-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فشل في تكرار إنجاز ماجر والكرة الذهبية في المزاد

محرز يضيع أغلى إنجاز والرهان على بلماضي لإبقائه في الواجهة

سليم دريس / صالح سعودي
  • 2563
  • 1
محرز يضيع أغلى إنجاز والرهان على بلماضي لإبقائه في الواجهة

فوّت نجم المنتخب الوطني على نفسه أغلى إنجاز كان يمكن أن يتوج به على الصعيد الأوروبي، وهذا بعد خسارته لقب رابطة الأبطال مع فريقه مانشستر سيتي ضد الجار تشيلسي في النهائي الذي لعب في بورتو البرتغالية، خسارة صدمت الجزائريين الذين كانوا يعلقون آمالا كبيرة على محرز لصنع الفارق وقلب الموازين، إلا أن هدف السبق لتشيلسي رجح له الكفة منذ البداية، ما جعله يحافظ على المكسب إلى غاية إعلان صافرة النهاية.

تأسفت الجماهير الجزائرية عن تضييع لاعب المنتخب الوطني رياض محرز فرصة معانقة ذات الأذنين، كأس رابطة أبطال أوروبا، وهذا بعد الخسارة بهدف وحيد كان كافيا لحرمان مانشستر سيتي والفترة الجزائري من أغلى لقب أوروبي للأندية، ورغم أن أبناء غوارديولا كانوا في موقع جيد لقول كلمتهم، بالنظر إلى الكلام الكثير الذي سبق النهائي، إلا أن الميدان منح الكلمة لنادي تشيلسي بهدف وحيد لكنه كان كافيا لصنع الفارق وخطف اللقب الأوروبي الأغلى، ما خلف ردود أفعال متباينة بخصوص محرز وزملائه الذين لم يحسنوا التحكم في زمام المباراة، بدليل المردود المحتشم بشكل عام، والوقوع في طريقة لعب المنافس الذي اتسم بالصرامة التكتيكية، إضافة إلى عدم استغلال الفرص المتاحة، ناهيك عن المراقبة اللصيقة التي حالت دون ظهور محرز بكامل إمكاناته لنقل الخطر إلى مرمى تشيلسي، ولو أن ذلك لم يمنعه من صنع عدة فرص خطيرة، منها قذفته في الشوط الثاني التي خرجت فوق المرمى بقليل.

ولم تتوان الجماهير الجزائرية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في إبداء رأيها وانتقادها في بعض الأحيان بناء على مخلفات نهائي رابطة الأبطال، حيث أجمع الكثير بأن محرز ضيع فرصة لا تعوض لدخول التاريخ وتحقيق أكبر إنجاز، خاصة وأنه ساهم بكل فعالية في وصول فريقه إلى النهائي، بالنظر إلى تألقه اللافت في الأدوار السابقة وصولا إلى المربع الذهبي، وكان الكثير يعلق آمالا كبيرة على النجم الجزائري لصنع الفارق، إلا أن ذلك لم يتجسد فوق المستطيل الأخضر، كما أن هذا الأخير حال دون تكرار محرز لإنجاز مواطنه رابح ماجر الذي كان قد توج مع نادي بورتو البرتغالي عام 1987 ضد بايرن ميونيخ، وقد ساهم حينها بهدف تاريخي أصبح يحمل بصمته واسمه (كعب ماجر)، كما أن هذا الإخفاق كان في ختام الموسم الكروي، في الوقت كان يعول محبو محرز من الجماهير الجزائرية أن تكون النهاية مسك بتتويج كبير ونوعي قبل أن يخطف تشيلسي اللقب في نهائي اتسم بالندية والصارمة التكتيكية.

والواضح أن هذا الإخفاق سيجعل محرز حسب بعض المتتبعين في وضعية نفسية صعبة نسبيا، وهذا بصرف النظر عن ذهنيته الاحترافية، خصوصا وأن تضييع فرصة التتويج في نهائي بهذا الحجم يكون وقعه كبير من الناحية المعنوية، كما قد تكون له انعكاسات مباشرة على بعض طموحات محرز الفردية والجماعية، وفي مقدمة ذلك مستقبل الكرة الذهبية الإفريقية التي ستكون في المزاد بين الفترة الجزائرية وعديد نجوم القارة السمراء الناشطة في بطولات أوروبية مختلفة، ما يجعل الرهان منصبا حسب الكثير على الناخب الوطني لرفع معنويات رياض محرز، ودعوته إلى طي صفحة الإخفاق في نهائي رابطة الأبطال، وبالمرة التفكير في الموسم الكروي المقبل سواء في مشواره الاحترافي أو مع زملائه في “الخضر” الذين تنتظرهم تحديات كبيرة خلال التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2022، ما يجعل المعسكر التحضيري القائم هذه الأيام فرصة مهمة لتجسيد هذا المسعى تزامنا مع المباريات الودية المبرمجة لهذا الغرض.

بلماضي سيحفزه و”نجوم” المنتخب سيخصونه باستقبال الأبطال
عمارة سيتنقل إلى سيدي موسى للرفع من معنويات محرز

سيخص لاعبو المنتخب الوطني زميلهم وقائدهم رياض محرز باستقبال الأبطال فور لحاقه بالتربص التحضيري الذي يسبق المباراة الودية المقررة الخميس القادم أمام منتخب موريتانيا، على ملعب “مصطفى تشاكر” في البليدة، وذلك تضامنا معه عقب خسارته اللقب الأوروبي مع فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي أمام مواطنه تشيلسي في النهائي الذي جرى السبت على ملعب “دراغاو” في البرتغال.

ومعلوم أن رياض محرز سيلتحق غدا الثلاثاء بتربص المنتخب الوطني، الذي ينطلق اليوم بمركز تحضيرات المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، علما أن محرز لن يكون معنيا باللقاء الودي الأول الذي سيجريه أشبال جمال بلماضي أمام منتخب موريتانيا.

هذا ومن المنتظر أن يتنقل رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم الجديد، شرف الدين عمارة إلى سيدي موسى، حسبما كشفت عنه مصادر “الشروق”، وذلك لملاقاة محرز وبقية رفاقه، حيث يسعى المسؤول الأول على الكرة الجزائرية بدوره الرفع من معنويات محرز، إضافة إلى الحديث معه عن مستقبل المنتخب والاستحقاقات القادمة التي تنتظر التشكيلة الوطنية.

بدوره، يسعى مدرب المنتخب جمال بلماضي الرفع من معنويات لاعبه هو الآخر، وذلك من خلال الحديث معه أمام كافة رفاقه في محاولة منه للرفع من معنوياته ومن ثم تجهيزه للمباراتين الوديتين اللتين سيشارك فيهما أمام كل من منتخبي مالي وتونس يومي 6 جوان و11 جوان على التوالي.

يشار أن رئيس الاتحاد الجزائري للكرة السابق، خير الدين زطشي، كان قد بعث رسالة نصية إلى محرز، عقب خسارته نهائي “الشامبيونزليغ” تمنى له حظا موفقا في المستقبل، في مبادرة تحفيزية للرفع من معنويات قائد المنتخب، بالنظر إلى العلاقة الجيدة التي تربطه بنجم السيتي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • hahaha

    أغلى إنجازهو حصوله على كأس إفريقيا مع المنتخب الوطني،أما رابطة الأبطال،بالنسبة لي ما تزيد ما تنقص من قيمة محرز عندنا والماتش أصلا ماشفتوش لأن الإنتصار في الأخيرهو لفريق إنجليزي وليس جزائري وأنا ما يهمني هو الجزائر المنتصرة وفقط.