-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ضيق الوقت حتم عليها تجاوز الرزنامة الرسمية

مدارس تسابق الزمن لتنظيم الاختبارات

نشيدة قوادري
  • 15495
  • 0
مدارس تسابق الزمن لتنظيم الاختبارات
ح.م

اضطرت بعض المؤسسات التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، إلى برمجة اختبارات الفصل الأول قبل موعدها، نظرا لعدة اعتبارات أبرزها ضيق الوقت، إذ سيتعذر عليهم إنهاء العمليات البيداغوجية خلال أسبوع واحد، على اعتبار أن عطلة الربيع مقررة في 11 مارس، بالمقابل، دعت النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية الوزارة إلى تحرير الأساتذة من هيمنة الإدارة.

لم تلتزم بعض المؤسسات التربوية برزنامة الوزارة المتعلقة بفترة الاختبارات والمزمعة الأحد، إذ بررت موقفها بضيق الوقت، على اعتبار أنها ملزمة بإنهاء كل العلميات البيداغوجية المرتبطة بالإجراء والتصحيح وتسليم أوراق الإجابات وإجراء التصحيح الجماعي وكشوف النقاط وصب العلامات في الأرضية الرقمية للوزارة، وعقد مجالس الأقسام في أسبوع واحد، قبل عطلة الربيع المقررة ما بين 11 و20 مارس.

وفي الموضوع، أكد رئيس النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين، بوعلام عمورة، لـ”الشروق”، أن تقديم اختبارات الفصل الأول لن يؤثر على العملية التربوية وليس تعديا على قرارات الوصاية، على اعتبار أن الفصل في الأمور البيداغوجية-التربوية من صلاحيات الأستاذ وإدارة المؤسسة التربوية، كسلطة تقديرية، وذلك بناء على خصوصية كل مدرسة من حيث عدد التلاميذ وعدد الأفواج التربوية على سبيل المثال.

بالمقابل، قررت الوزارة استئناف اللقاءات مع الشركاء الاجتماعيين، إذ حددت تاريخ 4 مارس المقبل، لعقد لقاء موسع مع نقابات التربية المستقلة وجمعيات أولياء التلاميذ المعتمدة، لبعث النقاش حول عديد الملفات المؤجلة بسبب الظروف الصحية الاستثنائية، على غرار ملف الخدمات الاجتماعية الذي استفاد من ثلاثة تمديدات متتالية، بسبب عدم تنظيم انتخابات تجديد أعضاء اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية واللجان الولائية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!