة مجلس قضاء العاصمة

مقالات ذات صلة

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شخص

    أتعجب من بعض الجزائريين الذين يطالبون بالمساواة أمام القانون ثم يطالبون بإطلاق سراح شخص (رغم كونه مجاهداً) قال عن الجيش الوطني الشعبي أنه ميليشياً

  • أيوب

    أنت صخش وليس شخص…لولا بورقعة والشهداء لكنت راعي عند أحفاد دوغول يا صخش…….

  • الواضح الصريح

    من يسمي جيش وطنه بميليشيات لا يمكن وصفه بمجاهد .

  • شخص مثلك

    أتعجب من بقايا العصابة التي تتحكم في جهاز القضاء بالهاتف وأتعجب من هؤلاء الذين يعتقلون من حرروا لهم البلاد لكني أتعجب أكثر من الذين يدافعون عنهم لأنهم يعشقون الذل والعبودية والذين قال عنهم الحكيم : هناك من يناضلون من أجل الحرية وهناك من يطالبون بتحسين شروط العبودية

  • عمر

    لما تمت بيعة عمر رضي الله عنه لخلافة المسلمين خطب رضي الله عنه وقال” إذا ملت عن الحق ماذا تفعلون، فقام صحابي وأشهر سيفه وقال قومناك بهذا”! هل اغتاض عمر غضبا وطالب حاشيته بقطع رأس الصحابي؟ طبعا لا! عمر رضي الله عنه فعل ذلك ليختبر صحابته حيث كان يعلم بأن المسؤولية عظيمة جدا وأراد من يسانده في امتحانه!
    في عصرنا الحالي يتم سجن أشخاص بحجة إهانة وقذف شخص أو هيئة نظامية! ماذا نقول عن ملكة بريطانيا وأولادها عندما يتم ذكرهم من طرف الكوميديين ليضحكوا الجماهير، ولم نسمع عن أوامر باعتقال أي كوميدي أو حتى صحفيين!! هل أصبح أشخاص أو هيئات آلهة لا يجوز ذكرها بسوء؟!

  • مجمود

    بورقعة يبقى مواطنا أمام القانون ولوكان سيد المجاهدين.حسب قول الأخ أيوب فإن المجاهد منّا له أن يفعل ما يشاء في البلاد، وأن له إذنا مطلقا في اختراق ما يحلو له من خطوط لأنه لولاه لبقينا تحت حكم ديغول.لا يا أخي.بورقعة المجاهد يجب عليه التقيد بالطرق القانونية الحالية سارية المفعول،ولن يشفع ماضي أي شخص في منحه الحرية في تعدّيها.وليس صحيحا أن إيداعه السجن هو بسبب انتقاده أشخاصا،لأننا نرى كل يوم حتى قائد الاركان ينتقدون بواسطة الكاريكاتور ولا أحد وضعهم رهن الحبس.العدالة على الجميع وفي خدمة الجميع،وكان على بورقعة أن يختار كلماته في ظرف كهذا وهو المجاهد العليم بثقل الظروف

  • حليم

    لو كنت انا القاضي لضاعفت له العقوبة ..! لان وصف الجيش بالمليشيات و انه ليس شعبي و لا توجد شرعية مند 62 من رجل يقول انه مجاهد فهدا لا يقبل من انسان عادي فما بالك واحد مثله , على كل حال هو بعد الاستقلال انضم الى المعارضة و تلون بين هدا وداك …!
    الجهاد انتهى في الماضي , لا يعطيه (كارت بلونش) يفعل ما يشاء و الا كنا عفونا عن كل مجاهد كان في النظام الدين على الاقل لم يقولوا ما قاله بورقعة ..؟!
    القانون فوق الجميع و لا فضل لاحد على الجزائر او جيشها ..بل هي المتفضلة ..

  • حفيظ

    أيوب
    كلامك يدل على عدم الفهم و انك تتكلم في شي كبير عليك , لا تخلط الشهداء ببورقعة و لا غيره في هده القضية و ليس لاحد فضل على الشعب الجزائري و جيشه يا الحاج بل لولا ثورة الشعب لما عرف بورقعة الدي خدم في الجيش الفرنسي ثم التحق بالثورة كفرد ..! الجزائر لها قانون اثناء الثورة و اليوم لا بد ان يحترمه الجميع ..!
    كيف لرجل يقول انه مجاهد ثم يتهجم على الجيش الشعبي و يصفه بالمليشيات …؟ هدا يجعلني اشك في جهاده ..؟؟ و لعلمك بدون بورقعة و غيره كثير كنا سنتقل بفضل رجال مخلصين منهم من استشهد و منهم من هو حي يرزق .!

  • الشيخ عقبة

    إلى أيوب
    مقارنة غير سليمة،لا اقصد بورقعة كشخص كوني أجهل عنه كل شيء مادمت لم اعاشره في ممارسةعمله إثناء الثورة-حديث العهد بالولادة-وبعدها إنما مجرد وجهة نظر عامة ومجردة”ثبت ان فرنسا كدولة استعمارية قائمة الهياكل والمؤسسات خاصة الأستخباراتية،علمت علم اليقين وحتى قبل أندلاع الثورة أن الشعب الجزائري وصل إلى درجة الأتحاد والنضوج وقرر عدم تحمل العبودية والإبقاء على أستعمار وطنه وثائر لا محالة مهما كلفه الثمن”فرنسا حضرت نفسها لمواجهة الثورة وفي نفس الوقت غرس عملائها في صفوف الثوار ومنهم من وصل إلى القيادة وما أغتيال قادة الجيش وعلى رأسهم بن بولعيد والعقداء إلا دليل بوجود خيانة على مستوى عال”

close
close