الإثنين 26 أوت 2019 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 01:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

سطّرت المديرية العامة للأمن الوطني خطة أمنية تسهيلية لفائدة الحجاج المتوجهين إلى البقاع المقدسة، عبر نشاط فرقها لشرطة الحدود الجوية على مستوى مطارات الجزائر، وهران، قسنطينة، عنابة، ورقلة، المعنية ببرنامج رحلات الحجاج الميامين.

هذه الإجراءات الأمنية التي اتخذتها المديرية العامة للأمن الوطني، حسب بيان لهذه الأخيرة، تسلمت “الشروق” نسخة منه، تهدف إلى تقديم الخدمات الأمنية الشرطية لفائدة الحجاج في آجال قصيرة، شُرِع في تنفيذها مع انطلاق الرحلة الأولى المكونة من 641 فرد، يوم 15 جويلية 2019، انطلاقا من المطار الدولي هواري بومدين بالجزائر العاصمة، والتي يتم تعميمها على مختلف المطارات المعنية ببرنامج رحلات الحج لموسم 2019، سواء عند مغادرة الحجاج لأرض الوطن أو بعد عودتهم من البقاع المقدسة.

واعتمدت المديرية العامة للأمن الوطني في خطتها الأمنية على تسخير المورد البشري وكافة الوسائل والإمكانيات المادية اللازمة لتنظيم وتوجيه الحجاج خاصة في مرحلة الإجراءات الشرطية، من خلال فتح جميع المسالك والممرات وكذا الأروقة المخصصة لكبار السن، من أجل تنظيم وتأطير حركة دخول الحجاج إلى القاعات المخصصة، حيث سيسمح هذا الإجراء للحاج بالتوجه مباشرة نحو قاعة الركوب في وقت وأجل قصير.

وتم تعزيز تعداد الفرق العملياتية لشرطة الحدود الجوية، من خلال تسخير المورد البشري المؤهل وتدعيمه بالعنصر الشرطي النسوي، عبر التكفل بمهام الاستقبال والتوجيه، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات المراقبة الأمنية لوثائق سفر الحجاج، حرصا على توفير خدمة أمنية في مدة زمنية معقولة، بالإضافة إلى توعية الحجاج بالتدابير الاحترازية بخصوص المحافظة على الأشياء الضرورية والمسموحة خلال السفر، وذلك بالتنسيق مع مختلف الشركاء الفاعلين في الحيز المطاري.

كما سيتم تدعيم هذه الاجراءات الأمنية التسهيلية، بخطة مرورية تهدف إلى تنظيم وتسهيل حركة المرور من وإلى المطارات المعنية، خاصة خلال دخول وخروج الأشخاص والمواطنين المرافقين للحجاج، الذين غالبا ما يتوافدون في أفواج منظمة، من خلال تعزيز وتكثيف التشكيلات والدوريات الأمنية الراكبة والراجلة، على مستوى مواقف السيارات بالمطارات، مع الاستعانة بأحدث تقنيات المراقبة الأمنية على غرار كاميرات الحماية الموجودة بقاعات العمليات التابعة لفرق شرطة الحدود الجوية، لضمان أمن المواطن والمسافرين خلال هذه المناسبة.

الأمن الوطني الحجاج مطار الجزائر

مقالات ذات صلة

  • طالبوا بالاستقلالية المالية لوحدة إنتاج مواد البناء

    العمال يرفضون بيع عتاد مؤسستهم بعين صالح

    طالب عمال وحدة إنتاج مواد البناء بعين صالح والفرع النقابي للمؤسسة، من رئيس مجمع الصناعات المحلية بالتعجيل في اتخاذ الخطوات العملية اللازمة من أجل وقف…

    • 199
    • 0
  • جيلالي سفيان يقترح تغيير إسم الأفلان ويصرح:

    هذه شروطي للجلوس إلى طاولة الحوار

    اقترح رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، تغيير اسم جبهة التحرير الوطني بدل حلّه، مثلما يطالب به البعض، مبررا أن هذا الحزب هو رمز للثورة…

    • 1790
    • 6
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • زورو

    سادتي الكرام سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    الحج ركن عظيم من اركان الاسلام الخمس وكلنا نعترف ونؤمن ونقر بذلك طبعا كمسلمين بدون كذب ولا نفاق لكن المشكلة الكبري والكارثة العظمي ان اموال الحج والعمرة كلها لا تذهب للمسلمين بالعالم -اموال الحج والعمرة هي ملك لكافة المسلمين يتصرفون فيها بما يخدم المصالح العليا للمسلمين وليست ملكا لحكام السعودية ابدا – بل تذهب لشراء السلاح لقتل المسلمين باليمن العربي وتمول به المليشيات الوهابية الماسونية داعش وجبهة النصرة التي تخدم مصالح امريكا النصرانية الصليبية والصهاينة اليهود المحتلين لارضنا العربية فلسطين الحبيبة ويحاصر به اخواننا بغزة العزة

  • احمد

    على الجزائريين مقاطعة الحج لأن أموال الحج كل سنة ترتفع وتذهب الى ترمب ليحمي السعودية من وهم عدو اسمه إيران!
    جدي رحمه الله في الثمانينيات والتسعينات كان يقول لي لن يذهب للحج مادام آل سعود يتحكمون في الحج! كنت استغرب من تصريحاته، ولكن ها نحن نرى مت يفعله آل سعود بالأمة العربية! على جميع المسلمين مقاطعة السعودية وإذا اهتز اقتصاد السعودية من مداخيل الحج والعمرة سيهتز عرش آل سعود وسينتفض التجار واللصوص السعوديين الكبار الذين يسرقون الحجاج من إقامات ونقل وغذاء وغيرها!!
    اللهم إني بلغت!

  • مفتي في طريق التكوين

    “” قاللك أمن الحجاج ” جنه النعيم لا توجد سوى في الجزائر ومن يحلم بها خارجها يبقى مغفلا ومصيره عذاب السفر وتبذير مابقي من السانتيمات التي لم تستولي عليها عصابة صاحب المسجد الأعظم . ” الحاجة الوحيدة الت سيحسبها الله لكم في ميزان الحسنات هو دعوة خير للمخلصين من ابناء الجزائر القائمين بتجذير عصابة الأشرار ومحاربة المرتشين والفساد والفاسدين وعلى رأسهم الحاج الصالح والصالحين من أبناء الجزائر .

close
close