-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
السفارة الجزائرية بإيطاليا ترعى أول لقاء أوروبي للتعريف بالمرحلة الرابعة في كرة القدم

مدربون إيطاليون يطالبون باعتماد طريقة زموري أرجيولاس في منظومة التدريب العالمية

الطاهر حليسي
  • 1219
  • 1
مدربون إيطاليون يطالبون باعتماد طريقة زموري أرجيولاس في منظومة التدريب العالمية
ح.م
عبد القادر زموري

احتضنت، نهاية الأسبوع، إقامة السفارة الجزائرية ببوفالوتا بروما وتحت الرعاية الخاصة لسفير الجزائر بإيطاليا، العرض العالمي الأول لكتاب المرحلة الرابعة في كرة القدم الذي ألفه المدرب الجزائري لمين عبد القادر زموري رفقة المدرب الإيطالي المحترف بمعهد كوفرشيانو، إيناسيو أرجيولاس وقدم له روميو بينتيتي المدير التقني للاتحادية الإيطالية لكرة القدم، بحضور نخبة كبيرة من التقنيين والمدربين الإيطاليين الذين قدموا من عدة مناطق لمعاينة النمط التكتيكي الجديد الذي ينقل التسلل السلبي لحركة مخادعة تكسر الدفاع وتسمح بتسجيل الأهداف.
وأكد السفير الجزائري عبد الحميد سنوسي بريكسي في كلمته الافتتاحية أن رعاية التظاهرة الأولى من نوعها بإيطاليا وعلى الصعيد الأوروبي تندرج في إطار اهتمام الدولة الجزائرية بالكفاءات المقيمة بالخارج والتعريف بإبداعاتها المتنوعة في مختلف المجالات، خاصة في منظور التاريخ المشترك بين الجزائر وإيطاليا الممتد عبر 25 قرنا بدءا بالقديس سان أوغسطين والقديس زينون وألدينو بيتشيني المعروف باسم الباشا علي بتشين، وفيوبيناتشي الذي نقل الحروف العربية الحالية من بجاية نحو إيطاليا وأوروبا.
واستهل المدرب الجزائري لمين زموري الحاصل على شهادة التدريب للاتحاد الأوروبي أ، عرضه بلباس رياضي جزائري اقتناه خصيصا للحدث مستخدما طريقة الفيديو والرسوم التكتيكية لتوضيح الاكتشاف التكتيكي الجديد الذي قال عنه مرافقه إيناسيو أرجيولاس أنه ينسجم مع مبادئ منهج التدريب الحديث للفرق الأوروبية المعروف باسم الكورفر كوتشينغ المعتمد على امتلاك الكرة والمراقبة والتمريرة الأخيرة الحاسمة الموسومة “الكيلر باس” أو التمريرة القاتلة.
وأثنى الخبراء الإيطاليون على هذا الابتكار التكتيكي في تصريحات خصوا بها “الشروق اليومي” فاعتبر كلاوديو دي إيليس مسؤول كورفر كوتشينغ في وسط وجنوب إيطاليا أن الطريقة جد إيجابية ويمكن اعتمادها سلاحا هجوميا وحركة مخادعة للدفاع وهي اكتشاف جديد قابل للتطور بعدة متغيرات، في حين أكد سرجيو روتيشيانو رئيس جمعية مدربي منطقة لازيو وأستاذ المنهجية ومكون مدربي الاتحاد الأوروبي باء، أن الانطباع الذي تكون لديه من خلال العرض يتطابق مع ما سبق وأن فكر فيه، معتبرا أن الفكرة قابلة للتطبيق بالاستعداد لتلقينها للاعبين الكبار والمتكونين في مدارس الصغار.
من جهته، قال أجيوس أنجيلو رئيس جمعية مدربي سردينيا أن المرحلة الرابعة ستقدم نفسا جديدا للهجوم، وتبعه المدرب الإيطالي فابرو الذي سبق له تدريب فرق جزائرية بالتعبير عن تفاجئه من هذا الاكتشاف الذي لم يتفطن له المدربون من قبل. وفيما أشار المدرب ميشال ميشال عن سعادته بالإطلاع على هذه الطريقة الكروية الجديدة، طالب الخبير التكتيكي فرنشيسكو أمبروزيني باعتماد المرحلة الرابعة في البرمجية العالمية لتلقين التدريبات والخطط التكتيكية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • محمد

    هذا جزائري إخترع طريقة جديدة في كرة القدم مقيم في إيطاليا بلد كرة القدم و الفكر الكروي و متحصل على شهادة تدريب للإتحاد الأوروبي و محترف بمركز تدريبي و ما أخفي !!! ومع ذلك ليس له مكان في الجزائر وآخرون يتحكمون في زمام أمور كرة القدم الجزائرية أي ظلم هذا وكيف بالرياضة أن تتقدم أيعقل هذا وداعا جزائرالرجال