-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تذكر والده وبداياته الأولى في كرة القدم

محرز: اللعب مع المنتخب الجزائري شعور رائع ودروغبا قدوتي

توفيق عمارة
  • 2071
  • 0
محرز: اللعب مع المنتخب الجزائري شعور رائع ودروغبا قدوتي

وصف الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم نادي مانشستر سيتي الانجليزي، اللعب مع منتخب بلاده بالشعور الذي لا يقارن، مشيرا إلى أنه لا يمكن تشبيهه بذلك الذي يحسه بها عندما يلعب للنادي، ما يؤكد تعلقه القوي بالجزائر قلبا وقالبا، كما كشف عن سّر علاقته القوية بالنجم الإيفواري دييديه دروغبا والدولي الفرنسي السابق، فرانك ريبيري.

وقال محرز في تصريحات للحساب الرسمي لنادي مانشستر سيتي الانجليزي على “تويتر”، في فقرة ترويجية للنادي يتحدث فيها عن أبرز لحظاته الكروية، ردّا على سؤال متعلق بمباراته الأولى مع المنتخب الوطني: “بدايتي مع منتخب الجزائر كانت في سويسرا خلال مباراة ودية أمام أرمينيا”، وتابع قائد منتخب الجزائر سرد تفاصيل مباراته الأولى مع منتخب بلاده، وصرح: “اللعب مع منتخب بلادك يمنحك شعورا خاصا جدا، إنه أقوى من ذلك التي تحس به في النادي”، قبل أن يضيف: “أنت تعرف..عندما تلعب لمنتخب بلادك وتستمع إلى النشيد الوطني..هذا أمر عاطفي جدّا”، واستذكر محرز اللحظات السعيدة مع والده الراحل وبطريقة مؤثرة، عندما تحدث عن أول مباراة له من المدرجات، وقال: “أول مباراة تابعتها من الملعب كانت بين باريس سان جيرمان وستراسبورغ”، مضيفا: “أتذكر جيّدا تلك اللحظات.. لقد تنقلت رفقة والدي وشقيقي، استقلينا الحافلة والقطار من أجل متابعة اللقاء..”، وختم: “كان رائعا مشاهدة تلك الجماهير وهي تتنقل وتدخل إلى الملعب”.

إلى ذلك، كشف النجم السابق لنادي ليستر سيتي عن مثله الأعلى في كرة القدم، وقال بهذا الخصوص: “مثلي الأعلى في كرة القدم كان ديدييه دروغبا وفرانك ربيري.. كنت معجبا بهذين اللاعبين”، مضيفا: “كنت أحلم بلقائهما عندما كنت صغيرا ومراهقا، لكن ذلك لم يحدث”، وأردف: “لم تحصل لي فرصة لقائهما إلا عندما أصبحت لاعبا محترفا، وعندما التقيت بهما وأخبرتهما بالقصة ضحكا كثيرا”، وعن شعوره في أول مباراة احترافية له قال محرز: “كانت مباراة مع لوهافر ضد نادي أونجي، دخلت بديلا في الدقائق العشر الأخيرة”، وتابع: “لأكون صريحا معكم.. لقد كنت متحمسا جدا لتواجدي داخل الملعب إلى درجة أني كنت أجري في كل مكان، قبل أن يناديني المدرب ويُنّبهني لهذا الأمر”، وختم: “لقد كانت لحظة عاطفية جدا”.

من جهة أخرى، استذكر النجم الجزائري علاقته مع والده الراحل، الذي توفي عندما كان محرز صغيرا، بعد أن تحدث عن أول خطواته في كرة القدم: “مارست كرة القدم لأول مرة في ملعب جواري بحيي..إنه الملعب الذي يمكن للجميع أن يلعب فيه”، مضيفا: “كنت أذهب هناك رفقة والدي الذي كان يقوم بدور المدرب.. إنها ذكريات رائعة جدّا”، وبدا التأثر على محرز واضحا لحظة حديثه عن والده الذي كانت تربطه به علاقة قوية جدّا، أما عن أول أهدافه مع مانشستر سيتي، فرّد صاحب الكرة الذهبية الإفريقية لعام 2016: “أول هدف مع مانشستر سيتي..كان ذلك أمام نادي كارديف..”، وأردف: “أول هدف دائما ما يكون مختلفا ويمنحك شعورا خاصا ويجعلك سعيدا، لقد سجلت هدفين في تلك المباراة..كان الأمر مذهلا”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!