الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 23:58
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

تبقى برمجة مقابلات البطولة الوطنية ومنافسات أخرى صُداعا مُزمنا، يُؤلم رأس رابطة الكرة المحترفة إلى إشعار آخر.

وطالبت رابطة الكرة المحترفة، الخميس، رؤساء الأندية بِاحترام البرمجة المضبوطة سلفا، وعدم الإحتجاج لِتعديل التواريخ أو المواقيت.

وأضافت الهيئة الرئيس عبد اللكريم مدوار أن التعديل الوحيد المسموح به، هو ذلك الخاص بِمواقيت المقابلات، وذلك بِطلب من التلفزيون العمومي الجزائري (نشرة الثامنة، مثلا). على اعتبار أن هذه المؤسسة الإعلامية مصدر تمويل لا يُفرّط فيه، وبِالتالي يُستجاب لِطلباتها.

واعتاد رؤساء الأندية عل المشاركة في أكثر من منافسة (محلية وقارية أوإقليمية)، ثم المطالبة بِتفصيل برمجة على المقاس لِمقابلات البطولة الوطنية، بِحجّة الإجهاد والإصابات والتأخّر الحاصل على مستوى الرّحلات الجوية.

وإذا كان رؤساء الأندية يستفيدون من الدعم المالي الحكومي، والآخر الذي تمنحه شركات راعية، فلماذا يطلبون المشاركة في منافسات إفريقية أو عربية، ثم يحتجّون على نوعية برمجة مقابلات البطولة الوطنية وكأس الجمهورية؟ ومتى يقتنع رؤساء الأندية أن البطولات المحترفة والتنافسية تتطلب تنظيم مقابلتَين في الأسبوع؟ ثم أين تذهب أموال الدّعم، لمّا يشتكي رؤساء الأندية ضعف الإمكانيات وعدم امتلاك وسائل الإسترجاع، العتاد اللازم لِتدريبات اللاعبين؟

إن رابطة الرئيس عبد الكريم مدوار إذا لم تضرب بِيد من حديد (الكيّ آخر علاج يُنصح به) لمّا يتعلّق الأمر بِالبرمجة، فإن رداءة البطولة الوطنية ستستمرّ. وفي الثقافة الرياضية يُقال “أرني كيف تُبرمج مقابلات البطولة، أقل لك مستواه الفني”.

للتذكير، فإن بطولة القسم الوطني الأوّل ستعرف مشاركة 18 ناديا بدلا من 16 فريقا، في نسخة 2020-2021. فهل يقبل رؤساء الأندية بإجراء مقابلتَين في الأسبوع، مع المشاركة في المنافسات الإفريقية والعربية وكأس الجزائر؟

رابطة الكرة المحترفة عبد الكريم مدوار كرة القدم

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close