الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 20:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

عرفت أحياء مدينة تمنراست، خلال 48 ساعة الماضية، انقطاعا تاما لعملية التزود بمياه الشرب، نتيجة عمل تخريبي من طرف مجهولين، مس الأنبوب الرئيسي القادم من مدينة عين صالح، على مستوى احد محطات الضخ المتواجدة بمدخل المدينة.

وشملت عملية التخريب حرق جزء من الأنبوب البلاستكي من الحجم الكبير وسط المحطة، إضافة إلى محاولة سرقة أجهزة خاصة بالضخ.

وبحسب احد عمال الصيانة للجزائرية بالمياه، فان العطب تسبب في منع موصول المياه إلى الخزانات الثلاثة التي تزود المدينة بمياه الشرب، مما ادخل الأحياء المدينة في أزمة عطش واجبر المواطنين على اقتناء الصهاريج، بمبالغ مرتفعة من اجل التزود بالمياه.

من جهتها، سارعت فرقة الصيانة، لإصلاح العطب، بعد ساعات من العمل المتواصلة، حيث تم استبدل جزء من الأنبوب المحترق، وتركيب أجهزة ضح جديدة بدل من التي أتلفت جراء العمل التخريبي، ومن اجل وضع حد  لظاهرة، تقدمت مؤسسة الجزائرية للمياه بتقديم بلاغ إلى الأجهزة الأمنية، يفيد بتضرر المؤسسة من عملية تخريبية للمجهولين، آثرت على مستوى الخدمات وكبدت الشركة خسائر مالية معتبرة.

 من جانبها سارت فرقة من المحققين إلى عين المكان من اجل فتح تحقيق في العملية واخذ البصمات، من اجل الوصول إلى الفاعلين، خاصة أن العمليات من هذه النوع، في ازدياد على مستوى الشركات العمومية، دون معرفة الأسباب الحقيقة الكامنة وراء ذلك، وهو ما يتطلب تشديد الإجراءات الأمنية.

https://goo.gl/2SgqUG
الجزائر تمنراست محليات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close