-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
غلاء الأسعار دفع ببعضهم إلى التهديد بالانسحاب

مديريات التربية تعذر مموني المطاعم المدرسية المتخلفين

أحسن حراش
  • 243
  • 0
مديريات التربية تعذر مموني المطاعم المدرسية المتخلفين
أرشيف

قررت وزارة التربية الوطنية، ممثلة في بعض مديرياتها الولائية، إدراج جميع مموني المطاعم المدرسية المنسحبين من صفقاتهم بسبب ارتفاع الأسعار، ضمن القوائم السوداء وحرمانهم من أي صفقة مستقبلية، مع التعاقد مع ممونين آخرين ضمانا لإطعام التلاميذ إلى غاية بداية عطلة الشتاء.

وردت مديرية التربية لولاية باتنة ضمن مراسلة لها تحوز “الشروق” نسخة منها، على طلب الممونين للمطاعم المدرسية بمراجعة الأسعار ضمن الصفقة التي أبرموها معها قصد تموين المطاعم المدرسية بجميع المستلزمات الغذائية، وذلك على خلفية الارتفاع الكبير لأسعار تلك المواد لاسيما اللحوم البيضاء والبيض وكذا البقوليات والعجائن.

وشدّدت المديرية على ضرورة احترام هؤلاء الممونين لدفتر الشروط والعقود المبرمة مع المصلحة المتعاقدة، مضيفة بأنه في حالة الرفض يتعين على مديري المؤسسات التعليمية موافاتها بقائمة أسمية لهؤلاء وطبيعة تموينهم قصد التصريح بهم لدى الجهات المختصة لإدراجهم ضمن القائمة السوداء، وبالتالي لا يمكن بأي حال من الأحوال حسب المراسلة مشاركتهم في أي صفقة أو استشارة مستقبلا.

وألزمت ذات المديرية مديري المؤسسات التربوية الإسراع في إبرام عقد تموين مع ممون شريطة التفاوض على الأسعار الوحدوية في ظل احترام إجراءات المرسوم رقم 15/247 المؤرخ في 16 سبتمبر 2015 المتعلق بقانون الصفقات العمومية، وذلك من أجل ضمان استمرار تزويد المؤسسات التربوية بالمواد الغذائية الأساسية، على أن يكون العقد محددا إلى غاية بداية عطلة الشتاء فقط، لضمان إطعام التلاميذ مع بداية تمدرسهم.

وكانت “الشروق” في عدد سابق لها قد تطرقت إلى طلب العديد من الممونين الذين رافعوا على ضرورة إيجاد حل لوضعيتهم جراء الخسائر الكبيرة التي يتكبدونها بعد الارتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية في السوق المحلي مقارنة بالأسعار التي تم الاتفاق عليها ضمن صفقاتهم، على غرار مراجعة الأسعار أو إبرام ملاحق للصفقة، في حين دفعت تلك الوضعية بالبعض منهم للتهديد بالانسحاب وفسخ العقد من طرف واحد، الأمر الذي بات يهدد بتوقف العديد من المطاعم المدرسية بالتزامن مع الدخول المدرسي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!