-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

محامي مصري يرفع دعوى مستعجلة لمنع محمد رمضان من الغناء والتمثيل

نادية شريف
  • 13123
  • 1
محامي مصري يرفع دعوى مستعجلة لمنع محمد رمضان من الغناء والتمثيل

 أقام المحامي المصري سمير صبري دعوى مستعجلة لسحب التراخيص الصادرة للفنان محمد رمضان ومنعه من الغناء والتمثيل وشطبه من النقابة.

وسطر صبري في دعواه أمام محكمة القضاء الإداري أن الفن مرآة المجتمع ويعكس تقدم الشعوب أو تخلفها، وله دور مهم في المجتمعات، أما أن يقود المجتمع نحو الرقي، أو يقوده إلى الانحدار والهدم، من خلال اللعب على وتر القيم الإنسانية للمجتمع.

وأضاف أن الفنّ هو قدرة استنطاق الذات بحيث تتيح للإنسان التعبير عن نفسه أو محيطه بشكل بصري أو صوتي أو حركي، ومن الممكن أن يستخدمه الإنسان لترجمة الأحاسيس والصراعات التي تنتابه في ذاته الجوهرية، وليس بالضرورة تعبيرا عن حاجته لمتطلبات في حياته رغم أن بعض العلماء يعتبرون الفن ضرورة حياتية للإنسان كالماء والطعام.

وتابع أن الفن موهبة وإبداع وهبها الخالق لكل إنسان لكن بدرجات تختلف بين الفرد والآخر، بحيث لا نستطيع أن نصنف كل الناس بفنّانين إلا الذين يتميزون منهم بالقدرة الإبداعية الهائلة، فكلمة الفنّ هي دلالة على المهارات المستخدمة لإنتاج أشياء تحمل قيمة جمالية.

وأكد أن طريق الفن الهابط الذي ضاع فيه شبابنا طوال السنوات الأخيرة لا بد وأن تكون نهايته المخدرات وتخريب الوجدان وهى أكبر خطيئة يمكن أن ترتكب في حق شعب، وإذا استعرضنا السينما والمسرح والملاهي وبعض البرامج التليفزيونية والأغاني الهابطة لاكتشفنا أن هناك موجة من الفن الرديء اقتلعت جذورًا كثيرة من المقومات الأساسية للإنسان المصري.

في ذات السياق لفت إلى أن العوالم والراقصات وأفلام العري وصور الانحراف والتسلق والانتهازية والسلبية والفهلوة، هي النماذج السلوكية التي قدمها الفن المصري في معظم أعماله في السنوات الأخيرة، وقد سادت في الآونة الأخيرة حالة من الجدل والسخرية والغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام من تصرفات محمد رمضان ومن نوعية العمل الذي يقدمه لتبقى التساؤلات تفرض نفسها ما سبب ارتباط اسم محمد رمضان دائما بالأزمات وهل يستغل أزماته الكثيرة لترويج لأعماله الهابطة.

وأردف أنه بعد إعلان محمد رمضان عن إقامته لحفلة في المغرب في ديسمبر المقبل ووصفها بأنها ستكون مليونية ما أدى إلى تصاعد الرفض من الجمهور المغربي على حفل محمد رمضان في المغرب خاصة مع تفعيل هاشتاج وتصدره ترند تويتر خلال الأيام الماضية يحمل اسم ( لا نريد محمد رمضان في المغرب ).

واختتم صبري دعواه بطلب الحكم وبصفة مستعجلة: بسحب كافة التراخيص والتصاريح الفنية والموسيقية الصادرة لمحمد رمضان ومنعه من الغناء والتمثيل وشطبه من النقابة.

تضامنا مع سعد لمجرد.. حملة ضد الفنان المصري محمد رمضان في المغرب

عبّر نشطاء مغاربة عن رفضهم لحفل الفنان المصري، محمد رمضان، بتفعيل هاشتاغ  “لا نريد محمد رمضان في المغرب”، وذلك حسب البعض تضامنا مع المغني سعد لمجرد.

وكان محمد رمضان قد أعلن مؤخراً عن حفل له بمراكش في ديسمبر المقبل، حيث نشر على حسابه في إنستغرام فيديو من حفله الماضي في المغرب.

وقال إن الحفل الأول حضره 450 ألف شخص، معرباً عن ثقته بأن تكون الحفلة “القادمة مليونية”.

وتداول ناشطون هاشتاغ “لا نريد محمد رمضان في المغرب” على نطاق واسع، تماما مثلما حدث لسعد لمجرد مع النشطاء المصريين الذين دشنوا هاشتاغ لا نريد سعد لمجرد في مصر”.

وتضامن نشطاء مصريون مع الحملة الرافضة لتنظيم حفل محمد رمضان ظنا أنها معارضة لما  يقدمه على المسرح من عروض غير لائقة، ليتبين لاحقا أنها جاءت في إطار التضامن مع سعد المجرد.

وطالب متعصبون مغاربة بمنع تنظيم الخفلات لأي فنان مصري، مؤكدين على تعرض نجوم المغرب للإهانة في مصر .

بسبب اتهامه باغتصاب 3 فتيات.. طرد الفنان المغربي سعد لمجرد من مصر

وتراجعت قناة مصرية عن بث حلقة كان من المقرر أن يشارك فيها الفنان المغربي سعد لمجرّد، شهر أكتوبر تزامنا مع حملة دشنها ناشطون طالبوا من خلالها بطرده بسبب “الاتهامات” التي يواجهها في فرنسا والولايات المتحدة بـ “اغتصاب ثلاث فتيات”.

وتصدر وسم “مش عايزين سعد لمجرد في مصر” مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك تزامنا مع الإعلان عن عزمه حضور حلقة ببرنامج “سهرانين” الذي يُبث على قناة “أون تي في” الخاصّة.

وكان من المقرر عرض الحلقة التي يحضرها لمجرد مع الفنان أمير كرارة، مساء الأربعاء، إلا أنه تم تأجيلها دون أي توضيح من قناة البث.

وخلال الأيام الماضية، انطلقت وسوم عدة وحملات غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة القناة بعدم استضافة لمجرد بسبب اتهامات الاغتصاب والتحرش الجنسي الموجهة إليه.

والحملة دشنها مناهضون للتحرش عبر “تويتر”، وساندها عموم النشطاء، وليست الأولى التي يتم إطلاقها ضد لمجرد، حيث دشن مصريون حملات سابقة رافضة لإحيائه حفلات في مصر، أو استضافته إعلاميا.

بدأ سعد لمجرد مشواره الغنائي عام 2007 حين ظهر في برنامج المسابقات الشهير “سوبر ستار”، ولم يفز بلقب البرنامج الذي كان على بُعد خطوات قليلة منه، لكنه كسب بعد ذلك شهرة واسعة واقتربت مشاهدات أغنياته عبر موقع يوتيوب من ثلاثة مليارات مشاهدة.

وأصبح سعد لمجرد مغنيًا ذا شعبية جارفة، ليس فقط في دول الشمال الأفريقي، بل وصلت شهرته دول المشرق والخليج.

ومؤخرا، طرح المغني المغربي أغنيته الأولى باللهجة المصرية “عدى الكلام”، وحققت نحو 80 مليون مشاهدة عبر يوتيوب.

وقال سعد لمجرد إنه “يحب الجمهور المصري” الذي دعمه كثيرا، وسعيد لأنه غنى باللهجة المصرية.

وسبق أن صرح الفنان المغربي لمواقع أخبارية مصرية خلال زيارة لمدينة شرم الشيخ أن “النجاح في الغناء بالوطن العربي يبدأ من مصر”، مضيفًا أنه يسعد بأن يكون سببا في الترويج السياحي لها.

وألقي القبض على سعد لمجرد أول مرة للاشتباه في ضربه امرأة واغتصابها في نيويورك عام 2010. وبعدها بست سنوات، اتهم بالاعتداء الجنسي على فرنسية تدعى لورا بريولا. وفي خريف 2018 اتهم من جديد باغتصاب فتاة على شاطئ الريفيرا بفرنسا.

ورغم ذلك حققت أغنياته التي كانت تصدر وسط كل هذه الاتهامات أرقام مشاهدة واستماع قياسية.

وسبق أن أطلق نشطاء في السعودية وسم “#نرفض_سعد_لمجرد_في_الرياض”، اعتراضا على مشاركته في حفل غنائي نهاية العام الماضي، لكنه أحيى الحفل بعدها.

وحسب ما افادت بي بي سي يسود اعتقاد لدى محبي المغني المغربي بأن شهرته الواسعة عربيا وأوروبيا تسببت في تعرضه لـ”مؤامرة؛ إذْ تتدخل مجموعات لمنع إحيائه لحفلات عالمية حتى لا تزيد شهرته”.

وهناك من جمهوره من يقول إن النساء اللائي اتهمنه باغتصابهن “فعلن ذلك طلبًا للشهر من خلال استغلال شهرة سعد لمجرد”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ملاحظ

    احسن ما فعل الجمهور المصري يجب مقاطعة عديمي الأخلاق و المنحرفين