الإثنين 17 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 18:30
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عاش الطاقم الطبي العامل بمصلحة الاستعجالات الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بعنابة، ليلة الخميس حالة غير عادية، حين وجد الطاقم الطبي المناوب والممرضون مرة أخرى أنفسهم في مواجهة شابين في العقد الثاني من العمر كانا في حالة سكر شديد اقتحما مصلحة الاستعجالات الجراحية وهما يحملان أسلحة بيضاء، وطلبا من احد الأطباء إسعاف احدهما نتيجة تعرضه لحادث..

فطلب منه الطبيب الانتظار قليلا حتى الانتهاء من عمله وهو الأمر الذي لم يهضمه الشابان اللذان أمطرا الطبيب المناوب بوابل من السب والشتم والإهانات، ولم يكتفيا بهذا الحد، بل انهالا عليه بالضرب المبرح بمختلف أنحاء الجسم، وهي الحادثة التي أسفرت عن إصابته بجروح متفرقة في مختلف أنحاء الجسم وتحطيم بعض التجهيزات الطبية، وفي ذات السياق، ندد الطاقم الطبي بالاعتداءات التي أصبحت يومية أمام النقص الفادح في أعوان الحراسة، وأشاروا أن مثل هذه الاعتداءات المتكررة تجعل الأمور بمصلحة الاستعجالات الجراحية تسير نحو الأسوأ، حيث كل يوم يفاجأ الممرضون أو الأطباء بمنحرف او مريض أو مرافقه ينتفض غاضبا كلما طلب منه الانتظار قليلا أو أداء واجبات التطبيب أو التسجيل في دفتر الاستقبالات كما حصل خلال الحادث.

https://goo.gl/fg3qC8
الاستعجالات الطبية الخمر عنابة

مقالات ذات صلة

  • للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية

    غاضبون يعزلون بجاية شرقا وغربا

    عاشت ولاية بجاية بداية أسبوع ساخن، بعد ما أقدم بعض المواطنين على غلق منافذها الشرقية والغربية في وجه حركة المرور، مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية. وفي هذا…

    • 1836
    • 0
  • اختار "عبد الله" إسما جديدا له

    روماني يعتنق الإسلام بمسجد ابن باديس بخنشلة

    اعتنق شاب روماني (31 سنة)، الأربعاء، الإسلام بعد أن نطق بالشهادتين، بمسجد عبد الحميد بن باديس، بقلب مدينة خنشلة، بحضور عدد كبير من المصلين، ورواد…

    • 281
    • 1
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • يوسف الشاوي

    لو فعلها مصليان أو محجبتان أو منتقبتان أو ملتحيان لقامت الدنيا ولم تقعد.
    لكن مخموران عادي جدا.

  • was'

    مثل هذه الحوادث صارت عادية في جميع مستشفيات الوطن و لن تجدوا عامة الغاشي الراشي يندد بمثل هذه الافعال لأن العنوان ليس فيه “طبيب يقتل مريضة بسبب الاهمال”

  • معلق

    دار دوبل كاربيراتور قدام السبيطار يعسو عليها الشرطة وهي فارغة مهمتهم يضحو بانفسهم وما يصرا والو للدار ليس للشخص لانه غير موجود اصلا اما السبيطار ما كان حتى شرطي فيه حلل وناقش شرطة وعسكر لحماية انفسهم ليس للشعب

close
close