إدارة الموقع
رغم مشاركته مع الفريق الرديف بعد غياب طويل

مدرب ديجون الفرنسي يرفض التسرع في عودة بن زية

توفيق عمارة
  • 183
  • 0
مدرب ديجون الفرنسي يرفض التسرع في عودة بن زية
ح.م

رفض مدرب نادي ديجون الفرنسي، ديفيد ليناريس، التسرع في إعادة اللاعب الجزائري، ياسين بن زية، إلى الملاعب مع الفريق الأول بعد غيابه الطويل عن الملاعب بسبب حادث السير المميت الذي تعرض له شهر ماي من العام الماضي، مشيرا إلى أنه يتابع وضعيته بعد عودته إلى التدريبات ومشاركته مع الفريق الرديف، لكنه اعترف بأنه بحاجة لمزيد من الوقت حتى يستعيد إمكاناته الفنية والبدنية.

وكان بن زية تعرض، العام الماضي، لحادث خطير، تسبب له في أضرار كبيرة، خاصة على مستوى اليد اليسرى، وأجرى جراحة عاجلة أولى في يده بهدف إنقاذها من خطر البتر، قبل أن يقوم بجراحة ثانية لزارعة جلد، وعانى النجم الجزائري من سوء حظ كبير طوال السنوات الأخيرة، كما مرّ بفترة صعبة جدا خلال الأشهر الماضية وأصيب بالإحباط، بعد أن راودته شكوك بخصوص قدرته على العودة إلى الملاعب، دعمتها تقارير طبية غير حاسمة بخصوص إمكانية استعادة عمل يده إلى التدريبات، في انتظار حسم موعد عودته إلى المنافسة الرسمية.

وعاد لاعب أولمبيك ليون الفرنسي إلى تدريبات النادي في اليوم الأخير من العام الماضي بعد غياب دام 7 أشهر كاملة، قبل أن يشارك مع رديف ديجون في لقاء نانسي يوم 13 فيفري الماضي لمدة 70 دقيقة، ترك خلالها الانطباع بأنه قادر على العودة إلى المنافسة الرسمية على الأقل قبل نهاية الموسم الحالي.

وقال مدرب ديجون في تصريحات إعلامية تعليقا على موعد عودة نجم “الخضر” السابق إلى المنافسة مع الفريق الأول: “نحن في تواصل دائم مع بن زية، وكل الطاقم الفني يتابع تطور حالته، بعد حادث السير الخطير الذي تعرض له”، قبل أن يضيف: “صحيح أنه تمكن من العودة إلى المشاركة من جديد رفقة رديف الفريق، لكن الطريق لازال طويلا، لا يمكننا القيام بأمر خاطئ”، وأكد: “استعادة اللياقة والعودة إلى المنافسة، شيئان مختلفان”، وهي معطيات تؤكد بأن عودة اللاعب الجزائري للعب في “الليغ 1” لن تكون قريبة ولن تحدث إلا بعد التأكد من تعافيه الكامل من آثار الحادث وفترة توقفه الطويلة عن المنافسة.

بن زية 26 سنة تخرج من أكاديمية نادي أولمبيك ليون الفرنسي، ولعب له لثلاثة مواسم قبل أن يلعب بعدها لعدة أندية، على غرار ليل الفرنسي وفينرباتشي التركي وأولمبياكوس اليوناني تباعا، قبل أن يحط الرحال مع نادي ديجون الفرنسي، ورغم لعبه لمنتخبات فرنسا للشباب إلا أنه غيّر جنسيته الكروية سنة 2016 واختار اللعب مع المنتخب الجزائري، ولعب له منذ ذلك التاريخ 4 مباريات دولية سجل خلالها هدفا واحدا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!