-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كانا دائميْ الشجار بوهران

مراهقة تقتل والدها بسبب انتقاده لسلوكها الأخلاقي

سيد أحمد فلاحي
  • 6280
  • 0
مراهقة تقتل والدها بسبب انتقاده لسلوكها الأخلاقي

اهتز، نهاية الأسبوع المنصرم حي الصنوبر بوهران، على هول جريمة قتل شنعاء، كون طرفيها هما بنت قاصر “القاتلة” والمقتول هو والدها، ووسيلة القتل كانت خنجرا حادا، غرزته البنت في صدر والدها، فعل إجرامي اختزل واقع التردي الأخلاقي والديني في المجتمع، كما ردّد ذلك غالبية سكان الحي الشعبي “بلانتير” الذين يعيشون تحت خط الفقر والعوز، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تفشي عديد الآفات الاجتماعية التي تؤثر تأثيرا كبيرا على تصرفات شباب الحي .

وحسب ما أكده بعض جيران العائلة المفجوعة، فإن الأمر يتعلق بخمسيني يدعى “ح.ج” يبلغ من العمر 55 سنة، تعرض لطعنة خنجر على مستوى الصدر وجهتها له ابنته القاصر التي لم تبلغ سن الـ16 سنة، جعلته يسقط مغشيا عليه يسبح في دمائه، وتم نقله على الفور من طرف بعض الجيران إلى مصلحة الإستعجالات الطبية في خطوة لإنقاذ حياته، لكنه بعد ساعات قليلة أسلم روحه لله، ورحل من الدنيا تاركا وراءه حرقة، وسؤالا تصعب الإجابة عليه، “لماذا قتلتني ابنتي؟”.

وحسب نفس الشهود، فإن علاقة الطرفين كانت مكهربة في الآونة الأخيرة، أين كان يوبخها والدها على طيشها وعلاقاتها المتعددة مع غرباء، وكان في كل مرة يدخل معها في ملاسنات حادة تستدعي تدخل الجيران، من أجل فض الشجارات المتوالية، إلى أن جاء اليوم الأسود ووقوع الجريمة النكراء، حين ترصدت دخوله للبيت لتوجه له طعنة قاتلة على مستوى القلب، لم يصمد بعدها طويلا ليفارق الحياة.

من جهتها مصالح الأمن الحضري السابع تنقلت فور سماع الخبر إلى الحي الشعبي، وبحثت عن المتهمة ليتم العثور عليها في ظرف قياسي، حيث تمّ اقتيادها إلى المركز من أجل استكمال الإجراءات القانونية وسماعها من أجل معرفة ملابسات الحادثة والأسباب الجوهرية التي دفعتها إلى ارتكاب هذا الجرم المهول.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!