الخميس 03 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

برسم الجولة الخامسة من “البريميرليغ”
مقابلة خاصة بين بن رحمة ومحرز

ن.ب
سيكون الدولي الجزائري سعيد بن رحمة الوافد الجديد على نادي وستهام الإنجليزي، في لقاء من نوع خاص السبت، حين يواجه مواطنه وقدوته رياض محرز لأول مرة، خلال المواجهة التي ستجمع بين وستهام ومانشيستر سيتي على ملعب لندن، ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، في واحدة من المباريات الشيقة في “البريميرليغ”.

وخطف بن رحمة الأضواء في تدريبات نادي وستهام، ما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين، حيث أكد موقع “أم.أس.أن” أن الدولي الجزائري أبهر المدرب دافيد مويس بالمستويات التي قدمها في تدريبات الفريق، وتبعا لذلك، ينتظر أن يكون اللاعب حاضرا خلال المواجهة أمام مانشستر سيتي.

الظهور الأول لبن رحمة ممكن جدا أن يتزامن مع الحوار الكروي المباشر الذي سيجمعه بمواطنه رياض محرز، نجم “السيتيزنس”، الذي سيكون أساسيا اليوم وفق تأكيدات وسائل الإعلام الإنجليزية، ويملك بن رحمة نقاط تشابه كبيرة مع محرز، فكلاهما عانى من التهميش في فرنسا، وكلاهما بدءا تجربتهما الإنجليزية من بوابة “التشامبيونشيب”.

ولم يخف بن رحمة في الكثير من خرجاته الإعلامية رغبته في السير على خطة مواطنه محرز، حيث قال مؤخرا فقط عقب توقيعه في نادي وستهام في تصريحات لقناة النادي عبر موقع “يوتيوب”، إن محرز حقق نجاحات كبيرة في الدوري الإنجليزي، لاسيما أنه توج باللقب مرتين، الأولى مع ليستر سيتي والثانية بقميص الفريق السماوي، وأضاف في هذا الصدد: “محرز رفع رأس الشعب الجزائري، أتمنى السير على خطاه في أول تجربة بالبريمييرليغ، وسأعمل على إسعاد الجماهير”.

ويحتل السيتي المركز الـ11 برصيد سبع نقاط من أربع مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن، كانت آخرها أمام نادي آرسنال، وانتهت بفوز فريق بيب غوارديولا بهدف دون رد، ويسعى في لقاء اليوم، لحصد نقاط المباراة الثلاثة ليصل إلى النقطة العاشرة ويحسن ترتيبه، ويزاحم على المراكز الأولى كالعادة.

أما نادي وستهام فيحتل المركز التاسع برصيد 7 نقاط من 5 مباريات خاضها في البطولة حتى الآن، تمكن من مفاجأة الجماهير وتحقيق الفوز في مباراتي ليستر سيتي وولفرهامبتون وبفارق مريح في النتيجة، وفي لقائه الأخير أمام توتنهام تمكن من قلب الطاولة على مورينيو في الدقائق الأخيرة، وتعديل النتيجة بعد أن كان متأخرا بثلاثة أهداف، لذلك ينتظر الجميع لقاء قوي وممتع وغير متوقع أن يفوز السيتي بسهولة في هذه المباراة.

بودبوز يرفض اللعب في قطر ويعود إلى فرنسا

ت.ع
كشفت صحيفة “فوت” الفرنسية أن الجزائري رياض بودبوز قد عاد أدراجه إلى فرنسا بعدما فشل في التوصل إلى اتفاق مع نادي قطر القطري، بغية الانتقال إليه قبل إغلاق “الميركاتو” الصيفي في دوري نجوم قطر، علما أن فريقه سانت إتيان الفرنسي سمح له بالسفر إلى الدوحة من أجل إنهاء تعاقده مع النادي، وللتخلص منه لأنه يثقل كاهل الإدارة ماديا.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن فشل انتقال بودبوز إلى دوري قطر يشكل ضربة موجعة للفريق الفرنسي، الذي ليس له حل آخر سوى توفير راتبه الشهري لما تبقى من عقده إلى حين إيجاد فريق آخر يخلصه منه، علما أن راتبه يصل إلى 200 ألف يورو، وعقده يستمر إلى عام 2022، وأكدت المصادر نفسها أن سفر اللاعب الجزائري إلى قطر للدخول في مفاوضات مع أحد أنديتها، يعني أنه مستعد لخوض تجربة جديدة في دول الخليج، وهو ما يجعل الأندية الأخرى تتحرك للظفر بتوقيعه قبل 48 ساعة من إغلاق فترة الانتقالات الصيفية.

وقد أبعد مدرب سانت إيتيان، كلود بويل، اللاعب الجزائري من الفريق الأول منذ الصيف الماضي، ما دفع بودبوز للبحث عن فريق آخر في أحد الدوريات الأوروبية، إلا أن جهوده باءت بالفشل حتى الآن.

رئيس نادي الجديدي المغربي سعيد بعودة بن شيخة

قال عبد اللطيف المقتريض رئيس الدفاع الجديدي المغربي، إنه سعيد بعودة المدرب الجزائري، عبد الحق بن شيخة لتدريب فريقه، حيث تعاقد معه لموسمين.

وأكد المقتريض في تصريح لموقع “كووورة”: “الدفاع الجديدي يحمل ذكريات جميلة مع بن شيخة، وسجل في تجربته السابقة نتائج جيدة وفاز مع فريقنا بأول لقب في تاريخ النادي، ويتمثل في كأس العرش”، وأضاف: “بن شيخة ليس غريبا على الدفاع الجديدي، وله مكانة خاصة بهذا الفريق”، قبل أن يتابع: “بن شيخة يعتبر من أفضل المدربين، لذلك نحن سعداء بعودته، حيث اقتنع بالمشاركة في مشروعنا لبناء فريق جيد وتنافسي”، وختم المقتريض: “نرحب بعودة بن شيخة، ونتمنى له التوفيق، والأكيد أنه مع تكثيف جهود الجميع، فإننا سنحقق الأهداف المنشودة”.

الفرنسي دوران والايفواري لوندري سيحلان قريبا
مولودية وهران أمام رزنامة نارية والموسم سيكون شاقا

توفيق بوفروم
كشفت الرابطة المحترفة لكرة القدم عن رزنامة الموسم الكروي الحالي، والملاحظ من خلاله أن مولودية وهران ستكون أمام برنامج قوي وصعب للغاية، حيث سبق للمدرب الفرنسي كازوني وأن أكد على ذلك مرارا وتكرارا، خاصة في ظل جائحة كورونا التي قلبت كل شيء رأسا على عقب، وزادت من معاناة الأندية.

وسيستهل الحمراوة سلسلة مباريات الذهاب في ضيافة نصر حسين داي خلال الجولة الأولى، أما بالنسبة لأول لقاء داخل أسوار ملعب الشهيد أحمد زبانة، فسيكون كبيرا وواعدا، بما أنه يعتبر كأحد كلاسيكيات الكرة الجزائرية، حيث سيستقبل أشبال كازوني فريق شبيبة القبائل، ولم ترحم الرزنامة كثيرا رفقاء هشام بلقروي، حين ستجبرهم على خوض 3 داربيات على التوالي والبداية باستقبال وداد تلمسان العائد لدوري الأضواء، ثم السفر نحو مدينة سيدي بلعباس لمواجهة الاتحاد المحلي، وبعدها العودة مجددا لملعب زبانة للعب أمام سريع غليزان أحد الصاعدين هذا الموسم، أما بالنسبة لداربي الحساسيات والمشاحنات فسيكون خلال الجولة التاسعة أمام أولمبي الشلف داخل القواعد، وقبل هذه المواجهة النارية سيكون الحمراوة مضطرين لملاقاة مولودية الجزائر بزبانة ثم السفر باتجاه العاصمة للعودة بنتيجة ايجابية في ضيافة حامل لقب الموسم الماضي شباب بلوزداد.

وفي سياق آخر، تلقت إدارة مولودية وهران الضوء الأخضر من طرف السلطات المعنية للسماح لكل من المحضر البدني الفرنسي دوران، واللاعب الايفواري لوندري بالدخول إلى الجزائر في أقرب فرصة ممكنة، بما أن الحدود الجوية والبرية والبحرية مغلقة تماما منذ عدة أشهر بسبب فيروس كورونا، ويتبقى أمام دوران ولوندري التوجه إلى أقرب قنصلية جزائرية بالنسبة إليهما من أجل الحصول على تأشيرة الدخول إلى التراب الوطني.

ومن المنتظر أن تصدر اليوم نتائج تحاليل فيروس كورونا التي قام بها لاعبو مولودية وهران والطواقم الفنية والإدارية والطبية صبيحة اليوم السبت، على أن تسافر البعثة باتجاه عاصمة الزيانيين تلمسان غدا الأحد، وبالتحديد أعالي لالة ستي لإقامة تربص تحضيري مدته 10 أيام تتخلله مباراتين وديتين على الأقل، علما وأن هذا التربص كان مقررا أن ينطلق يوم 17 أكتوبر المنصرم لكنه تأجل بسبب التأخر في الخضوع لتحاليل “كوفيد 19” وهو ما أغضب التقني الكورسيكي كازوني كثيرا.

قال إنه المسؤول عن كل الاستقدامات
عمراني مرتاح لوصول شيبوب وبن طاهر.. وبن رمضان منتظر السبت

دريس سليم
خرج مدرب شباب قسنطينة، عبد القادر عمراني، عن صمته مؤكدا أنه المسؤول الأول والأخير عن استقدامات اللاعبين خلال الميركاتو الصيفي الحالي، ملمحا في ذات الوقت أنه سيتحمل مسؤوليته تجاه كل لاعب ضمه إلى الفريق في الوقت الحالي، كما لم يخف في حديث له مع مقربيه، أنه متفائل إلى حد بعيد بتحقيق نتائج إيجابية مع المجموعة الحالية، ومن ثم تحقيق موسم استثنائي.

وشنّ عدد هائل من محبي “السنافر” هجوما عنيفا على المدرب عبد القادر عمراني، في الساعات الأخيرة، عبر مختلف صفحات النادي القسنطيني على “الفايسبوك”، موجهين له رسائل مباشرة مفادها أن التعاقدات كانت عشوائية أملتها عليه سياسة التقشف الجديدة التي فرضتها شركة “الآبار”، وذلك لن يخدم الفريق لتحقيق نتائج إيجابية.

وفي سياق آخر، قرّر المدرب عمراني، ومثلما أشارت إليه “الشروق” في عدد الخميس العفو عن المدافع زين الدين بن يحيى، وذلك عقب توسط رئيس مجلس الإدارة يزيد لعلى وكذا المدير الرياضي نصر الدين مجوج، إضافة إلى زملاء اللاعب الذين طلبوا من عمراني منحه فرصة أخرى، وذلك عقب السلوك الذي بدر من اللاعب بن يحيى تجاه الطاقم الفني في تربص “لالة ستي” في تلمسان، ولو أن ذلك لن يمنع الإدارة من إحالة المدافع بن يحيى على المجلس التأديبي بحر الأسبوع المقبل، حيث ستطبق عليه عقوبة مالية، إضافة إلى منحه إنذارا، ليكون عبرة لبقية رفاقه مستقبلا.

وكان المدرب عمراني قد أخطر مجوج أنه قرّر وبشكل رسمي غلق قائمة الاستقدامات الخاصة بالموسم الكروي المقبل، وذلك فور حلول الدولي السوداني شرف الدين شيبوب بقسنطينة سهرة الأربعاء، وهو الأمر الذي ارتاح له المدرب عمراني، حيث سيدعم شيبوب القاطرة الأمامية لتشكيلة “السنافر” في البطولة، علما أن عمراني كان قد اشتكى عقب لعب 3 مباريات ودية في التربصين الماضيين نقص الفعالية لدى الخط الأمامي، حيث يعول عمراني على المستقدم الجديد الذي سيقدم لوسائل الإعلام الأسبوع القادم وسيندمج في التربص المقبل الذي سيجريه الفريق في العاصمة بداية شهر نوفمبر استعدادا لانطلاق البطولة في الـ 28 من ذات الشهر.

مولودية الجزائر
بن ساحة يرسّم التحاقه بـ”العميد”

ع.ع
أعلن نادي مولودية الجزائر عن تعاقده رسميا مع بلال بن ساحة، لاعب فريق الترجي الرياضي التونسي لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء.

وكان اللاعب الجزائري قد انضم إلى الترجي في جوان 2019 وخاض معه 17 مباراة، وكان بن ساحة خارج حسابات المدير الفني للترجي معين الشعباني ما جعل الإدارة توافق على خروجه للإعارة إلى نادي مولودية العاصمة، وكتب نادي مولودية الجزائر على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “سعداء بإعلان التحاق المهاجم بلال بن ساحة قادما من الترجي الرياضي التونسي موسما واحدا إعارة مع أحقية شراء العقد”.

شبيبة سكيكدة تفتح الموسم بمواجهة بسكرة
قيطاري يغلق الميركاتو ويرفع التعداد إلى 26 لاعبا

إسلام بوشليق
أغلقت، الجمعة، إدارة شبيبة سكيكدة بقيادة الرئيس جمال قيطاري تعداد الموسم الجديد المتكون من 26 لاعبا، وكان قيطاري وبالتشاور مع المدرب يونس افتيسان في الأيام الأخيرة من فترة التحويلات الصيفية، قد ضمنوا خدمات 12 مستقدما جديدا حتى يتسنى للطاقم الفني التركيز على العمل الفني.

وعمد إفتيسان إلى التكثيف من برمجة المباريات الودية في محاولة لتدارك التأخر الكبير المسجل في التحضيرات، حيث سيخوض عشية اليوم مقابلة ودية ثانية ضد نجم مقرة بملعب الإخوة بوشليق، ويعتبر بمثابة لقاء العودة بما أنهما لعب الأسبوع الماضي اللقاء الأول بملعب 8 ماي 1945 بسطيف وفاز فيه النجم بفضل هدف فقعاص، على أن يواجه زملاء المخضرم مرزوقي وفاق سطيف الثلاثاء المقبل في ختام تربص الباز، على أن يشرعوا بعد الانتخابات في تربص ثالث بالشلف يدوم 15 يوما.

على صعيد آخر، أوقعت قرعة الرابطة المحترفة الأولى فريق شبيبة سكيكدة في مواجهة اتحاد بسكرة في ملعب العالية في جولة الافتتاح، واللقاء الثاني ضد البطل شباب بلوزداد على أن يستقبلوا أهلي البرج على أرضية ملعب 20 أوت 1955 بسكيكدة في الجولة الثالثة ووفاق سطيف في الجولة ما قبل الأخيرة لمرحلة الذهاب الذي يختموها بملاقاة اتحاد العاصمة على أرضية بولوغين، وأسفرت القرعة عن مواجهة قوية لـ”داربي” الشرق في الجولة الثامنة بين أبناء “روسيكادا” وشباب قسنطينة، والذي لم يلعب مند وفاة المناصر فاروق سوالمية شهر مارس لموسم 2009 عن عمر لم يتجاوز 21 سنة بالقرب من ملعب عبد الحميد بوثلجة أثناء تنقله لمشاهدة مباراة شباب قسنطينة ضد شبيبة سكيكدة.

ميندي من إعانة البطالة إلى حراسة مرمى تشيلسي

تغير مسار السنغالي إدوارد ميندي حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي بشكل تام خلال الآونة الأخيرة، بعد أن كان على وشك اعتزال كرة القدم نهائيا قبل 6 سنوات، ففي عام 2014، رحل ميندي عن صفوف فريق تشيريورغ، ليظل عاطلا لفترة طويلة، ويحصل بعدها على إعانة بطالة.

لكن تغيرت حظوظ ميندي عندما تعاقد معه أولمبيك مرسيليا الفرنسي في 2015 بعد فترة اختبار، وشارك الحارس البالغ عمره 28 عاما مع الفريق الثاني قبل أن يرحل إلى استاد رانس ثم استاد رين، وشهد شهر سبتمبر الماضي، انضمام اللاعب إلى تشيلسي في صفقة لـ5 مواسم، قبل أن ينصبه المدرب فرانك لامبارد كحارس أول لعرين “البلوز” هذا الموسم.

وأبلغ ميندي الصحفيين: “حصلت على إعانة بطالة في 2014، لكي أكرس حياتي لكرة القدم، لو أبلغني أي شخص قبل 6 أعوام أن الحال سينتهي بي هنا لم أكن لأستمع أو انظر إليه”، وأردف: “كانت لدي شكوكي بشأن هل يجب علي الاستمرار أم لا، الوضع كان صعبا جدا، صديقتي كانت في انتظار مولودنا الأول وإعانة البطالة لم تكن كافية، بدأت البحث عن عمل آخر”، وأضاف: “أتيحت لي فرصة الذهاب إلى مرسيليا والخضوع لفترة اختبار، ولحسن الأمر نجحت، كانت بارقة أمل بعد عام كامل بدون كرة قدم وهي فترة طويلة للغاية”.

وأوضح حارس منتخب السنغال أن بيتر تشك المستشار الفني لتشيلسي لعب دورا كبيرا في انتقاله إلى العاصمة الإنجليزية لندن، وتابع بقوله: “كنت على دراية بأن تشك يتابع مبارياتي منذ عدة سنوات وكنت سعيدا بسماع أنه معجب بأسلوبي وأدائي”، واختتم: “هنا في تشيلسي وافق الجميع على ضمي، لذا حان دوري لإثبات صحة وجهة نظرهم بإظهار إعجابهم بي والتعاقد معي”.

مورينيو يشيد بكارلوس فينيسيوس

قال جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير إن كارلوس فينيسيوس يمكنه اللعب بجوار هاري كين في هجوم الفريق بدلا من أن يكون مجرد بديل لمهاجم إنجلترا، وصنع اللاعب البرازيلي هدفين في الفوز 3-0 على لاسك النمساوي في الدوري الأوروبي الخميس الفارط.

وأهدر فينيسيوس، الذي شارك في أول مباراة مع توتنهام منذ انضمامه قادما من بنفيكا لمدة موسم على سبيل الإعارة، فرصة بضربة رأس من مدى قريب في أول 10 دقائق قبل أن يصنع هدفين للوكاس مورا وسون هيونغ-مين، وأشار مورينيو إلى أن اللاعب البالغ عمره 25 عاما ما زال يتأقلم مع الحياة في إنجلترا، وأن توتنهام لم ير الأفضل منه بعد.

وأبلغ مورينيو الصحفيين: “قدم أداء جيدا لكن يمكنه تقديم الأفضل. لكن للأسف ما زال لم يفعل ذلك”، وأردف: “ليس من السهل تحدث الإنجليزية لذا تأقلمه مع الفريق ليس سهلا على الرغم من وجود أشخاص رائعين يحاولون تسهيل الأمور عليه”، وأكد: “لكن يمكننا رؤية أنه يملك المزيد..إنه ليس أنانيا ومهاجما جيدا، يمكنه اللعب بجوار هاري كين عندما يصل إلى أفضل فتراته… وليس أن يكون مجرد بديل له”.

وجلس كين على مقاعد البدلاء في انتصار توتنهام الذي منحه صدارة المجموعة 10 قبل أن يحل الفريق ضيفا على بيرنلي في الدوري الإثنين.

كريسبو: بين ميسي ورونالدو.. سأختار ليو

أشاد هيرنان كريسبو، النجم السابق لميلان وإنتر، بقدرات النجوم الأرجنتينيين في الدوري الإيطالي، وقال كريسبو، في تصريحات لصحيفة “توتو سبورت” الإيطالية: “أنا سعيد حقًا لأندريا بيرلو. إنه شخصية غير عادية وأتمنى كل خير للأشخاص الرائعين مثله”، وأضاف: “لعبت مع بيرلو، وتشاركنا الكثير من المشاعر. أتذكر أنه كان يجلس مع نيستا في الغرفة، وكنت أذهب دائمًا لإزعاجهما. لقد أمضينا معًا بعض لحظات الفرح الرائعة”.

وتابع: “ديبالا سوف يتألق قريبا. إنه لاعب بصفات الفرق الكبرى، وقد أثبت ذلك مرات عديدة”، وواصل: “لاوتارو مارتينيز؟ لقد اقتنعت بقراره خلال الصيف الماضي، بعد أن اختار البقاء في إنتر. كان الموسم معقدًا بسبب أزمة كورونا، كما قرر النادي المقامرة عليه لأول مرة ووضعه أساسيًا بعد رحيل إيكاردي. إنه لم يتردد وواجه التحدي وأظهر قدراته”، وأردف: “زانيتي وميليتو يشيدان بلاوتارو كثيرًا. إنه لاعب رائع وأمامه فرصة كي يطور قدراته”.

واستطرد: “مباراة برشلونة وجوفنتوس؟ أشعر بالآسف لرؤية ميسي حزينًا في البارسا، إنه منزله، وأتمنى أن تعود العلاقات الممتازة التي كان يتمتع بها، وإلا سيقتل هذا الأمر الحب بين اللاعب والجماهير”، واسترسل: “الاختيار بين ميسي ورونالدو؟ أتطلع لرؤية لقاء جوفنتوس وبرشلونة، لكنني سأختار ليو، دون الانتقاص من قدر رونالدو، إلا أن ميسي مواطني ورأيته وهو يكبر”، وأتم: “ستقام بطولة كوبا أمريكا الصيف المقبل في الأرجنتين وكولومبيا. آمل أن نتمكن من المضي قدمًا بها حتى اللقب”.

مدرب بورتو ينتقد تصرفات غوارديولا

انتقد سيرجيو كونسيساو، مدرب بورتو البرتغالي، بشدة بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، زاعمًا استخدام الإسباني لكلمات قبيحة على الخط أثناء انتصار فريقه على الفريق البرتغالي بنتيجة 3-1 في دوري أبطال أوروبا.

ورصدت عدسات الكاميرات العديد من المناوشات بين الثنائي على الخط في الانتصار الذي حققه السيتي الأربعاء الماضي، وقال كونسيساو بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “علي التعلم كثيرًا من بيب غوارديولا في الطريقة التي يضغط بها على الحكام، والطريقة التي يتحدث بها للاعبي الخصم”، وأضاف: “هو مثال رائع في مثل هذه الأمور، علي التعلم منه، نحن مثل الملائكة بالمقارنة مع الآخرين، تحدث عن دولتنا باستخدام كلمات قبيحة، سلوك غوارديولا كان سيئا للغاية”.

وتابع: “يجب أن أعتذر للحكام في البرتغال، لشكواي من أي قرار اعتقدته خاطئا، ولكن بالمقارنة مع حكام تلك المباراة ومن الأعلى حكام الفار، فأمام الحكام الدوليين الكثير لتعلمه من حكامنا في البرتغال”، وواصل: “التحكيم لعب دورًا كبيرًا في نتيجة المباراة، أوغستين مارشيسين (حارس المرمى) يعاني من إصابة في ساقه الآن بسبب المخالفة التي تعرض لها قبل احتساب ركلة الجزاء”.

النشرة الرياضية رياض محرز سعيد بن رحمة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close