الخميس 25 فيفري 2021 م, الموافق لـ 13 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

سجل الدولي الجزائري، رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الانجليزي أسوأ حصيلة رقمية تخص مشاركاته في الدوري الانجليزي الممتاز، بعد أن لعب مرة أخرى احتياطيا خلال مباراة أستون فيلا في الجولة 19 من “البريميرليغ”، ما أثبت مرة أخرى بأنه فقد ثقة المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، في وقت قد تكون فيه إصابة البلجيكي دي بروين متنفسا له وأملا في العودة إلى التشكيلة الأساسية.

وخرج لاعب ليستر سيتي السابق من خيارات مدرب المان سيتي في المباريات السبع الأخيرة من الدوري الانجليزي الممتاز،التي اكتفى خلالها بلعب 107 دقيقة فقط، وهو ما يعد حصيلة سلبية بكل المقاييس للاعب كان سيلعب بصفة أساسية وبانتظام مع أي فريق آخر في إنجلترا أو خارجها، حسب آراء المتابعين.

وتشير لغة الأرقام التفصيلية في مشاركات محرز الأخيرة في “البريميرليغ”، إلى أنه بدأ مباراة واحدة فقط من السبع الأخيرة أساسيا، وكان ذلك أمام برايتون، في حين بقي على دكة البدلاء في ثلاث مباريات دون المشاركة ولو لدقيقة واحدة، وذلك أمام وست بروميتش ونيوكاستل وكريستال بالاص، في حين لعب لدقائق فقط في مباريات ساوتهامبتون وتشيلسي وأستون فيلا، وكان غوارديولا رفض الاعتراف بالتقصير بحق محرز وعدم منحه فرصة اللعب بانتظام ودقائق أكثر مع النادي السماوي، في حواره مع قنوات “بي إن سبورت”، مشيرا إلى أنه ليس اللاعب الوحيد الذي بحاجة لدقائق لعب أكبر في النادي، رغم إشادته بإمكاناته الفنية الكبيرة.

وهي التصريحات التي أكدت مرة أخرى حجم الخلاف بين الرجلين رغم الدبلوماسية الكبيرة التي يتحدث بها مدرب برشلونة السابق، والذي ترك الانطباع بأنه لم يظلم محرز وبأنه يسعى دائما وبضمير مرتاح أن يكون “عادلا مع الجميع”، ورغم هذه الوضعية الصعبة وغير المفهومة إلا أن أحسن لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز سنة 2016، لم يدل بأي تصريح ولم يكشف عن رغبته في الرحيل عن الفريق بطريقة علنية، في وقت يطالبه فيه كل عشاقه والجزائريون بالبحث عن فريق آخر.

وتوقعت وسائل الإعلام البريطانية أن تكون إصابة دي بروين وغيابه لبعض الوقت عن مباريات السيتي، فرصة سانحة لقائد المنتخب الجزائري من أجل العودة إلى التشكيلة الأساسية، على اعتبار أن غوارديولا سيلجأ إلى بيرناردو سيلفا للعب في مكان دي بروين، ما يعني شغور منصب اللاعب البرتغالي العائد إلى التعداد الأساسي مؤخرا وعودته إلى محرز.

وكان نجم “الخضر” شارك في 13 مباراة من أصل 17 ممكنة في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم، سجل خلالها أربعة أهداف وصنع هدفا واحدا، وأصبح قريبا من مغادرة السيتيزن أكثر من أي وقت مضى بسبب علاقته المتوترة مع غوارديولا.

الدوري الانجليزي رياض محرز ليستر سيتي

مقالات ذات صلة

  • بن سبعيني وغلادباخ يرهنان حظوظ التأهّل

    محرز و"السيتي" يقتربان من ربع النهائي

    وضع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي مساء الأربعاء، قدما في الدور ربع النهائي من عمر منافسة رابطة أبطال أوروبا. جاء ذلك بعد فوز مانشستر سيتي الإنجليزي بِثنائية…

    • 2983
    • 1
  • نادي بيتيس إشبيلية

    هذا ما قاله ماندي عن مُقترح تجديد العقد

    مدّد اللاعب الدولي الجزائري عيسى ماندي، الأربعاء، عمر "السوسبانس". بِشأن تجديد العقد ومواصلة "المغامرة" الكروية من عدمه، مع فريق ريال بيتيس إشبيلية الإسباني. وكان المدافع عيسى…

    • 2091
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • elgarib

    محرز همه التواصل الإجتماعي و ليس التدريبات و أنظر إلي أندري تيلور كيف يتدرب حتي تعرف الفرق.لا ننسي كذالك أن محرز بلغ سن 30 فلا يستطيع أن يلعب في فريق كبير بلاعبيه بل مع الفرق المتواضعة و بتالي أظنه مرتاح في فريقه الحالي لأن الأجرة التي يتقاضها و الإمتيازات التي يتحصل عليها لا يعطيها له أي فريق أخر و ليس مضمون أنه سيلعب أساسيا.

close
close