-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
يعرض عليهم المساعدة في سحب الأموال

محتال يستولي على “بطاقات ذهبية” لكبار السن بخنشلة

طارق مامن
  • 419
  • 0
محتال يستولي على “بطاقات ذهبية” لكبار السن بخنشلة
أرشيف

كشف رئيس خلية الإعلام والاتصال بأمن ولاية خنشلة، لـ”الشروق “، عن تفاصيل مثيرة، بخصوص قضية توقيف سارق البطاقات الذهبية، من مراكز البريد، ببلديات الولاية، التي كانت قد استهدفت مجموعة من زبائن البريد، من شيوخ وعجائز، يستغل المعني كبر سنهم عارضا مساعدتهم، قبل الاستيلاء على أموالهم وبطاقاتهم الذهبية، ليتم تقديمه بعد التوقيف، أمام نيابة محكمة خنشلة، التي أمرت بإيداعه رهن الحبس المؤقت وتعميق التحقيق، في انتظار محاكمته لاحقا.

وكانت قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني بأمن ولاية خنشلة، قد أطاحت بشخص في العقد الرابع من العمر، مسبوق قضائيا، قام بالنصب على ثمانية أشخاص، جميعهم مسنون، والاستيلاء على مبالغ مالية معتبرة.

وكانت عناصر الأمن الحضري الثاني باشرت تحقيقا، بناء على شكوى ضحيتين في العقدين السابع من العمر، بخصوص تعرضهما للنصب والاحتيال، من قبل شخص يجهلون هويته، حيث قام هذا الأخير بعرض المساعدة على الضحيتين، في فترات زمنية متفرقة، من أجل تمكينهما من سحب مبالغهما المالية، من حساب البريد الجاري الخاص بكل منهما، بواسطة البطاقة الذهبية، عبر الموزع الآلي بمدينة خنشلة، قبل الاستيلاء على أموالهم، إذ أكدت الضحية الأولى، وهي عجوز في الـ 72 سنة من العمر، أنها كانت على مستوى الموزع الآلي، بحي سوناتيبا، حيث تقدم منها المشتبه فيه، من أجل مساعدتها لسحب مبلغ مالي من حسابها فسلمت له بطاقتها الذهبية، كما قدمت له الرقم السري الخاص بها، ليقوم بسحب مبلغ مالي، وتسليمها إياه، ثم قام بعدها بالاستيلاء على بطاقتها الذهبية، وتسليمها بطاقة ذهبية أخرى، تخص شخصا آخر، بعد تمكنه من الرقم السري، ثم قام بعد ذلك بسحب مبلغ مالي معتبر والاستيلاء عليه. والأمر ذاته أكدته ضحية ثانية، في السبعين من العمر، بعد أن تقدم منها المشتبه فيه، واستولى على مبلغ مالي بنفس الطريقة.

لتباشر بعدها قوات الشرطة، تحقيقاتها من أجل توقيف المشتبه فيه، بناء على المواصفات المقدمة من قبل الضحايا، وتم تحديد هوية المشتبه فيه، وتم توقيفه ضمن طابور الزبائن الخاص بالصراف الآلي بحي سوناتيبا، وبعد إخضاعه لعملية التلمس الجسدي، عثر بحوزته على بطاقتين للسحب الآلي، لضحيتين أخريين، كان بصدد سحب أموالهما، ودفتر توفير واحتياط خاص به، ومبلغ مالي معتبر، ليتم اقتياده إلى مقر الأمن الحضري الثاني لاستكمال إجراءات التحقيق اللازم، حيث أفضت التحريات إلى أن المشتبه فيه يقوم باستهداف ضحاياه بصفة دقيقة وعناية تامة، من خلال تردده الدائم على مراكز البريد، والتقرب من الأشخاص المسنين الذين يجدون صعوبة في سحب أموالهم، من الصرافات الآلية بالاعتماد على بطاقاتهم الإلكترونية، ثم يعرض عليهم المساعدة ليستولي على بطاقاتهم الذهبية، باستعمال حيل متعددة، وبعد ذلك يتوارى عن الأنظار.

واتضح أن المعني متورط في قضايا أخرى مماثلة مست ستة ضحايا آخرين من فئة المسنين، ينحدرون من عدة بلديات بولاية خنشلة، تم الاستيلاء على بطاقاتهم الذهبية وأموالهم المتواجدة بحساباتهم البريدية الجارية، وبعد استكمال إجراءات التحقيق، أنجزت ضده 08 ملفات جزائية بموضوع جنحة السرقة وبموجبه تم تقديمه أمام الجهات القضائية لدى محكمة خنشلة، بموجب إجراءات المثول الفوري صدر في حقه أمر إيداع يوم الاثنين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!