السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 21:51
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عبد الكريم مدوار

  • شركات كبيرة "تزيد الماء للبحر" ونطالب بصندوق تمويلي "موحد" للأندية

رفض رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، فكرة الرضوخ لأي نوع من الضغوط أو الإملاءات المتعلقة بمهمته الجديدة، مشددا على أنه يسعى لفرض منطق احترام القوانين من زاوية “الليونة الحازمة” كما سماها، في محاولة منه إلى وقف السلبيات المتراكمة منذ سنوات في كرة القدم الجزائرية، وعلى رأسها قضية الديون والبرمجة وما تعتبره بعض الأندية فرضية تفوق الكبير على الصغير، وأكد مدوار على أن هيئته ستسعى لتطبيق القوانين واحترام البرمجة دون الرضوخ لضغط أي طرف، داعيا بالمناسبة إلى ما سماه ترسيخ العدل في توزيع الإعانات المادية على الأندية الجزائرية.
تحدث مدوار، الخميس، بلغة الحزم والنية في الذهاب إلى أبعد حد ممكن في تطبيق التغييرات التي يراها مناسبة على البطولة، خلال منتدى المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين بملعب 5 جويلية، ساعات فقط قبل افتتاح الموسم الكروي الجديد، وظهر ذلك من خلال رفضه لفرضية رضوخه للضغوط، خاصة ما تعلق منها بالبرمجة ومدى قدرته على التحكم في ملف ديون الأندية، حيث قال: “أنا لا أسيّر الشارع.. أنا أسيّر الرابطة وبالنسبة لي لا فرق بين ناد كبير وناد صغير والجميع مطالب بالامتثال للقوانين سواء ما تعلق بملف الديون أو البرمجة”، قبل أن يسترسل: “لن نخضع لضغط الأشخاص من أجل تأجيل المباريات، كما لن نؤجل أي مباراة استنادا إلى حديث المقاهي…”، في إشارة صريحة إلى المدير الرياضي لمولودية الجزائر، كمال قاسي السعيد، الذي رفض لعب لقاء الجولة الأولى أمام نادي بارادو يوم 13 أوت المقبل وطالب بتأجيله بسبب عودته العربية من البحرين يوم 11 أوت، واستغرب مدوار موقف قاسي السعيد دون تسميته، وصرح: “من الغريب أن تجد ناديا يطلب تأجيل مباراة في بداية الموسم، والأغرب من ذلك أنهم يبحثون عن لعب اللقاءات الودية ويرفضون المباريات الرسمية، هل لعب الوديات حلال ولعب الرسميات حرام..”، وتابع: “والأدهى أن الفريق المنافس (يقصد بارادو) لن يشكل أي ضغط بسبب افتقاده للأنصار، كما أن المباراة ستلعب خارج ملعبه..”.
وفي نفس السياق، وجه رئيس الرابطة رسالة مشفرة للأندية المشاركة في المنافسات الخارجية، وصرح: “لقد أعددنا برمجة مدروسة، ومن قبل اللعب على أربع جبهات ومنافسات مختلفة عليه أن يتحمل مسؤوليته”، ما يعني رفض الرابطة لفكرة التأجيل غير المبرر لمباريات الأندية المتنافسة خارجيا، ومن موقع خبرته السابقة كرئيس فريق، انضم رئيس الرابطة إلى الأصوات المطالبة بالعدالة في تمويل الأندية، من منطلق استفادة عدد محدد من الأندية حاليا من إعانات الشركات العمومية مقارنة بالغالبية، وقال مدوار: “علينا الاعتراف بأن مشروع الاحتراف فاشل، قلتها سابقا وأقولها الآن، الأندية ليست شركات تجارية ربحية، بل هي تملك مصاريف ومداخيل تتحصل عليها من إعانات الدولة والعقود التمويلية”، قبل أن يضيف: “لكن للأسف هناك شركات كبيرة تزيد الماء للبحر، لأنها تمول أندية كبيرة فيما تغض الطرف عن الأندية الأخرى الفقيرة”، وتابع: “أنا مع اقتراح إنشاء صندوق تمويلي يضم الشركات الكبرى في الجزائر، قبل أن يتم توزيع هذه الأموال بالتساوي على الأندية المحترفة..”.

قال إن بعض الأندية اجتهدت لتسوية ديونها لدى لجنة المنازعات
مدوار: مسؤولو “السياربي” لا يتواصلون معنا وساعدنا البعض على إيجاد الحلول

اعترف عبد الكريم مدوار بأن فريق شباب بلوزداد هو أكثر الأندية تهديدا بقضية الديون لدى لجنة المنازعات، والفريق الذي لم يبذل أي جهد لتسوية ديونه المقدرة بـ4.9 ملايير سنتيم باعتماد مهلة 31 ماي الفارطة و12 مليار سنتيم باعتماد تاريخ شهر جويلية الفارط، ما يجعله مهددا بحرمانه من إجازات لاعبيه الجدد قبل مواجهة الغد أمام جمعية عين مليلة، في حين ثمن رئيس الرابطة جهود الأندية الأخرى التي حاولت تسوية ديونها وفعلت ذلك، على غرار وفاق سطيف وشباب قسنطينة واتحاد بلعباس.
دعا مدوار، إلى ضرورة النظر في التطورات الحاصلة في ملف تسوية ديون لجنة المنازعات بشكل إيجابي لا سلبي، وقال: “المكتب الفيدرالي أقر بضرورة تسوية الأندية لديونها أو حرمانها من الإجازات، ونحن سنطبق هذا القرار.. صحيح أن هذا الملف شائك ومن الصعب إيجاد حلول في القريب العاجل، لكن وجب علينا التعامل بصرامة مع هذا الملف..”، مضيفا: “هناك عدة أندية حرصت على تسوية وضعيتها ضمن المهلة المحددة لذلك أي 8 أوت، 8 أندية من المحترف الأول و5 من المحترف الثاني، على غرار شباب قسنطينة واتحاد بلعباس ووفاق سطيف التي سوت ديونها وتحصلت على الإجازات، وكذلك مولودية وهران.. المشكل الأبرز يتجلى في فريق شباب بلوزداد”، وتابع: “مسيرو هذا الفريق لا يتواصلون معنا، يكتفون بإرسال الأمين العام مرفقا بملفات “فارغة” ودون متابعة.. ديون السياربي بلغت 4.9 ملايير سنيتم بتاريخ 31 ماي و12 مليار إلى شهر جويلية”، في حين ذكر مدوار، مجهود أندية المحترف الثاني في تسوية وضعيتها، على غرار شبيبة بجاية وسريع غليزان ومولودية بجاية، لكنه شدد على ضرورة تسوية مشاكل الديون مع المعنيين بشكل مباشر، وصرح: “على سبيل المثال مولودية بجاية سيسوي وضعيته إذا دفع مستحقات سنجاق.. مسؤولوه قدموا لنا إثباتا لضخ أموال في حساب سنجاق، لكن بالنسبة لنا نريد اتفاقا واضحا ومكتوبا بين الطرفين، وهو ما ينطبق على كل الأندية الأخرى ولا يهمني الطريقة التي تم بها هذا الاتفاق والتسوية، بل موافقة اللاعب أو المدرب المعني..”.
هذا، واعترف مدوار بأنه ساعد بعض الأندية على إيجاد تسوية لديون لاعبيها وقال: “لقد ساعدت بعض الأندية لأن رؤساءها أصدقائي وعملت معهم، كما أني أعرف اللاعبين، ولم أتردد في الاتصال بهم من أجل الحصول على تسوية ترضي جميع الأطراف..”.

حقوق البث التلفزيوني للبطولة الجزائرية “ضعيفة”

وصف رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، حقوق البث التلفزيوني التي تتحصل عليها هيئته بناء على بيع حقوق بث مباريات المحترف الأول للتلفزيون العمومي ونقل مباريات المحترف الثاني للقناة الخاصة “دزاير تي في”، بالضعيفة وغير المرافقة لطموحات الرابطة ولا الأندية التي هي بأمس الحاجة للأموال لمواجهة مشاكلها المادية.
وقال مدوار، ردا على سؤال متعلق بأموال البث التلفزيوني: “هذه الحقوق ضعيفة جدا مقارنه بما هو حاصل علينا على المستوى العالمي”، مشيرا إلى أنها غير كافية لإرضاء كل الأندية المحترفة رغم صيغة تقسيمها بالتساوي بين أندية المحترف الأول مثلا، رافضا ربط هذه القيمة المالية بمستوى العرض المقدم على الملاعب الجزائرية.

حرام أن تكون منحة الكأس أكبر من منحة التتويج بلقب البطولة

انتقد، مدوار، بشدة المفارقة الغريبة في كرة القدم الجزائرية، والمتعلقة بالقيمة المرتفعة جدا لمنحة التتويج بكأس الجزائر، والتي قد تصل في مجموعها إلى حدود الثمانية ملايير سنتيم، مقارنة بتلك التي يتحصل عليها المتوج بلقب البطولة الوطنية والتي لا تتجاوز المليار ونصف مليار سنتيم، واصفا ذلك بغير المنطقي على الإطلاق.
وقال رئيس الرابطة بصريح العبارة: “حرام أن تكون منحة التتويج بالكأس ثمانية أو تسعة ملايير أي أكبر من منحة التتويج بلقب البطولة التي تبلغ 1.5 مليار سنتيم.. الآن الجميع يحب التتويج بالكأس طمعا في الأموال، لكن إن عاد الأمر لي سأفضل البطولة لأن قيمتها أكبر بكثير”، مضيفا: “في الكأس يمكن أن أستقبل عدة مرات على ملعبي وأواجه أندية من القسم الرابع وأصل إلى النهائي.. أما في البطولة فألعب 30 مباراة على مدار الموسم، لهذا هي أكثر قيمة من منافسة الكأس”، ولم يخف مدوار مساندته لفكرة رفع منحة التتويج بلقب البطولة إلى 15 مليار سنيتم كما تم الحديث عنه في فترة سابقة لكن بشرط أن تتحمل الفاف ذلك العبء المالي لأن إمكانات الرابطة المادية محدودة.

مقتطفات من الندوة

لا منع لتنقل الأنصار إلى خارج الديار
نفى رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم وجود أي نية لمنع أنصار الأندية من التنقل إلى ملاعب الأندية المنافسة، في محاولة للحد من ظاهرة العنف في الملاعب كما تم اقتراحه في فترة سابقة، داعيا بالمناسبة أنصار الأندية الجزائرية إلى التحلي بالروح الرياضية والاقتناع بمستوى فريقه وأهدافه الموسمية، من منطلق أن ليس بمقدور كل الأندية اللعب على اللقب أو الصعود، لأن هناك من سيلعب على البقاء وأندية أخرى ستسقط في نهاية الموسم.

العبرة بالألقاب وليس بـ”استعراض القوة”
فضل مدوار، توجيه رسالة إلى مسيري مولودية الجزائر وعلى رأسهم كمال قاسي السعيد، بعد الضغط الكبيرة لإدارة العميد من أجل تأجيل لقاء الجولة أمام بارادو، انطلاقا من مبدأ تمثيل الجزائر خارجيا واستعراض الرصيد التاريخي والجماهيري للفريق، وقال بالخصوص: “العبرة ليست باستعراض القوة بل بالألقاب في المنافسة الإفريقية والإقليمية والمشاركة في كأس العالم للأندية والحديث قياس..”، قبل أن يضيف: “كفانا من التبرير بتمثيل الجزائر.. وتمثيل الهند.. على الجميع أن يتحمل مسؤولية خياراته..”.

هناك تحفظات على بعض الملاعب
أكد رئيس جمعية الشلف السابق بأن هناك تحفظات على تأهيل بعض الملاعب، لكن استبعد أن تكون تلك التحفظات مانعة لتأهيلها، على اعتبار إمكانية تجاوزها، معطيا أمثلة بملاعب بوعقل في وهران وأول نوفمبر بتيزي وزو وبوسعادة وتاجنانت المعنية بتحفظات تخص أرضية الملعب والإنارة، في وقت تجري الأشغال لإزالة تلك التحفظات، ولو أنه تحسر على ملعب مستغانم الذي خصصت الدولة 10 ملايير لإعادة تأهيله لكن لجنة تأهيل الملاعب دونت الكثير من الملاحظات بخصوصه.

مير المحمدية يرفض استقبال اتحاد الحراش في ملعب 1 نوفمبر
استغرب رئيس الرابطة قرار رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية المحمدية بالعاصمة المتأخر، والرافض لإجراء مباريات اتحاد الحراش على ملعب 1 نوفمبر بالمحمدية رغم أنه كان وافق على ذلك في الوثيقة الأولى التي وضعها مسؤولو الاتحاد ضمن ملف الاشتراك في البطولة، وقال مدوار: “استغربت مراسلة من رئيس بلدية المحمدية وصلتنا أمس، تشير إلى رفض استقبال اتحاد الحراش لمبارياته على ملعب 1 نوفمبر بسبب المحيط.. الآن اتحاد الحراش مطالب بالبحث عن ملعب آخر رغم أنه من حقه اللعب في الحراش..”.

عدم منح الإجازات لا يعني “الاستبعاد”
رفض النائب البرلماني السابق فكرة أن عدم تأهيل اللاعبين الجدد للأندية التي لم تلتزم بتسديد ديونها لدى لجنة المنازعات، سيعني استبعادها من المنافسة أو إنزالها إلى القسم الأدنى، وقال بهذا الشأن: “حتى لو لم نمنح الإجازات لهذه الأندية، فهي قادرة على اللعب بتشكيلة من لاعبيها الممتلكين لعقود ولاعب صنف الآمال..”.

تجربة بارادو مثال اقتصادي ناجح
تحدث مدوار عن تجربة نادي بارادو التكوينية واستفادة الفريق من ذلك ماديا ببيع لاعبيه وإعارتهم داخل وخارج الجزائر، وصرح بهذا الشأن: “بناء على النموذج الجزائري يمكن القول إن تجربة بارادو ناجحة اقتصادية، هذا الفريق يحقق مداخيل مالية معتبرة من بيع وإعارة لاعبيه، لأن مسيريه يدركون أهمية جواز سفر اللاعب وتحصيل أموال التكوين في كل صفقة يقوم بها خلال مشواره الكروي..”، على عكس الأندية الجزائرية الأخرى التي تفتقد إلى هذه الثقافة التسييرية.

دعوة لموسم تحكيمي استثنائي
تمنى عبد الكريم مدوار، أن يكون الموسم الجديد استثنائيا في مجال التحكيم، بعد الانتقادات اللاذعة الموجهة لهذا السلك الموسم الفارط، وقال بهذا الخصوص: “أوجه نداء للحكام هذا الموسم حتى يقدموا مستوى استثنائيا ويكونوا عند مستوى تطلعات الأندية والرابطة من أجل وضع حد للانتقادات..”.

https://goo.gl/hgKswG
الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار كرة القدم الجزائرية

مقالات ذات صلة

  • عبد الحكيم سرار يخرج عن صمته:

    سواء رحلت أم بقيت.. اتحاد العاصمة لن يزول

    لم يهضم المدير الرياضي لاتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار الانتقادات التي وجهت له في الآونة الأخيرة، بعد إقصاء النادي من الدور الـ16 من كأس "زايد"،…

    • 2920
    • 3
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    ستسقط هيبتك أمام أندية مدللة ………………. تذكر جيدا سيدي المحترم

  • raid

    موت واقف وطبق القانون راهم بقر ماتخافش منهم الشعب راه يحب العدل

close
close