الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 08 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

كال الناخب الوطني الزيمبابوي زدرافكو لوغاروزيتش، السبت، المديحَ لـ “محاربي الصحراء”، قبيل المواجهتَين المُرتقبتَين بين الفريقَين في الـ 12 والـ 16 من نوفمبر المقبل.

وتُجرى هاتان المقابلتان بِالجزائر ثم زيمبابوي، لِحساب الجولتَين الثالثة والرّابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022.

وقال زدرافكو لوغاروزيتش إن أشباله سيواجهون أفضل منتخب في إفريقيا، ويجب عليهم احترام المُنافس.

وأضاف التقني الكرواتي في تصريحات للإذاعة الدولية الجزائرية، السبت، أنه تابع المقابلتَين الودّيتَين الأخيرتَين أمام نيجيريا والمكسيك، ووجد “الخضر” منتخبا مُنظّما وقويا بدنيا ويُقدّم كرة استعراضية ومُمتعة.

وأردف الناخب الوطني الزيمبابوي قائلا إن قوّة المنتخب الجزائري لا تقتصر على الفرديات، بل تتعدّاها إلى وجود أشبه بِكتلة مُتراصّة تُدمّر مَن يعترض طريقها، أو تُشتّت خطورة أيّ مُنافس.

وعن اللاعبين الزيمبابويين الذين سيعتمد عليهم في مواجهتَي الجزائر، قال زدرافكو لوغاروزيتش إن فريقه مُشكّل من العناصر المحلية، وزملائهم الذين ينشطون في الخارج. مُشيرا إلى أن اتحاد الكرة الزيمبابوي يُخطّط لِتوفير طائرة تنقل المحترفين في مطار أوروبيّ واحد، لِحضور فعّاليات مقابلتَي “الخضر”.

ورغم اعترافه بِصعوبة المأمورية أمام الجزائر، إلّا الناخب الوطني الزيمبابوي زدرافكو لوغاروزيتش قال إنه سيعتمد على عنصر المفاجأة، من أجل حصد نقاط ثمينة تُعبّد الطريق نحو الكاميرون مسرح نهائيات كأس أمم إفريقيا 2022.

الجزائر زدرافكو لوغاروزيتش زيمبابوي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close