-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
هبة تضامنية مع العالقين والمعوزين

مدارس مغلقة وطرق مقطوعة جراء التقلبات الجوية

مراسلو "الشروق"
  • 1772
  • 0
مدارس مغلقة وطرق مقطوعة جراء التقلبات الجوية
ح.م

تواصلت الثلاثاء، موجة البرد الشديد، التي خفضت درجات الحرارة ليلا وفجرا دون الصفر، في غالبية ولايات شرق البلاد، ولم تزد الثلاثاء في توقيت الزوال، عن الدرجتين فقط في مدينتي سطيف وقسنطينة، وفي غياب تساقط الأمطار في العديد من الولايات، حال الصقيع دون ذوبان الثلوج، وهو ما جعل العديد من الطرقات تبقى غير قابلة للاستغلال، خاصة في المناطق الجبلية.
وفي ولاية سكيكدة تعذر على التلاميذ مرة أخرى التنقل إلى مدارسهم في جبال قنواع بناحية القل، حيث واصلت المصالح البلدية جهدها لتحرير الطرقات من الجليد الذي كسا الثلوج التي تهاطلت بكثافة قياسية، على المنطقة، وقال مواطنون بأنه من العادة أن تتهاطل الأمطار بعد العاصفة الثلجية وتفتح الطرقات بسرعة، ولكن نزول درجة الحرارة على مدار يومي الإثنين والثلاثاء ما دون الصفر هو الذي ترك الطرقات غير قابلة للاستعمال.
وفي ولاية قسنطينة بالرغم من فتح، نهار الثلاثاء، للطريق السيار عبر محوره جبل الوحش، بعد غلقه  الإثنين، لخطورته بسبب الثلوج المتراكمة، إلا أنه بقي خطيرا، وهو ما يفسر تواجد مصالح الشرطة بكثافة عند مدخل الطريق السيار لتنبيه السائقين وتزويدهم بالنصائح، وأيضا تواجد رجال الدرك في المناطق الصعبة بمنعرجات جبل الوحش، حيث تم تسجيل انحرافات بالجملة للسيارات والشاحنات من دون ضحايا، خاصة أن الطريق القديم الوطني رقم ثلاثة أيضا بقي صعب الاستعمال على مستوى بلدية زيغود يوسف على الحدود مع ولاية سكيكدة بسبب تراكم الثلوج واجتياح الصقيع للمنطقة.

مواطنون يفتحون بيوتهم للعالقين
وفي سياق التضامن، لم يتخلف المحسنون عن تقديم يد العون للمحتاجين بولاية بجاية، وذلك تزامنا مع موجة البرد المصحوبة بالثلوج الكثيفة التي تهاطلت لليوم الرابع على التوالي بالولاية، حيث كان التضامن حاضرا بطرقات الولاية أين تم تقديم المساعدة للعالقين بمركباتهم وسط الثلوج، حيث كان في هذا الصدد حضور أعوان الحماية المدنية ملفتا للانتباه، ليل نهار، على امتداد الطرقات التي غطتها الثلوج، وذلك رغم برودة الطقس، كما كان الحال بأدكار على الطريق الوطني رقم 12 الذي يربط بجاية بولاية تيزي وزو وكذا الطريق الوطني رقم 75 الذي يربط ذات الولاية بولاية سطيف مرورا بكنديرة وغيرهما من المحاور التي شهدت حضور أعوان الحماية المدنية من أجل تقديم يد المساعدة للعالقين بمركباتهم وسط الثلوج، كما تجند من جهة أخرى العديد من المحسنين من أجل التكفل بالعالقين خاصة خلال الفترات الليلية الباردة، أين تكفل المحسنون بتقديم وجبات ساخنة مع إيوائهم كما كان الحال على محور برباشة – كنديرة.
من جهة أخرى فقد تجندت بعض الجمعيات الخيرية من أجل الوقوف إلى جانب العائلات المعوزة خلال هذه الفترة الباردة وذلك بتوفير المدافئ للعائلات التي لا تحوز على أجهزة التدفئة وقارورات غاز البوتان للواتي فرغت قاروراتها بالإضافة إلى توفير مختلف الأغطية وبعض الألبسة الشتوية الموجهة خاصة للأطفال المعوزين واليتامى، وهي العادة الحميدة التي تميزت بها هذه الأيام قرى ذراع القايد وخراطة على سبيل الذكر لا الحصر.
ولم تتوقف مشاهد التضامن عند هذا الحد، حيث جند بعض المحسنين جرافاتهم من أجل المساهمة في فتح الطرقات باتجاه القرى كما كان الحال بقرية أزغار التابعة لبلدية ذراع القايد والأمثلة عديدة.وجدد سكان عديد المناطق الجبلية بالمسيلة مطلبهم القاضي ربط مساكنهم بالغاز الطبيعي وتزامن ذلك مع تساقط كميات من الثلوج وانخفاض درجات الحرارة وهي الظروف المناخية التي ازدادت معها الحاجة إلى الغاز الطبيعي.
وتشهد، ولاية تيارت موجة صقيع كبيرة، أين وصلت البرودة إلى حدود 6 درجات تحت الصفر، ما تسبب في أعطال بالسيارات القديمة، فيما تم تسجيل حوادث انزلاق المركبات بمختلف الطرق، من دون تسجيل حوادث قاتلة، في الوقت الذي سجلت فيه مصالح الحماية المدنية لولاية تيارت، حادثي احتراق منزلين، أحدهما سجل على مستوى حي عواد بغداد بمدينة السوقر جراء انفجار قارورة غاز البوتان بدون تسجيل إصابات.
وغير بعيد عن تيارت، كانت مديرية الحماية المدنية بتيسمسيلت قد حذرت من موجة برد شديدة قد تشهدها أغلب مناطق الولاية، بعد تسجيل انخفاض في درجة الحرارة إلى 6 درجات تحت الصفر حسب نشرية جوية، كما أوصت ذات الهيئة في بيان لها، كافة المواطنين للرفع من درجة الحيطة والحذر من مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من مختلف تجهيزات التدفئة، وإتباع النصائح والإرشادات، خاصة تجنب الغلق المحكم والعشوائي لمنافذ التهوية بسبب برودة الطقس.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!