الثلاثاء 26 جانفي 2021 م, الموافق لـ 12 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

محرز: لم أشك يوما في قدرتي على أن أكون لاعبا محترما

أكد الدولي الجزائري رياض محرز، أنه كان واثقا كل الثقة من وصوله لعالم الاحتراف، رغم أنه لم يدخل مراكز التكوين الفرنسية كأغلب مواطنيه المتألقين، مشيرا إلى أنه لم يتأخر يوما عن التدريبات منذ التحاقه بنادي مانشيستر ستي الانجليزي.

وقال محرز في تصريحات إعلامية: “أبدا، لم يسبق أن تأخرت عن التدريبات”، قبل أن يضيف مازحا “بنجامين ميندي (زميله الفرنسي) من يقوم بمثل هذه التصرفات”، وتابع: “لم أشك يوما في نفسي وفي قدرتي على أن أكون لاعبا محترما”.

وتحدث محرز عن كيفية قضاء أوقات فراغه لاسيما خارج المنزل، قائلا: “كما تعرفون أنا معروف، لذلك عندما أتواجد في “السوبر ماركت” أرتدي القبعة وأحاول ألا يتعرف علي الناس، لكي لا أجد نفسي مجبرا على البقاء مطولا، ولو أني في غالب الأحيان ألبي رغبات الجماهير في التقاط بعض الصور عندما يتعرفون علي”، واختتم قائلا: “في بعض الأحيان لا أتعامل بطريقة جيدة، عندما تكون تصرفات بعض الأشخاص غير محترمة، وتنتهك حريتي الشخصية”.

من جانبه عبر المدرب الاسباني لمانشستر سيتي، بيب غوارديولا، عن رأيه بعد الأداء الجيد لرياض محرز، صاحب ثلاثية أمام بيرنلي (5-0) لحساب الجولة العاشرة من بطولة انجلترا لكرة القدم، معتبرا بأن اللاعب الجزائري كان “أكثر حيوية” خلال الأسبوع الذي سبق المباراة مقارنة بالأيام الفارطة.

وصرح غوارديولا: “الأسبوع الماضي، كان (رياض محرز) أفضل. شاهدنا أنه كان أكثر حيوية من قبل..لقد تألق بشكل لافت بتسجيله لثاني ثلاثية له منذ قدومه إلى انجلترا في جانفي2014″، وأضاف المدرب الإسباني يقول: “الانجاز فوق الميدان يتوقف على نوعية اللاعبين. كلما كنت أحسن لياقة، تستفيد من فرص أوفر”.  وختم غوارديولا قائلا: “المسألة لا تتعلق بالتدوير. في الوقت الحالي، اللاعبون هم أحسن، لا يرتكبون أخطاء. بالطبع، هذا يساعدنا وخاصة لرياض”.

وشارك قائد المنتخب الجزائري في تسجيل 102 هدف منذ قدومه للقسم الانجليزي الممتاز، حيث سجل 61 هدفا وقدم 41 تمريرة حاسمة بألوان ليستر سيتي (2014-2018) ومانشستر سيتي.

عقب هذا الفوز، ارتقى مانشستر سيتي للمركز الثامن بمجموع 15 نقطة ولقاء متأخر، بفارق ست نقاط عن المتصدر المؤقت، ليفربول.

مدرب ميلان رفض المغامرة ببن ناصر تحسبا لمباراة “اليوروباليغ”

فضل المدرب المؤقت لنادي أي سي ميلان، دانييلي بونيرا، أمام نادي فيورنتينا لحساب الجولة التاسعة من البطولة الإيطالية لكرة القدم، إراحة الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر، تحسبا لمباراة الفريق المقبلة ضمن منافسة الأوروبا ليغ (الدوري الأوروبي) والمقررة يوم الخميس أمام سيلتيك الاسكتلندي في إطار الجولة الخامسة.

وأرجعت بعض المواقع سبب هذا الغياب إلى الإصابة العضلية التي تعرض لها بن ناصر خلال لقاء ناديه الأخير أمام مضيفه ليل الفرنسي، يوم الخميس الفارط، ضمن الجولة الرابعة من الاوروبا ليغ والذي انتهى بالتعادل (1-1).

وبالنظر إلى أهمية المقابلة القادمة، فضل الطاقم الفني للميلان عدم المخاطرة بصحة متوسط ميدان “الخضر”، لاسيما وأنه بات يشكل قطعة أساسية في تعداد النادي الايطالي، فضلا على أن التشكيلة “اللومباردية” لم تضمن بعد تأشيرة التأهل إلى الدور المقبل من المنافسة القارية، حيث يتواجد “الروسينيري” في المركز الثاني بـ7 نقاط عن المجموعة الثامنة وراء ليل الفرنسي (8ن)، ويأتي سبارتا براغ التشيكي ثالث الترتيب بـ6 نقاط، بينما يتذيل سيلتيك الترتيب بنقطة واحدة.

غزال يواصل التألق في تركيا ويلفت انتباه بلماضي

ل.ط
يواصل الدولي الجزائري، رشيد غزال، التألق في البطولة التركية لكرة القدم، بعد أن قدم تمريرة حاسمة، يوم أول أمس، أحرز على إثرها زميله المهاجم الكاميروني، أبوبكر، الهدف الثاني لبيشيكتاس أمام فينربخشه.

ونجح لاعب ليستر سيتي الإنجليزي المعار إلى بيشيكتاس في التأقلم بسرعة مع الأجواء في تركيا، ونال ثقة مدربه الذي أصبح يعتمد عليه بشكل أساسي، نظرا للدور الذي يقوم به،من ناحية التنشيط الهجومي وصناعة الفرص، وبعد خمسة مشاركات في صفوف فريقه تمكن من تقديم تمريرتين حاسمتين كانتا وراء هدفين مهمين لفريقه.

واقترب بيشيكتاس من كوكبة ترتيب البطولة التركية وقفز إلى المركز الرابع في الترتيب العام بعد أن حسم موقعة فينربخشه لمصلحته بـ 3/4، وغادر “غزال” أرضية الميدان في الدقيقة 86 بمردود جيد وترك انطباعات إيجابية عنه لدى مدربه الذي دون شك سيبقى يعول عليه في المباريات القادمة.

وستكون الفرصة مواتية للاعب أولمبيك ليون سابقا هذا الموسم للبروز في البطولة التركية وفرض نفسه في تشكيلة بيشيكتاس، من أجل العودة إلى التشكيلة الوطنية في المواعيد القادمة بداية من شهر مارس التي يلعب فيها الخضر اخر جولتين من تصفيات كأس أمم إفريقيا، علما أن “غزال” لا يتواجد ضمن تعداد الناخب الوطني جمال بلماضي منذ سنة، بسبب تذبذب مشاركاته مع نادي فيورنتينا الإيطالي العام الماضي الذي أدى إلى تراجع مستواه.

موهبة كروية جديدة في وفاق سطيف

أبدى أنصار وفاق سطيف ارتياحهم الكبير للمردود النوعي الذي قدّمه اللاعب الشاب عمورة (19 سنة) خلال 10 دقائق فقط لعبها مع الوفاق ضدّ اتحاد العاصمة في إطار الجولة الأولى من البطولة الوطنية لكرة القدم، القسم الأول؛ فبعد ثوان قليلة من دخوله في الدقيقة 84 من اللقاء، استطاع عمّورة تسجيل هدف رائع بتسديدة مقوّسة جميلة عجز الحارس المغترب قندوز عن صدّها، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، تمكّن عمورة من تسجيل الهدف الثاني ليهدي لفريقه فوزا ثمينا. ويتوقع أنصار وفاق سطيف أن يكون عمّورة اكتشاف هذا الموسم، كما كان بوصوف اكتشاف الموسم الماضي مع أنّه لم يلعب سوى مقابلاتٍ قليلة، داعين المدرِّب الكوكي إلى منحه أوقات أكثر للّعب.

أربعة لاعبين من شباب قسنطينة يغيبون عن لقاء بارادو
مجوج يعاود مراسلة السلطات للاستقبال على ملعب “عابد حمداني”

دريس سليم
طلب مدرب شباب قسنطينة، عبد القادر عمراني، من الطاقم الطبي ضرورة تسريع معالجة العناصر المصابة، تحسبا للجولات المقبلة من البطولة، خصوصا بعد أن امتلأت عيادة الفريق بتواجد كل من دراجي، زعلاني، بن مسعود، عمران، بن طاهر والعمري، الذين سيضيعون مواجهة نادي بارادو، لحساب الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى المقررة نهاية الأسبوع على ملعب “عمر حمادي”، وهو الأمر الذي جعل عمراني في قمة الغضب، خصوصا وأنه يريد تدارك التعثر المسجل في أول خرجة من البطولة أمام وداد تلمسان، بعدما صرح بأنه وحده من يتحمل مسؤولية الإخفاق، علما أن عمراني كان قد صب جام غضبه قبل أيام على الطاقم الطبي، بسبب إخفاء إصابة زعلاني الذي أشركه في ودية جمعية عين مليلة، قبل أن يغادر المباراة مصابا.

يحدث هذا في الوقت الذي عاد فيه المدافع ياسين صالحي إلى أجواء التدريبات الأحد، بعد تعرضه لإصابة على مستوى العضلة المقربة، حرمته من المشاركة في اللقاء الأخير أمام الوداد، حيث يسعى الطاقم الطبي لتكثيف العلاج من أجل تجهيزه لموعد أولمبي الشلف.

وفي سياق آخر، قررت إدارة النادي معاودة مراسلة السلطات المحلية اليوم، للحصول على التسريح الذي سيسمح لها بالاستقبال على ملعب “عابد حمداني” في الخروب بداية من مواجهة الشلف، وسط تساؤلات عن سبب تأخر السلطات في رد الإدارة القسنطينية قبيل أول جولة من البطولة، رغم أن المدير الرياضي نصر الدين مجوج كان قد راسل السلطات المحلية أول مرة قبل 15 يوما من دون الحصول على الرد، وهو الأمر الذي حتم على الفريق استقبال وداد تلمسان على ملعب “بن عبد المالك رمضان”، في الوقت الذي بات فيه اللاعبون يطالبون المدرب عمراني بضرورة تغيير الملعب، تحسبا لمواجهة أولمبي الشلف في الجولة الثالثة من الرابطة المحترفة الأولى، بسبب تدهور أرضية الميدان، علما أن مدرب وداد تلمسان عزيز عباس كان قد تفاجأ من حالة الميدان، وهو ما أكده لعمراني عقب نهاية اللقاء.

يوسف بوزيدي: تمنيت العودة إلى الشبيبة للبرهنة على ما أنا أستطيع إضافته

ع.ع
عبر المدرب الجديد لشبيبة القبائل، يوسف بوزيدي عن سعادته بالعودة مجدّدا للإشراف على العارضة الفنية للكناري، مشيرا بأنه كان يرغب في خوض تجربة جديدة في النادي للبرهنة على ما هو قادر عليه.

وصرح بوزيدي خلال تقديمه في فيديو تم بثه على الصفحة الرسمية للنادي على “فيسبوك” أنه “سعيد جدا بعودتي إلى شبيبة القبائل التي تعد عائلتي الثانية، قضيت أوقات جميلة مع هذا النادي ومع أنصاره”، ليضيف قائلا “تدريب فريق بحجم شبيبة القبائل يعتبر حلم أي مدرب، وبصراحة كنت أتمنى العودة إلى هذا النادي للبرهنة على ما أنا قادر إضافته لهذا الفريق”.

وعاد بوزيدي خلال تدخله، للحديث عن الظروف التي تم الاتصال به للإشراف على الفريق، موضحا أنه “وبعد المشاكل الإدارية التي نتج عنها انسحاب التونسي أيمن الزلفاني والخسارة أمام أهلي البرج خلال افتتاح الجولة الأولى من الرابطة الأولى المحترفة، اتصل بي الرئيس شريف ملال، وفي ظرف وجيز وافقت على العرض”. ليضيف أنه “استحسن الطريقة التي تم استقباله من قبل المكتب المسير”، متمنيا أن يلقى نفس الترحاب من قبل اللاعبين والأنصار. كما تطرّق بوزيدي أيضا إلى الأهداف المسطرة والمتمثلة في تحقيق أحسن النتائج سواء في البطولة المحلية أو المنافسة الإفريقية و-حسبه- لن يتحقق ذلك إلا بمساهمة الجميع لتحقيق موسم استثنائي”.

وكان يوسف بوزيدي قد أشرف على العارضة الفنية لشبيبة القبائل خلال موسم 2017-2018 حيث ساهم في ضمان البقاء وفي بلوغ أصحاب الزي “الأصفر والأخضر” الدور النهائي لكأس الجزائر التي توّج بها اتحاد بلعباس. جدير بالذكر أن بوزيدي، خلف المدرب التونسي يامن الزلفاني الذي تم فسخ عقده بالتراضي بسبب عدم قدرته للحصول على شهادة “كاف أ” التي تمكنه من العمل في الجزائر. للإشارة أنه وفي أول لقاء لها هذا الموسم، تعثرت شبيبة القبائل على ميدانها بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو أمام أهلي برج بوعريريج بنيتجة 0-0.

الألعاب الاولمبية والبارالمبية 2020:
منح إعانات مالية لتسعة رياضيين

منحت وزارة الشباب والرياضة إعانات مالية لفائدة 9 رياضيين، ضمن “عملية التكفل” بالرياضيين المتأهلين للألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو-2020 وكذا ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران-2022، حسب ما أفاد به بيان للهيئة الوزارية.

واستفاد من الإعانات المالية 9 رياضيين يمثلون ثلاثة اتحاديات وطنية وهي: الرماية الرياضية (رياضي واحد)، المبارزة (6 رياضيين) والريشة الطائرة (رياضيان).

وأشارت الوزارة إلى أن “هذا الدعم المالي المتواصل يندرج في إطار عقود نجاعة متعلقة بالبرنامج التحضيري الخاص بكل رياضي وموجه للتربصات التحضيرية داخل وخارج الوطن، والتجهيزات الرياضية والمشاركة في المنافسات الدولية وتعويضات التأطير الرياضي”. وكانت الوصاية قد شرعت منذ يوم الثلاثاء في منح إعانات مالية لصالح 325 رياضي (127 إناث و 198 ذكور) يمثلون 21 اتحادية وطنية. الاتحاديات المعنية هي: ذوو الاحتياجات الخاصة، وألعاب القوى، والدراجات الهوائية، والملاكمة، وكرة اليد، والمصارعة المشتركة، والكاراتي دو، والجيدو، والجمباز، والسباحة، والتجذيف والكانوي كاياك، وكرة السلة، والمبارزة، والتنس، والكرة الطائرة، والملاحة الشراعية، ورفع الأثقال، والريشة الطائرة، والتايكواندو، والرماية الرياضية وتنس الطاولة.

بلعطوي قد يترك منصبه كمدرب مساعد لكازوني

توفيق بوفروم
أشارت بعض الأخبار الواردة من داخل بيت مولودية وهران بأن المدرب المساعد عمر بلعطوي بات يفكر جديا في ترك منصبه خاصة بعد حلول المحضر البدني الفرنسي لينضم للطاقم الفني بقيادة الكورسيكي كازوني، وبحسب نفس المصادر فإن بلعطوي بات يفضل منصبا إداريا وهذا لا علاقة له بأي مشاكل مع المدرب الرئيسي، ويبدو أن لاعب الخضر السابق يسير في الطريق لأن يصبح المناجير العام للنادي، وسيلتقي خلال الأيام القليلة المقبلة بالرئيس الطيب محياوي لمناقشة هذا الأمر بشكل مباشر وجدي، علما وأن بلعطوي كان قد تلقى الكثير من الانتقاد عند قبوله بالعمل كمساعد مدرب رغم أنه أشرف على المولودية كرجل أول في العارضة الفنية خلال عدة مناسبات، كما أنه أشرف على تدريب عدة فرق معروفة سوءا في الغرب أو الشرق.

من جهة أخرى عاد رفقاء القائد ليتيم إلى أجواء التدريبات والتحضيرات يوم الأحد وسط أجواء مفعمة بالحيوية والنشاط، وظهرت المعنويات المرتفعة على وجوه الجميع عقب التعادل الايجابي الذي عاد به الفريق خارج الديار في أول جولة من عمر المحترف الأول على حساب نصر حسين داي، وهو ما سيجعل الكتيبة الحمراوية تحضر للمباراة المقبلة في ظروف هادئة للغاية عندما تستقبل خصما تقليديا وعريقا اسمه شبيبة القبائل، وهذا بنسبة كبيرة على أرضية ميدان ملعب الشهيد أحمد زبانة، الذي ينتظر زيارة قريبة من طرف لجنة معاينة وتأهيل الملاعب، والتي كانت قد أبدت تحفظها على بعض الأمور في وقت سابق.

أما المدرب كازوني فقد تحدث مع لاعبيه، وشكرهم على المجهود خاصة البدني الذي قاموا به، لكنه في نفس الوقت كشف لهم عن الأخطاء الفنية والتكتيكية التي وقعوا فيها خلال لقاء النصرية، وهذا للعمل على تصحيحها، وعدم تكرارها في الجولة الثانية، كما بعث الفرنسي رسالة مفادها بأن كل اللاعبين مهمّون، ولا توجد أسماء أساسية وأخرى احتياطية.

قاهر “فرنسا زيدان”.. السنغال تودع بوبا ديوب

فقدت كرة القدم واحدا من نجومها السابقين، الأحد، بوفاة بابا بوبا ديوب نجم منتخب السنغال السابق عن عمر 42 عاما بعد صراع مع المرض.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية أشارت إلى أن وفاة بوبا ديوب، لاعب الوسط الدفاعي السابق، سببها مرض وراثي يصيب الأعصاب وأنسجة العظام تعرض له خلال السنوات الأخيرة.  وكان ديوب واحدا من الجيل الذهبي لمنتخب السنغال، الذي تأهل لكأس العالم لأول مرة في تاريخه في نسخة 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وقدّم أداء مشرفا في البطولة وأحرج نظيره الفرنسي، حامل اللقب وقتها.

وكان ديوب صاحب الهدف الأول لمنتخب السنغال في تاريخه بكأس العالم، وقاد به “أسود التيرانجا” للفوز على فرنسا بنتيجة 1-0، في المباراة الافتتاحية لمونديال 2002.

الفوز المفاجئ للسنغال على فرنسا وضع كتيبة “الديوك” بقيادة النجم المخضرم زين الدين زيدان وقتها في موقف محرج، وكان له دور في خروج حامل اللقب مبكرا، بعد تذيل ترتيب المجموعة الأولى بنقطة واحدة فقط. وبجانب هدفه التاريخي ضد فرنسا، سجل ديوب ثنائية في التعادل الدرامي (3-3) مع أوروجواي في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، ليهدي منتخب بلاده بطاقة التأهل لدور الـ16 في مشاركته الأولى بالبطولة، بعدما رفع التعادل رصيد “أسود التيرانجا” إلى 5 نقاط في وصافة الترتيب. بابا ديوب بدأ مسيرته في نادي دياراف السنغالي، وبدأ رحلة الاحتراف الأوروبي مبكرا من بوابة الدوري السويسري عام 1999، حيث لعب لأندية فيفي ونيوشاتل وجراسهوبرز على الترتيب، بعد سلسلة من الانتقالات المجانية. وفي مطلع عام 2002 وقبل عدة أشهر من إقامة كأس العالم، انتقل ديوب إلى نادي لينز الفرنسي قادما من جراسهوبرز مقابل 1. 8 مليون يورو، واستمر معه حتى رحيله إلى فولهام الإنجليزي في 2004 مقابل 9 ملايين يورو.

بعد ذلك تنقل النجم السنغالي السابق بين عدة أندية إنجليزية هي فولهام وبورتسموث ووست هام يونايتد وبرمنجهام، ولعب لفترة قصيرة مع أيك أثينا اليوناني (2010-2011)، كما قضى عدة أشهر في عام 2012 دون أن يرتبط بأي ناد. واعتزل ديوب جانفي 2013 وهو بعمر 35 عاما مع برمنجهام، بعد مسيرة امتدت لـ18 عاما. وخلال مسيرته لعب بابا ديوب 325 مباراة مع كل الأندية التي مثلها، وسجل 32 هدفا، وحقق 3 ألقاب هي الدوري السويسري مع جراسهوبرز (2001)، وكأس الاتحاد الإنجليزي مع بورتسموث (2008)، وكأس اليونان مع أيك أثينا (2011).

وعلى المستوى الدولي، استمر لاعب الوسط السابق مع منتخب السنغال بين عامي 2001 و2008، وخاض معه 63 مباراة سجل خلالها 11 هدفا، وشارك في الحصول على وصافة كأس أمم أفريقيا عام 2002، والوصول التاريخي لربع نهائي المونديال في نفس العام.

كافاني “البديل” يقود ريمونتادا المان في الدوري الإنجليزي

قاد الأوروغواياني إدينسون كافاني مهاجم مانشستر يونايتد، فريقه لتحقيق فوز مثير على مضيفه ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز. وحول مانشستر يونايتد تأخره بهدفين دون رد أمام ساوثهامبتون إلى فوز قاتل بنتيجة 3-2 في مواجهة الفريقين التي جمعتهما بالجولة العاشرة من البريمييرليج.

تقدم ساوثهامبتون في الشوط الأول بهدفين دون رد عن طريق يان بيدناريك وجيمس وارد في الدقيقتين 23 و33. ومع نهاية الشوط الأول، تعرض الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد للإصابة، ليقرر النرويجي أولي جونار سولسكاير مدرب الفريق استبداله بالبديل دين هندرسون. ومع تأخر يونايتد، قام سولسكاير بإقحام كافاني، لتبدأ رحلة عودة يونايتد في اللقاء عبر هدف أول سجله النجم البرتغالي برونو فرنانديز بالدقيقة 59، بعد تمريرة من كافانيوفي الدقيقة 74، استطاع كافاني تسجيل هدف تعادل يونايتد، وإنقاذه من الخسارة، ليكون ثاني لاعب بديل في تاريخ الفريق بالبريمييرليج الذي يسجل ويصنع في مباراة خارج أرض الشياطين الحمر بعد الهولندي رود فان نيستلروي ضد تشارلتون في سبتمبر 2002.

وقبل النهاية، استطاع كافاني تسجيل هدف فوز يونايتد القاتل، ليمنحه النقطة رقم 16 في المركز السابع. وبفضل كافاني، أصبح يونايتد أول فريق في تاريخ البريمييرليج يحقق الفوز في 4 مباريات متتالية خارج أرضه في البريمييرليج، على الرغم من تأخره بالنتيجة. فضلا عن ذلك، فإن يونايتد حقق فوزه الثامن على التوالي خارج أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك للمرة الأولى بتاريخه. على الجانب الآخر، توقف رصيد ساوثهامبتون بجدول ترتيب المسابقة عند 17 نقطة في المركز الخامس.

قائد شباب بلوزداد شمس الدين نساخ:
نجحنا في كسب التحدي ولقاء العودة سيكون صعبا

ع.ع
حقق شباب بلوزداد الأهم على ملعبه، وفاز على ضيفه النصر الليبي، بهدفين دون رد، على ملعب 5 جويلية، في ذهاب الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا. ثنائية النادي البلوزدادي وقعها، مارسيلين كوكبو في الدقيقة 14، وشمس الدين نساخ في الدقيقة 60.

لم ترتق المباراة إلى المستوى المطلوب، حيث غلب الحذر على أداء الفريقين، مع أفضلية نسبية لشباب بلوزداد، الذي كان أكثر عزيمة، وتحلى لاعبوه بسلاح الإرادة لتخطي النقائص التي عانوا منها من الناحية البدنية.

في الشوط الأول، انحصر الأداء في وسط الملعب، مع محاولات عقيمة لشباب بلوزداد، قبل أن يتمكن الهداف البنيني مارسيلين كوكبو، من اختراق الدفاع الليبي بعمل فردي مميز، حيث راوغ لاعبين، وسدد الكرة بخارج القدم على يسار الحارس.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء شباب بلوزداد، وبادر لاعبوه إلى الهجوم قصد تسجيل أهداف أخرى، لتفادي أي مفاجآت في لقاء الإياب.

وفي الدقيقة 60، تحصل شباب بلوزداد على ركنية من الجانب الأيسر، تولى سعيود تنفيذها صوب زميله نساخ، الذي لم يتوان عن وضع الكرة في الشباك.

واصل بلوزداد حملاته الهجومية لإضافة هدف آخر، وهو ما كاد يتحقق عبر أمير سعيود، الذي فشل في استغلال خطأ فادح من حارس النصر الليبي، وضيّع فرصة توقيع الهدف الثالث أمام شباك شاغرة، في الدقيقة 73.

وبعد نهاية اللقاء، أبدى شمس الدين نساخ، قائد شباب بلوزداد، سعادته بفوز فريقه، في ذهاب الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا. وقال نساخ في تصريحات صحفية: “سعداء جدا بهذا الفوز، الذي يعد الثاني لنا في ظرف أسبوع، كنا نعلم أن المواجهة لن تكون سهلة، وأن الخصم لن يفرش لنا الطريق بالورود، وفي النهاية نجحنا في كسب التحدي”. وأضاف “كنا على وعي بحجم المسؤولية، وأدينا مباراة لا بأس بها خاصة من الناحية الفنية، بعد أن نجحنا في تسجيل هدفين، رغم أننا كنا نتمنى تجسيد جميع الفرص التي لاحت لنا”. وختم “سنحاول الآن نسيان هذا الفوز، والتحضير بجدية لمباراة العودة التي ستكون أكثر صعوبة من مواجهة الذهاب.

النشرة الرياضية رياض محرز يوسف بوزيدي

مقالات ذات صلة

  • نادي لازيو

    فارس يُصاب مُجدّدا

    سقط اللاعب الدولي الجزائري محمد فارس مُجدّدا في مطبّ الإصابة، وخضع لِفحص طبي، الجمعة. ويشكو محمد فارس إصابة على مستوى اليد اليمنى، تعرّض لها خلال مشاركته…

    • 475
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close