الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 16:55
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
رويترز

عنصر من قوات الشرطة العراقية المكلفة بحماية المواقع النفطية قرب البصرة جنوبي البلاد يوم 8 سبتمبر 2017

قالت الشرطة العراقية، إن نحو 150 محتجاً تجمعوا عند المدخل الرئيسي لحقل نهر بن عمر النفطي في البصرة جنوب العراق، الأحد، وسط تصاعد التوتر في المدن الجنوبية بسبب سوء الخدمات العامة والفساد.

وقال مسؤولون في الحقل الذي تديره شركة نفط البصرة الحكومية، إن عمليات الإنتاج تسير بشكل طبيعي.

ويقول مسؤولون نفطيون، إن إنتاج حقل نهر بن عمر يبلغ حالياً حوالي 44 ألف برميل يومياً.

وكان مئات المحتجين العراقيين ألقوا الحجارة على مقر محافظة البصرة وحاولوا اقتحامه، الجمعة، مطالبين بتحسين الخدمات العامة والتصدي للفساد.

وهدد المحتجون باقتحام الحقل النفطي إذا لم ترد الحكومة على مطالبهم بتحسين الخدمات العامة وتتعامل مع شكواهم بشأن مياه الشرب التي يقول سكان إنها غير صالحة للشرب بسبب ارتفاع مستوى ملوحتها.

وقال حسن علي أحد منظمي الاحتجاج: “لن نسمح باستمرار العمل في الحقل ما لم نحصل على ماء نظيف. لا خدمات، لا وظائف والآن لا يوجد ماء نظيف للشرب. لقد طفح بنا الكيل”.

وتحاول الكتل السياسية العراقية تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 ماي وشابتها مزاعم بالتزوير.

وتمثل صادرات النفط العراقية من البصرة أكثر من 95 في المائة من إيرادات العراق. وأي تعطيل محتمل للإنتاج يمكن أن يؤثر بشدة على اقتصاد العراق المتعثر.

وقال ضباط الجمارك ومسؤولو الشرطة، إن محتجين آخرين تجمعوا على طريق رئيسي إلى الشرق من البصرة يؤدي إلى معبر حدودي مع إيران في محاولة لمنع الشاحنات من الحركة.

https://goo.gl/kxsJHx
احتجاجات العراق النفط

مقالات ذات صلة

  • مع استمرارها منذ الخميس

    ارتفاع عدد قتلى حرائق كاليفورنيا

    ارتفع عدد ضحايا حرائق الغابات المستعرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى 31 قتيلاً، الأحد، بعد العثور على ست جثث أخرى. وقال كوري هونيا رئيس شرطة مقاطعة…

    • 266
    • 0
  • كتائب القسام:

    هكذا تصدت المقاومة لتوغل الاحتلال في غزة

    قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الاثنين، إن عملية التوغل الإسرائيلية التي نفذت، مساء الأحد، لم تكن تستهدف اغتيال القيادي…

    • 3311
    • 8
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close