-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إنزال ميداني للولاة لإطلاق حملات كبرى للنظافة

مخطط طوارئ لتفادي غرق المدن بالفيضانات

ب. يعقوب
  • 225
  • 0
مخطط طوارئ لتفادي غرق المدن بالفيضانات
أرشيف

تسابق ولايات الجمهورية الزمن لتأمين أقاليمها من مخاطر التقلبات المناخية ومواجهة الكوارث المحتملة، تماشيا مع التعليمات الصادرة عن وزير الداخلية والجماعات المحلية، بتفعيل خطة وطنية لتدبير المخاطر الناجمة عن السيول الناتجة عن التساقطات المطرية، التي كثيرا ما خلفت خسائر بشرية ومادية كبيرة.
سارع ولاة الوطن لاتخاذ التدابير المتعلقة بالاستعداد القبلي للكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية وتخفيف آثارها، من خلال تنزيل أكبر حملات النظافة التي حملت عنوان “حملة النظافة الكبرى في كل ولاية”، مع عمليات تطهير “مكثفة” للوقاية من مخاطر التساقطات المطرية التي نجمت عنها في الأيام الأخيرة خسائر في تلمسان، تيسمسيلت، خنشلة، المسيلة وتبسة .
وأعلن ولاة مؤخرا، حملات ولائية كبرى تستهدف كافة النقاط السوداء التي حولت مناطقهم في المدة الأخيرة إلى “مكبات نفايات” لم تسمح بتصريف مياه الأمطار، وتسببت في كوارث أدت إلى تسجيل خسائر في الأرواح والممتلكات، على غرار فاجعة الشلف منذ 7 أشهر التي أسفرت عن سقوط 11 شخصا بينهم ثلاث فتيات، وتشريد ما يقرب عن 120 عائلة بعد فيضان وادي مكناسة عن آخره، بسبب ما خلفته “اليد البشرية” من مساوئ برمي نفايات صناعية ومخلفات أشغال بناء في مجاري الوديان الصغيرة التي تصب في وادي الشلف الكبير .
وتفعيلا للتوجيهات الفوقية وتقيدا بمخطط تفعيل مخطط تأمين مناطق الوطن من كوارث الأمطار على وجه الخصوص، باشرت الولايات الكبرى منها في تنفيذ خطة عمل وطنية لتدبير المخاطر الطبيعية من خلال إطلاق يوم السبت حملة نظافة كبرى برفع أطنان القمامة وتنقية الوديان النائمة من “مخلفات القمامة”، ووقف الولاة ميدانيا على هذه الحملات الكبرى لتدبيرها شخصيا، للوقاية من المخاطر الطبيعية، وتقوية القدرة على المواجهة، إذ تم وضع خلايا متابعة عبر 58 ولاية لتتبع وتقييم المراحل المتعلقة بسير وتنفيذ هذه الخطة الكبرى، التي تروم إلى تلافي كوارث الماضي من فيضانات وتسونامي الوديان النائمة في أكثر من 38 ولاية عبر القطر الوطني، التي قد تشكل ضغطا في حال وقوعها مجددا على الاقتصاد الوطني المتأثر بتداعيات الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد 19.
وتجسيدا لهذا المخطط العام، أعلنت ولاية وهران، عن رفع 1500 طن في ظرف يقل عن 48 ساعة من النفايات من المجمع الوهراني، الذي استهدف أحياء شعبية ومحيطات مقار رسمية على غرار مجلس قضاء وهران، بلديات بئر الجير، السانية ووهران والطرقات الجديدة .
وكان والي وهران سعيد سعيود أعطى إشارة انطلاق هذه الحملة الكبرى تجسيدا للخطة الوطنية لحماية المدن الجزائرية من التقلبات الجوية، وإعادة الاعتبار لعاصمة الغرب الجزائري تحت شعار “نظافة المحيط مهمة الجميع” لاسيما أن هذه المدينة أو أشهر حواظر الحوض المتوسطي، مقبلة على احتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط في 2022 .
وكان بوزيان الدراجي والي ولاية النعامة بالجنوب الغربي، أشرف على إنزال ميداني كبير لمسؤوليه في واحدة من أكبر عملية النظافة الواسعة على مستوى ثلاث بلديات، جندت لها كافة الطاقات البشرية والمادية لاستهداف 34 نقطة سوداء إلى جانب تنظيف الأودية والبالوعات ومجاري المياه وقنوات الصرف الصحي والأحياء والشوارع، ضمن مخطط تفادي تسجيل أي مخاطر ناجمة عن التقلبات الجوية، التي سبق أن عاشتها النعامة في شهر مارس 2021 وشهدت مقتل 3 أشخاص جرفهم وادي المشرية .

تساؤلات عن النجاعة

ولم تتخلف ولايات قسنطينة، جيجل، بسكرة، مستغانم، الجلفة، الجزائر العاصمة، عين الدفلى ومختلف الولايات الحدودية على غرار تلمسان، تبسة، الطارف وبشار في الجنوب الغربي، عن ركب الحملة الكبرى للنظافة التي أريد لها أن تكون عمليات كبرى عبر تراب الجمهورية لحماية المدن من الفيضانات، وتنقية الحواضر الكبرى من أكوام الزبالة ورفع الأتربة من الوديان النائمة وإعادة فتح المجاري المائية .
وجاءت هذه الحملات الاستباقية الواسعة التي أطلقها ولاة الوطن، كإجراء وقائي هام لتفادي تكرار مشاهد الغرق التي فضحت برامج حماية مدن الجزائر من الفيضانات‎ على امتداد السنوات الماضية، والتي أفضت إلى تسجيل خسائر مهمة في البنية التحتية، ما حذا بالدولة لتخصيص ميزانيات ضخمة لتجنيب المدن مخاطر فيضانات محتملة .
وتطرح عديد الأسئلة بخصوص نجاعة مخططات كهذه في هذا الاتجاه، خصوصا بعد غرق مدن كبرى وأخرى صغرى، ما يكرس الوضعية المتشابهة، وينذر بمشاهد متكررة في المستقبل، إن لم يتم تدارك الأمور عبر خطط أكثر جدية وفاعلية، أمام مطالب واسعة لفئات عريضة من الجزائريين، بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، كون الأمر يتعلق بأرواح بشرية تذهب ضحايا أخطاء تسير وغش في إنجاز مشاريع البنية التحتية مهددة بالانهيار في كل لحظة مع هطول أولى التساقطات المطرية .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!