-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد أن فشل مع ناديه في تحقيق حلم كبير

محرز مدعو لحرب المونديال بعد معركة رابطة الأبطال

ب.ع
  • 2844
  • 2
محرز مدعو لحرب المونديال بعد معركة رابطة الأبطال

حالة الخيبة التي اعتصرت رياض محرز، منذ سهرة السبت، عقب فشله برفقة ناديه مانشستر سيتي في إحراز لقب دوري الأبطال، أمام منافس كتم أنفاس رياض محرز ورفاقه حتى أنهم نجوا من هزيمة ثقيلة، وتمكن المدرب الألماني لفريق تشيلسي توخيل من قبر كل أسلحة مانشستر سيتي وربما فكّك كل ميكانيزماته خلال السنوات القليلة القادمة وصار مصير غواديولا مهدّدا وحتى عددا من اللاعبين ومن بينهم رياض محرز، الذي قد يكون ضمن الراحلين في سن الثلاثين ربيعا خلال الأسابيع القليلة القادمة.

حالة الخيبة قد تطول لبضعة أسابيع وربما أشهر، لأن رياض محرز الذي كان بعيدا عن الأضواء وجد نفسه بطلا للدورين الربع والنصف النهائي وأحد أهم الأسباب في بلوغ مانشستر سيتي لأول مرة في تاريخه الدور النهائي من أقوى منافسة في القارة العجوز، ونال اللاعب ثقة مدربه إلى درجة أنه ترك نجما دوليا إسبانيا وهو توريس على دكة الاحتياط ونجما برازيليا دوليا هو غابرييل خيسوس وآخر أرجنتينيا هو آغويرو على الهامش ووثق في رياض محرز ليكون نجم الدراغاو الأول، ولكن رياض تاه في الزحمة التكتيكية للمدرب توخيل ولم نكد نراه لا في تمريرة ولا في مراوغة تماما مثل كافة زملائه الذين قطع المدرب الألماني توخيل أجنحتهم وجعلهم أصغر كثيرا من مستواهم الحقيقي والمعهود، ولأن نهائي سهرة السبت هو الأول والفريق السماوي لا يمتلك تقاليد نهائيات أوروبية فإن إحساس المدرب غوارديولا وإدارة الفريق بالتشبع واليأس من النجاح أوروبيا، قد يحدث زلزالا في مانشستر سيتي يؤدي إلى تغييرات من الصعب أن تبقي الفريق في قمته، ولن يكون النجم رياض محرز بعيدا عن هزات هذا الزلزال حتى ولو كان إيجابيا بقدوم ميسي أو هاري كين على سبيل المثال.

من حسن حظ رياض محرز، أنه يعيش لحلمين أحدهما أشبه بمعركة مع ناديه، خسرها في أجواء كئيبة وصادمة، وحرب ضروس مع المنتخب الجزائري ستنسيه المعركة الأولى في حالة تحقيق الفوز فيها بالتأهل للمونديال، لأنه سيكون قائدا للكتيبة الخضراء في أهم الحروب وربما آخرها وغير مهووس بإمكانية وضعه على الدكة كما هو الشأن مع مانشستر سيتي، حيث سيكون في موعد مونديال قطر الذي سيلعب في ديسمبر 2022 قد قارب سن الثانية والثلاثين، وكان رياض محرز في صيف 2019 قد نسي بقيادته لكتيبة بلماضي للفوز بكأس أمم إفريقيا في مصر كل الهموم التي عاشها مع مانشستر سيتي، عندما لم ينعم في أول موسم له مع أشبال غوارديولا بمتسع من الوقت للعب، وحتى فريقه خرج من الربع النهائي أمام توتنهام في رابطة الأبطال الأوروبية من دون أن يكون ضمن ترسانة غوارديولا وقبع على مقاعد الاحتياط، ولكن المغامرة الجميلة والمثمرة مع الخضر منحته جرعة أوكسجين وعاش أهم لحظات عمره، وسيكون الخريف القادم مع بداية تصفيات مونديال قطر موعدا جديدا لمغامرة كأس العالم بثوب جديد لمنتخب قد يحقق نتائج تاريخية للجزائر ستجعل رياض محرز يواصل لعب الكرة، وقد حقق منها أشياء جميلة حتى ولو كان حينها في صفوف أستون فيلا أو أرسنال أو غيرهما من الأندية كما صار يتردد منذ مباراة سهرة السبت أمام تشيلسي.

محرز من نوع اللاعبين الفنانين الذين لا راحة لهم سوى مداعبة الكرة، وسيكون بنسبة كبيرة حاضرا في مواجهة تونس الودية المقبلة في آخر مباريات التحضير، برفقة زملائه في الخضر الذين عاش معهم أحسن أيام عمره في القاهرة وفي غيرها من المدن، بعيدا عن الكآبة التي خيمت على مدينة مانشستر التي تمنى محرز العودة إليها بالكأس في موكب يذكره بصيف 2019 عندما وجد شعبا في الجزائر العاصمة في انتظار كأس كان محرز أحد صانعي لقبها، والذي لُدغ من جحر رابطة أبطال أوروبا لا يمكن أن يُلدغ ثانية من جُحر المونديال، حتى وإن كان محرز قد أضاع عددا من الأحلام من كرة ذهبية عالمية ورابطة الأبطال، من ضربة حجر واحد من تشيلسي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • سامي

    بربي ان شاء الله تعوضها مع المنتخب الوطني ونروحوا للنهائي في كاس العالم قمت بتصرف رجولي لرفعك علم فلسطين واوصلت السيتي لنهائي فلنسى مباراة السيتي ونهتم ببمارات الجزائر بادن الله محرز يوصلنا للنهائي ولما لا الكاس مع مدرس ولاعبين من الطراز الكبير بربي ان شاء الله ننهوا التصفيات في المرتبات الاولى والبقية تاتي واحدة تلوا الاخرى حتى نصل للنهائي.

  • حسبنا الله ونعم الوكيل

    التفتوا لبناء وطنكم واختيار رئيس زعيم مثل الهواري يرجع غلى الاقل للجزائر مكانتها وطنيا ودوليا ..وما كرة القدم الا جلد منفوخ نلتفت اليه في 90 د ثم ننساه ولا نبقى نضع كل همومنا.لان اللاعب هو مثل العامل له رب عمل يراقبه ثم يحاسبه .اما محرز و المونديال زيدو انفخوه بالاك يجيبلك المونديال زيدو تخيلو