السبت 11 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 21:30
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أ ف ب

صورة ملتقطة من القدس الشرقية تظهر في المقابل مستوطنة معاليه أدوميم الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة يوم 22 جوان 2020

أكدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، الاثنين، أن مخطط “إسرائيل” لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة “غير شرعي” وأن “آثاره ستستمر لعقود”.

وقالت باشليه في تصريح خطي: “الضم غير شرعي. نقطة على السطر”، مضيفة “أي ضم سواء كان لـ30 في المائة من الضفة الغربية أم لـ5 في المائة”.

وأضافت “أطالب إسرائيل أن تصغي إلى كبار موظفيها الرسميين السابقين وجنرالاتها وكذلك إلى العديد من الأصوات في العالم التي تحذرها من المضي في هذه الطريق الخطرة”.

وأكدت مفوضة حقوق الإنسان، أن “آثار الضم ستستمر لعقود وستكون مسيئة جداً لإسرائيل وكذلك للفلسطينيين”، مشيرة إلى أنه “لا يزال من الممكن العودة عن هذا القرار”.

وحددت سلطات الاحتلال موعد 1 جويلية لإطلاق آلية تطبيق الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط التي عرضها الرئيس دونالد ترامب في جانفي الماضي.

وبموجب صفقة الائتلاف الحكومي بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه السابق بيني غانتس، يمكن بدء تنفيذ مخطط ضم “إسرائيل” لمستوطناتها في الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن الاستراتيجية في الأول من جويلية.

ويعتبر المخطط جزءاً من الخطة الأمريكية التي تقترح أيضاً إمكان إنشاء دولة منزوعة السلاح للفلسطينيين لكنها تنفي مطالب رئيسية لهم، لا سيّما جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

ويرفض الفلسطينيون قطعاً مخطط الضم وأعلنوا سابقاً رفض الخطة الأمريكية.

وتابعت باشليه: “لا يمكن توقع العواقب المحددة للضم، لكنها قد تكون كارثية للفلسطينيين ولإسرائيل ولكل المنطقة”، مؤكدة أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش كان دعا الحكومة الإسرائيلية الى العودة عن مخططها.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن مشروع الضم “سيسيء بشكل خطير لآفاق التوصل إلى حل على أساس الدولتين وسيحد من فرص إمكان استئناف مفاوضات السلام وسيجعل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي نشهدها اليوم مستمرة”.

الأمم المتحدة الاحتلال الإسرائيلي فلسطين

مقالات ذات صلة

  • الشرطة:

    ارتفاع حصيلة القتلى في احتجاجات إثيوبيا

    ارتفعت حصيلة القتلى جراء الاحتجاجات وأعمال العنف العرقي التي اندلعت في إثيوبيا الأسبوع الماضي على خلفية مقتل مغن شعبي من قومية أورومو إلى 239، وفق…

    • 1186
    • 0
  • أكد أن الوضع خطير ويجب معالجته

    فاوتشي: أمريكا غارقة في الموجة الأولى من كورونا

    قال كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فاوتشي، الإثنين، إن الوضع الحالي لتفشي كوفيد-19 في الولايات المتحدة "ليس جيداً حقاً"، و"وضع خطير علينا…

    • 1437
    • 0
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    عدى بعض الدول الحليفة للكيان الصهيوني لاسباب مختلفة لا علاقة لها بالعلاقات الدولية منها التي ساهمت في انشاءه او التي تحميه من تعترف به اما الشرعية الدولية فلا تعترف بالكيان الصهيوني رغم العلاقات الدبلوماسية التي يقيمها مع كثير من الدول والاعتراف به من طرف الامم المتحدة كان مشروطا بعدة التزامات وهو حالة استثنائية في العالم وهذه دليل على ان الكيان الصهيوني غير شرعي برمته وليس فقط التوسع الذي قام به سابقا او الذي يقوم به حاليا وبما الامر كذلك فإن سحب الاعتراف به من طرف الفلسطينيين اولا هو اكبر ضربة يوجهوها له لأن ذلك سيعيد شرعية كينونة الاحتلال الى نقطة الصفر وهذا في صالح الملفات العالقة للقضية

  • عبد الاله

    الروافض الشيعة يضمون الضفة الغربية وغور الاردن ويحاصصرون اخوااننا المسلمين السنة بغزة منذ 20 سنة ويستبيحون القدس العربي الشريف وينجسون الاقصي المبارك ثالث الحرمن واولي القبلتين.
    الشيعة الاثني عشر منذ احتلالههم لفلسطين العربية وهم يقتللون ويدمرون ويحتقرون ككل ما هو عربي ةاسلامي
    علي العرب حكاما وشعوبا محاربة ايران الشيعية راس كل المصائب -لقد ذكرهم الله في قرانه الكريم وقال عن الشيعة الروافض انهم احفاد القردة والخنازير قتلة الانبياء والرسل –

  • TADAZ TABRAZ

    سوف يندد العرب بهذا القرار … طبعا اذا منحت لهم الولايات المتحدة رخصة لذلك

close
close