-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إضراب "الكناباست" يتجدد بالثانويات

مديرو المدارس في ورطة بسبب المقاطعة الإدارية

نشيدة قوادري
  • 1859
  • 1
مديرو المدارس في ورطة بسبب المقاطعة الإدارية
أرشيف

عرف الإضراب الوطني المتجدد أسبوعيا، والذي دعت إلى تنظيمه نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، استجابة واسعة من قبل أساتذة الطور الثانوي، إذ تم شل الدراسة بنسبة وطنية بلغت 78 بالمائة في يومه الأول. في حين وجد مديرو المؤسسات التربوية أنفسهم في مأزق بسبب المقاطعة الإدارية وإصرار الأساتذة على مقاطعة صب نقاط التلاميذ.

الوزارة: الاستجابة للاحتجاج لم تتجاوز 2.8 بالمائة وطنيا

وأوضح مسعود بوديبة الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال بنقابة كناباست، لـ”الشروق”، بأن الأساتذة قد شلوا الدراسة بثانويات الوطن بنسبة وطنية بلغت 78 بالمائة إلى غاية الفترة الصباحية من يوم أمس الاثنين، في حين استجاب أساتذة التعليم المتوسط بمستوياته الأربعة للحركة الاحتجاجية في يومها الأول بنسبة متوسطة بلغت 55 بالمائة، فيما تسجيل نسبة استجابة ضعيفة بالطور الابتدائي بمستوياته الخمسة لم تتجاوز 15 بالمائة وطنيا.

وأضاف محدثنا بأن الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة، قد قرروا التمسك بالحركة الاحتجاجية المتجددة أسبوعيا لمدة يومين للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك خلال انعقاد المجلس الوطني يومي 5 و6 نوفمبر الجاري في دورة طارئة، بناء على مخرجات وردود وزارة التربية الوطنية حول المطالب المرفوعة والتي لم ترق إلى تطلعاتهم ولم تعط أهمية لانشغالاتهم.

وأشارت مصادر “الشروق” أن مديري المؤسسات التعليمية قد وجدوا أنفسهم في مأزق، بسبب القرار الأخير الذي اتخذته نقابة “الكناباست” والقاضي بمقاطعة الأعمال الإدارية، بامتناع الأساتذة عن ملء وصب علامات الفروض والاختبارات الفصلية في كشوف نقاط التلاميذ.

بالمقابل، لجأ مديرو المؤسسات التربوية وتطبيقا لتعليمات مديري التربية للولايات إلى الحوار والتفاوض مع المضربين بإقناعهم بالعدول عن حركتهم الاحتجاجية، على اعتبار أن مطالبهم المطروحة حكومية وليست قطاعية، وهي من اختصاص الحكومة خاصة ما تعلق بتحسين القدرة الشرائية والرفع في الأجور خاصة أن الزيادة مجمدة منذ سنة 2021.

من جهة أخرى، أفاد مصدر رسمي بوزارة التربية الوطنية بأن نسبة الاستجابة للإضراب الوطني الذي دعت إليه نقابة “الكناباست” في يومه الأول لم تتجاوز 2.8 بالمائة وطنيا، فيما أكد على أن الوصاية تعتمد التفاوض كلغة حوار رسمية في تعاملها مع الشركاء الاجتماعيين من نقابات مستقلة وجمعيات أولياء تلاميذ، لضمان الاستقرار للقطاع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ياسين

    قطاع الطرق="نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية"