الإثنين 20 جانفي 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 15:41
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

ذكرت تقارير إعلامية أن الدولي الجزائري رياض محرز، مهاجم مانشيستر سيتي الإنجليزي، وراء عدم انتقال الألماني ليروي ساني، إلى نادي بايرن ميونخ خلال فترة التحويلات السابقة.

وكان ليروي ساني على مشارف الانتقال إلى بايرن ميونيخ قبل إصابته أمام ليفربول في مباراة الدرع الخيرية في أوت 2019، قبل أن يتم غلق الباب أمام التكهنات حول انتقال اللاعب من مانشستر إلى الفريق “البافاري” نهائيا، بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وربط موقع “أتلتيك” الرياضي البريطاني بين حرمان ساني من الانتقال إلى بايرن ميونيخ والنجم الجزائري، رياض محرز، زميله في النادي الإنجليزي.

وكشف ذات المصدر عن علاقة “غريبة” بين عدم انتقال ساني إلى ميونيخ في الصيف والنجم الجزائري رياض محرز، حيث قال إنه كان من المتوقع، بسبب قرب انتقاله إلى بايرن في الصيف، عدم إشراك ساني في مباراة الدرع الخيرية أمام ليفربول، في 4 أوت 2019، لكن اللاعب شارك وتعرض لقطع في الرباط الصليبي، ليخرج من الملعب في الدقيقة 13، مضيفا أن رياض محرز كان من المفترض أن يشارك في تلك المباراة بدلا من ساني، غير أنه سبقها وجود محرز مع المنتخب الوطني وإصابته بنزلة برد فأعطاه أطباء المنتخب بخاخ أنف للعلاج.

ولأن المسؤولين في مان سيتي لم يستطيعوا معرفة مكونات هذا البخاخ تخلى المدرب غوارديولا عن إشراك محرز، خوفا من مواد في البخاخ لها علاقة بالمنشطات قد تتسبب في إيقاف اللاعب، وبدلا من محرز لعب ساني وحدث ما حدث.

تجدر الإشارة إلى أن الألماني ساني عاد إلى الجري بالكرة في يوم عيد ميلاده، فقد ولد في 11 جانفي 1996، وبذلك أصبحت سنه 24 عاما.
ن.ب

بايرن ميونيخ رياض محرز ليروي ساني

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close