الأربعاء 16 جانفي 2019 م, الموافق لـ 10 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 17:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

لقي شاب جزائري، مصرعه قتلا بالرصاص، أمسية الأربعاء، خلال عملية اغتيال نفذها مجهولون على مستوى مرآب السيارات بإقامة الباستين، بمنطقة سان لويس، بالمقاطعة 15 جنوب مرسيليا بفرنسا، كانت كافية لترديه قتيلا، يسبح في بركة من الدماء، لتتدخل ساعتها فرق الإسعاف، وعناصر من الشرطة الفرنسية، التي نقلت جثة الشاب الجزائري، إلى مصلحة حفظ الجثث، بأحد مستشفيات مرسيليا، في حين باشرت الشرطة تحرياتها في الموضوع، مع تطويق كل مداخل ومخارج المقاطعة 15 بمرسيليا، بحثا عن الفاعلين.

مصادر “الشروق”، من عين المكان، أشارت إلى أن الجثة للشاب ياسين سعودي 25 سنة من العمر، ينحدر من مدينة خنشلة، أعزب يعمل كتاجر للسيارات، بمنطقة مرسيليا، بعد أن تنقل رفقة عائلته بطريقة قانونية، منذ سنوات إلى فرنسا، حيث ظل يزور الجزائر وتحديدا مسقط رأسه بعين ميمون، في كل عطلة صيفية، حيث يفضل قضاء عطلته بجبال الأوراس، وغابات بني ملول، كما تضيف مصادرنا، وكان قد تفاجأ أمسية الأربعاء، وهو بصدد الدخول إلى مرأب إقامته السكنية، بالباستين، بسان لويس، لركن سيارته، كالعادة والالتحاق بشقته في الطابق الثالث، فتفاجأ بمجهولين يوجهون إليه وابلا من الرصاص، من مختلف الجهات، ليسقط أرضا، ويلفظ أنفاسه متأثرا بإصابته البليغة، رغم محاولات رجال الإسعاف إنقاذ حياته، في الوقت الذي لاذ الفاعلون بالهروب نحو وجهة مجهولة، وفتحت الشرطة الفرنسية كعادتها تحقيقا حول حادثة الاغتيال الجديدة، في مسلسل قديم، وتساءل العديد من سكان الحي، من أفراد الجالية العربية، عن كيفية وصول الفاعلين إلى مرأب الإقامة، بحكم أن الدخول إليه يتم عن طريق بطاقة انتماء، لا يملكها سوى المقيمين بالإقامة، وهو ما طرح علامات استفهام كبيرة، ليخرج الجزائريون، صباح الخميس منذ السابعة صباحا، في وقفة سلمية، وطالبوا من خلالها السلطات الجزائرية مثل الفرنسية، بالتدخل العاجل، لتوقيف نزيف الدم الذي أغرق 18 رعية جزائريا منذ بداية سنة 2018.

مرسيليا

وكانت فرنسا قد شهدت اغتيال 17 رعية جزائريا، في سنة 2018، 13 منهم ينحدرون من خنشلة، بدايتها كانت بجمال لاغة، وآخرها كانت في 18 ديسمبر الماضي، إثر اغتيال الشاب إلياس لعجالي، 18 سنة من العمر، من منطقة الحامة بخنشلة، في محطة المسافرين يوغانفيل، بالمقاطعة 15 بمدينة مرسيليا بفرنسا، كلها حدثت وسط صمت مطبق من السلطات الجزائرية والفرنسية الرسمية، قبل توقيف الشرطة الفرنسية، قبل أسبوع شابين من فرنسا، متورطين في اغتيال الشاب نعيم فطيمي، واعتقال قاتلي كهل من ولاية عنابة تم اغتياله هو الآخر بالرصاص منتصف السنة الماضية.

https://goo.gl/QTjfAH
الجزائر جريمة فرنسا

مقالات ذات صلة

  • كان ضمن "جماعة باماكو" التي تضم 22 متهما

    4 سنوات حبسا غيابيا للمغني "رضا سيكا" في قضية كوكايين

    وقعت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، الإثنين، عقوبة السجن النافذ غيابيا لمدة أربع سنوات، في حق مغني "الفلامينكو" المعروف بـ"رضا سيكا" ومبلغ 200 ألف…

    • 5702
    • 8
  • الجلسة كانت مقررة الثلاثاء

    تأجيل مفاجئ لتنصيب الأعضاء الجدد لمجلس الأمة

    قررت إدارة مجلس الأمة مساء الإثنين تأجيل تنصيب الأعضاء الجدد الذي كان مقررا الثلاثاء إلى وقت لاحق. ووفق مصادر متطابقة، أبلغت هيئة عبد القادر بن صالح،…

    • 1419
    • 1
7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أبو:شيليا

    اللهم أرحمه وألهم ذويه الصبر ***18ضحية ورغم التكنولوجية لم تكشف فرنسا من الفاعل ***14ضحية من خنشلة وغالبا لخناشلة يمتازون بالنيف وخاصة خارج الوطن يضحون بأنفسهم من أجل الجزائريين ***من القاتل ؟ ولماذا الخنشليين ؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • رشيد الجزائر العظيمة🦅

    يا من تقولون ان مرسيليا 49 اين انتم لماذا تدفنون رؤوسكم في الرمال ؟ ماهذا الجبن ؟ لقد تظاهر الافارقة في فرنسا بسبب شاب اسود تعرض للتعنيف فقط في دار شرطة و اما انتم فاللسان طويل برك احتجوا تظاهروا اثأروا لاحوانكم يا اشباه الرجال وعقول ربات الحجال

  • وسيم

    ويستمر المسلسل أو فيلم القاتل المتسلسل، يشبه افلام هوليوود لكنه حقيقة، لكن الغريب أنه يستهدف الشاوية، وفي مدينة مرسيليا، الأول ترمز منطقتهم لانطلاق الثورة الجزائرية والثانية يرمز لها بعض الجزائريين انها الولاية رقم 49، لا اضن ان التقاء رمزين في آن واحد مجرد مصادفة، أشك أن في الأمر أحقاد تاريخية وعنصرية وأمور أخرى

  • غانو الشاوي

    انها اليد الحمراء مجددا ،تصفي حساباتها مع ابناء الاوراس ، الذي يعرف الولاية التي ينحدرون منها ،له اطلاع على وثائقهم وقد يكون من فعل تنظيم اجرامي يقوده الاقدام السود..يريدون الانتقام من منطقة انطلاق الثورة التحريرية .. تنظيم مسلح فرنسي تبنى احدى عمليات قتل خنشلي لكن القضية عتم عليها!!

  • Karim dz

    انا من مارسيليا ياجماعة كفاكم نفاقا. كل من قتل و كل من سيقتل في المستقبل هم اصحاب تجارة الحشيش و مشتقاتها.انه عالم غريب عجيب فيه كثير من المال ولكن الشيطان شريكهم

  • الى Karim dz

    انا معك 100 بل100 ……..أنا من سكان هذه المنطقة وأعرفها جيدا …. جميع الضحايا هم تجار الحشيش… تمنيت لوكان الصحفي الكريم كاتب المقال أشار للسوابق العدلية لهذا الشخص !!!! ..رحمه الله

  • sami

    أبو:شيليا+وسيم+غانو الشاوي
    راكم عاد تامنو بالغولة

close
close