-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المؤسسة كانت تعاني عجزا وصل إلى أزيد من 10 ملايير سنتيم

مخطط موازنة تكميلي لإنقاذ ديوان تسيير الممتلكات الثقافية

زهية منصر
  • 84
  • 0
مخطط موازنة تكميلي لإنقاذ ديوان تسيير الممتلكات الثقافية
أرشيف

انتهي اجتماع ديوان تسيير الممتلكات الثقافية، والذي حضره المدير عبد القادر دحدوح وإطارات المؤسسة رفقة ممثلي الفروع النقابية لذات المؤسسة إلى مناقشة حصيلة تنفيذ مخطط الموازنة المالية والوضعية الاقتصادية التي تعرفها هذه الهيئة وهذا بعد جملة الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل إصلاح جملة الاختلالات التي يعرفها الديوان.

وتوقف الاجتماع عند مشكلة الوفاء والالتزام بدفع رواتب العمال والتذبذب الذي عرفته هذه العملية خلال فتر ة سابقة وهذا على اثر الأزمة المالية التي ضربنها بعد تراجع المشاريع وتقليص مساهمة الوزارة إلى جانب تزايد التوظيف بها حيث وصل عجز المؤسسة التي وظفت عام 2018 300 عامل إلى أكثر 10 ملايير سنتيم.

الأمر الذي دفع بالمؤسسة إلى إقرار مخطط الموازنة المالية الذي صادقت عليه اللجنة المشتركة والفروع النقابية رفقة مجلس الإدارة بداية العام الماضي وهذا في خطوة لإنقاذ المؤسسة وقد حقق هذا الإجراء بعض التحسن في وضعية المؤسسة أهما تجنب تسريح العمال وتقليص حجم ديونها لدى العمل ” دفع الأجور”. لكن ورغم هذا الإجراء فان المؤسسة تبقى استنادا إلى محضر اجتماع إطاراتها الأخير بحاجة إلى مخطط موازنة مالية تكميلي سيتم طرحه للنقاش ومرا جعته والتفاوض بشأنه مع ممثلي العمال وهذا تجنبا للجوء إلى تقليص وتسريح العمال والحفاظ على مناصب الشغل.

ودعا محضر الاجتماع إلى التسريع في اعتماد الاتفاقية الجماعية وفتح المجال للترقيات وعقد دورات تكوينية لصالح العمال إلى جانب إقرار علاوات ومنح.

ومن أبرز مخرجات الاجتماع الذي عقد بمقر المؤسسة الإسراع في تطبيق الهيكل التنظيمي الجديد المصادق عليه من قبل مجلس الإدارة العام الماضي. كما دعا المجتمعون أيضا إلى تفعيل الاقتراحات المقدمة للوزارة والتي تبحث توسيع مهام الديوان وتنويع إراداته.

للإشارة، سبق لمسيري الديوان أن عقدوا جلسة عمل مع الوزيرة شعلال في أوت الماضي اطلعت خلاله الوزيرة على وضعية الوكالة الوطنية لتسيير إنجاز المشاريع الكبرى للثّقافة، ودعت إلى وضع تصوّرات مناسبة لتفعيل دورها واستغلال قدراتها وطاقاتها البشرية المؤهّلة”.

ويذكر أن ديوان تسير الممتلكات الثقافية يعرف وضعا صعبا منذ 2019 وتفاقمت في السنوات الأخيرة، حيث وضعت هذه المؤسسة على حافة الإفلاس، وسبق لعمال المؤسسة أن طالبوا الوصاية منذ سنوات بإنقاذ المؤسسة والبحث عن سبل كفيلة بالاستغلال الأمثل لإمكانيات الديوان وإخراج المؤسسة من أزمتها.

وكان العمال يومها قد اتهموا الإدارة بتحطيم الكفاءات. ونظم عمال المؤسسة عدة وقفات احتجاجية بسبب المشاكل الإدارية والتسييرية التي عرفتها المؤسسة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!