السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 13:27
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • مطالب بحماية بكالوريا 2019 من الجرائم الإلكترونية

طالب مديرو المدارس الابتدائية وزارة التربية، بضرورة إعفائهم من مهمة توزيع منحة الـ3 آلاف دينار على المستفيدين، بسبب الضغوطات والمتابعات القضائية التي يتعرضون لها خلال مسارهم المهني، ودعوا إلى أهمية التخلص من فوضى الدخول المدرسي خاصة ما تعلق بتأخر توزيع وتوفير الكتب المدرسية والوثائق البيداغوجية.
ووجه مديرو المدارس الابتدائية الذين يمثلون عديد ولايات الوطن، خلال أشغال الجامعة الصيفية السابعة للنقابة الوطنية لعمال التربية التي انعقدت نهاية شهر جويلية الفارط بولاية وهران، تحت شعار “من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية والحد من اتساع الفوارق الاجتماعية”، وجه نداء للسلطة الوصية بضرورة إعفائهم بصفة نهائية من مهمة توزيع منحة الـ3 آلاف دينار في بداية كل دخول مدرسي، مؤكدين أنهم هم من يتكفلون بصفة شخصية باستلام ملفات المعنيين وإيداع القوائم من دون تحصلهم على أي مقابل مادي، غير أن هذه المهمة قد سببت لهم عديد المشاكل لا نهاية لها خاصة ما تعلق بالضغوطات الكبيرة والمتابعات القضائية التي أصبحوا يتعرضون لها خلال مسارهم المهني.
وأضاف مديرو المدارس الابتدائية أن أولياء التلاميذ يفضلون التوجه للمدارس، لاستلام تلك المنحة، رغم أن رؤساء الدوائر واللجان المكلفة على مستواها تقوم بتوزيع الحصص سنويا، الأمر الذي أثقل كاهلهم وزاد من مسؤولياتهم.
ومن جهتها، طالبت، النقابة الوطنية لعمال التربية في التوصيات التي رفعتها عقب اختتام أشغال الجامعة الصيفية، بأهمية إنهاء تجاوزات تسيير أموال الخدمات الاجتماعية والحد من ظاهرة تبديد أموال العمال والإفراج عن نتائج تحقيقات الجهات الرقابية، إلى جانب إعادة النظر في سياسة الأجور المتخذة حاليا والمطالبة برفعها وتحسين القدرة الشرائية في ظل الارتفاع المستمر للأسعار مقابل انخفاض قيمة الدينار.
وفي الجانب التربوي-البيداغوجي، دعت “الأسنتيو”، إلى الإسراع في إصلاح التعليم الثانوي كليا عوض التركيز على إصلاح شهادة البكالوريا فقط، إلى جانب إعادة النظر في الحجم الساعي لأساتذة التعليم الثانوي، مع ضرورة إصلاح الامتحانات المدرسية وحمايتها من الجرائم الإلكترونية والتسريبات وفق أنظمة حماية جد متطورة بعيدا عن الأساليب البدائية المتمثلة في قطع الانترنت وتأجيل فتح أظرفة الامتحانات، وعدم اللجوء إلى مركزة هذه الامتحانات وطنيا من حيث إجرائها وتصحيحها مع اختيار أكفأ مؤطريها وتكوينهم لتفادي تكرار العبث بالامتحانات المهنية.

https://goo.gl/sa94Et
المدارس الابتدائية المنح وزارة التربية

مقالات ذات صلة

  • لفائدة نصف مليون موظف.. "سناباب" تطالب:

    رفع الحد الأدنى للأجر المضمون إلى 25 ألف دينار

    رفعت النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب"، سقف مطالبها المهنية والاجتماعية، ودعت الحكومة لفتح أبواب الحوار والتفاوض، ومقابل ذلك، أدرجت على رأس لائحة المطالب رفع…

    • 4877
    • 5
  • نواب البرلمان يمرّرون قانون المالية لسنة 2019 .. راوية:

    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!

    صادق نواب المجلس الشعبي الوطني، الخميس، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019، فيما عارضته أحزاب المعارضة متحججة بكون القانون لم يعالج العجز المزمن في…

    • 2071
    • 8
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    تريدون مقابل مادي لتوزيع هذه المنحة ……. تريدون اعفائكم من هذه المهمة
    تريدون إعفائكم من التعامل مع أطفال المدرسة
    تريدون ان تعملوا بسكرتيرة …………. هذي تقبلوها

  • موووح

    تمخض الجبل فولد فأرا … عن أي مديرين تتكلمون بمعنى أصح قولو الخوافين الذين ترتعد فرائسهم فلو قالت لهم الوصاية أنزعوا سراويلكم لنزعوها من الخوف … فمثلا نحن مديري المدارس الابتدائية في بومرداس أغلبنا مكلف بتسيير مدرستين أو أكثر و لا أحد احتج فمدير التربية سي خنسوس يعتبر مديرية التربية ملك آبائه و أجداده و من يتجرأ على الاحتجاج بهذا التكليف الظالم فالويل له ثم الويل له … نفس الشيء بالنسبة للكتب المدرسية الكل يتسابق في آخر السنة لجلبها من الاإكماليات و بسيارتهم و من يتجرأ على الرفض سي خنسوس يعاقبه عقابا شديدا ….يا جريدة الشروق متكسروش ريسانكم مديري المؤسسات التربوية لا يفعلون شيئا …..

  • عبد الله

    هذه المنحة تقدم من طرف الدائرة و المسؤولين في الدائرة هم من يوافقون على القائمة المستفيدة و هم من يحذف بعض الفقراء .
    و لكن هؤلاء الفقراء أغلبهم لا يعلم هذه الحقائق و يحسب أن المقتصد أو المدير هو الذي حذفه فيتشاجر معهم و قد وصل بعضهم إلى إشهار السلاح الأبيض في وجه المقتصد ضنا منهم أنه هو الذي حذفهم و تقع فوضى كبيرة خلال كل دخول مدرسي .
    ولتفادي هذه المشاكل يجب أن توزعها الجهة المانحة لها و هي الدائرة
    أو تصب في CCP الخاص بولي كل مستفيد و هكذا تحفظ كرامتهم .

  • أُستاذ فيزياء جزائري

    مادام يسوّون بين ما يُسمّى أستاذ الرّياضة وأُستاذ الرياضيّات في عدد ساعات العمل وفي المقابل المالي الشّهري فإفساد التّعليم أمرٌ مقصود.

  • اسمعني مليح

    انتم المديرين الابتداءي راه راقدة وتمونجي وتستناو ف15 باه تطلعوا…شوفو لخاوتكم لراهم داخل القسم واش صاري فيهم…

  • سمير

    و اخيرا يضهر مجبر على الشيتة بعد القرائة

  • عبدالجبار

    معك حق أخي ؛؛؛ ما دام في المتوسطات
    أستاذ السبور يعمل 14 ساعة أسبوعيا يجري و يمارس الحركات الرياضية فقط
    و استاذ الرياضيات يعمل 22 ساعة أسبوعيا أو أكثر كلها تعب و شقاء
    فإفساد التعليم مخطط له و مدبر ولا ننتظر شيئا من التعليم في الجزائر

  • أحمد

    مهمة مدير بصفة في الابتدائي و المتوسط و الثاتوي ابلاغ المديرية و المفتش عن غيابات الموظفين باستثناء اسبوعين في السنة خلال الدخول و الخروج ثم الانصراف لقضاء مصالحهم الخاصة المؤسف ان راتبهم الاعلى و لا يمس ـــــــــ لا خصم و لا هم يحزنون ــــــــــ ا نهم عالة على التعايم غير مفيدين للنظام النعليمي و كثيرا ما اضروا بتمدرس التلاميد الكلام ذاته ينطبق على المفتشين و لا ادري ماذا يريدون

  • أستاذ تعليم ابتدائي

    حتى لا نخرج عن الموضوع، فالقضية تخص مدراء الابتدائي ومنحة 3000 دج
    هذه المنحة في الحقيقة مشكل بلدية، فالمدير لا علم له بحالة كل فرد، وإن كان يجمع الملفات فلو كان رجلا فيجمع كل الملفات ولو كانت 1000 ويترك البلدية تحذف ما تحذف، ويحتفظ بالنسخة المرسلة، وأي أب يحتج يظهر له المراسلة الأصلية ويتركه يذهب للبلدية ويتخاصم معهم
    لماذا تدافعون عن البلدية؟
    البلدية تتنصل من مهامها وتحرض دائما ضد قطاع التعليم، فلماذا تدافعون عنهم؟ اتركوهم وهموم الناس، ألم يترشحوا لقضاء حوائجي الناس؟ فليقضوا، أم أنهم يفضلون فقط التلاعب بالانتخابات وتقسيم السكنات والزرادي؟
    لما كنت مكلف كل شيء أشرحه للشعب وأرسلهم للبلدية

close
close