-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قالت إنه حلم راودها

مراهقة جزائرية تحاول إقناع ملحد أجنبي بالإسلام!

سمية سعادة
  • 3188
  • 11
مراهقة جزائرية تحاول إقناع ملحد أجنبي بالإسلام!
ح.م

تحاول الكثير من الأسر الجزائرية المحافظة أن تغلق أي منافذ تتسلل منها أو إليها مشاعر حب إلى بناتها المصونات، وهي تحاول أن تحكم قبضتها عليهن لا يخطر ببال أن جهازا صغيرا مثل الهاتف الجوال يمكنه أن يتولى مهمة نقل واستقبال مختلف الأحاسيس الصادقة والمزيفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تعج بملايين المتربصين الذين يمكنهم أن يؤدوا هذه المهمة ببراعة شديدة، بينما تظل هذه الأسر المحافظة تراقب الباب والنافدة وهي مطمئنة أن لا أحدا اقترب منها أو نظر إليها.

ولكن قد توفر هذه الأسر على نفسها عناء المراقبة والمحاسبة إذا زرعت في بناتها خصالا طيبة وأخلاقا حميدة فتكون هي الحارس الأمين عليهن حتى عندما تتاح لهن فرصة التواصل مع رجال من “الفضاء الأزرق”، وهو حال فتاة جزائرية مراهقة، لم تستغل شبكة الانترنت في ربط علاقات عاطفية مع شباب من سنها، ولم تهدر وقتها في التجول بين المواقع التي تشجع على الانحلال وفساد الأخلاق، بل قامت بتحقيق حلم لطالما روادها، وهي مساعدة الأشخاص الأجانب على الدخول في الإسلام، حيث قالت:

أنا فتاة أبلغ 16 سنة، أنتمي إلى عائلة محافظة، ووالديّ يخافان عليّ، ويحرصان على توفير الرعاية الكاملة، فأنا أحمد الله على نعمة الوالدين التي رزقني بها المولى عز وجل.

مضيفة “نحن البشر جميعا نملك أحلاما نودّ لو نحققها بأي وسيلة، والأحلام بطبيعة الحال تختلف من شخص إلى آخر، فأنا حلمي هو أن أدخل شخصا أجنبيا إلى دين الإسلام نظرا إلى أنّني أجيد اللغة الإنجليزية، وأحبّ التكلم بها، وأجدها سهلة التعلم، لذلك فتحت حساب على موقع “غوغل” وبحثت عن أشخاص أجانب حتى أتعرّف عليهم وأقنعهم، وطبعا لم يكن هدفي البحث عن شخص والوقوع في حبّه، فهدفي كان بسيطًا وواضحا”.

وتستكمل حديثها قائلة “تعرّفت على رجل أجنبي ملحد، أي أنه ليست لديه ديانة، ولغته هي الإنجليزية، فكنت أعامله كصديق حتى لا يعلم بسهولة ما كان هدفي، وفي البداية أخبرته بأنّي مسلمة فلم يتعجب، وكانت أول خطواتي هي ذكر محاسن الدين الإسلامي، ولكن ليس دفعة واحدة، فأُعجب بالإسلام ولكنه لم يقتنع، فذكرت له هدف وجود البشر، والحياة ما بعد الموت، ومن هو الإله الذي يجب علينا عبادته وطاعته، أعني كل ما على الإنسان معرفته.

وكنت أجيب على كل أسئلته بطريقة ذكية ومقنعة، وأذكر أنَّ آخر سؤال سألته هو: ما هو المكان الذي تودّ الذهاب إليه أهو الجنة أم النار؟! فأجابني وقال: أنا متوتر بشأن هذا، ولا أعلم بشأن اعتناق الإسلام، وأنت تبدين لي أكثر جدية في هذا الأمر، وإجاباتك على أسئلتي كانت مقنعة، فاتركي لي بعض الوقت كي أفكّر، قلت له: طبعًا لك كامل الوقت والحرية.

ولكنها شعرت أنها يمكن أن تقع في خطأ كبير من خلال مواصلة هذه المحادثة معه، حيث قالت  المشكلة هي أنَّني في اليوم الموالي قطعت تواصلي به نهائيا، فبعد التفكير في الأمر رأيت بأنّني أسهر الليل وأنا أتحدث معه، فخفت أن يزداد تعلقي به أكثر، وتكثر الشهوات بيننا، فقررت الابتعاد عنه ونسيان ما حدث، وأن يكون عملي في ميزان حسناتي.

ورغم أن هذه الجزائرية قطعت علاقتها مع هذا الرجل الملحد، ولكن يكفي أن نيتها   كانت سليمة، سيما بالنسبة لفتاة دون سن الرشد، فكم من واحدة تحمل بين جوانحها هذه الغاية النبيلة؟!.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
11
  • أنا

    رءيت الالالف يتواصلن مع مسلمون ليس في الفضاء الأزرق بل الفضاء الشفاف...... اخرج لشارع وشوفي شحال من بنت من عاؤلة. (محافظة). تقوم بعلاقات مع شباب مسلمون وغير مسلمون ..... راكم دوختوني ماهي العاءلة المحافظة فهموني وجاه ربي ...

  • احمد

    انا أقول للفتاة أن تغير حلمها من ادخال اجنبي للإسلام إلى حلم حفظ القرآن كاملا والصلاة في وقتها وحفظ الأحاديث والسيرة ان أمكن!
    أنا حاولت ادخال فتاة أمريكية للإسلام وتطورت علاقتنا كثيرا وكنت أسهر الليل بسبب فارق الوقت ونطقت بالشهادتين ولكن قالتها حتى نتواصل مع بعض، وكانت تغيب مدة طويلة ثم ترجع لي وتغيب وترجع إلى أن اكتشفت انها تقيم علاقات مع رجال ولم تفشل العلاقة ترجع لي! وبعدها أخذت قرار بالتوقف معها وحاولت مرارا ولم أرد عليها والحمد الله! لقد ضيعت لي وقتي وصلاتي وعباداتي ولو استثمرت الليالي الطوال في قراءة القرآن لكان خيرا لآخرتي! انصح الاخوة والاخوات بالابتعاد عن الفضاء الأسود وليس الأزرق!

  • مغترب مندمج في مجتمعه

    هل حاولتى أن تساعدي ملاحدة و عبدة الأوثان من إفريقيا و أسيا و أمريكا اللاتينية
    ام أن هؤولاء ليسو بشر يوجد منهم الملايين يتقنون اللغة الانجليزية
    إذا كان هدفك دعوة في سبيل الله خالصة لماذا لم تقومي بنفس الشيئ لكن فقط مع النساء
    الغريب في الأمر أن أغلب الرجال الذين يحاولون إقناع الغربيين بالإسلام يفعلونه مع النساء فقط؟هل هته صدفة؟
    أختى الكريمة أضن أن الشيطان لعب بعقلك كما لعب بعقل أغلب الشباب في مجتمعنا الإسلامية للأسف الغزو الثقافي و الإعلامي جعلنا ننبهر بالغربي فينا من انسلخ من عاداته و تقاليده و ثقافته و دينه
    و فينا من يحلم بشريك أو شريكة العمر من اي بلد غربي و راح يستعمل شتى الطرق

  • حل وحيد

    شاب امريكي تاب باعجوبة خلاني نشوف في روحي ملحدة

  • خزين

    بل قامت بتحقيق حلم لطالما روادها، وهي مساعدة الأشخاص الأجانب على الدخول في الإسلام، حيث قالت:
    باه يتزوج بيها ايخرجها للخارج هذا هوا حلمها
    يخي حرام تهدر امراة مع رجل غريب
    يشروف راكم اداعمو فالنفاق بركاو شويا خافو ربي راه راجل ملحد أجنبي
    طفلة حابة اوروبي مشي خلمها ادخل تاس فلايلام ازيد علاش مشي ملخدة

  • فتحي الباسل

    مقاطعتك له كانت صائبة له ولك.ماذا لو احب بعضكم بعضا.وحاول تعلم الاسلام من مصادره واكتشف الهوة السحيقة بينه وبين قيمه الغربية.

  • عبدو

    العائلة المحافظة بناتها لا يتواصلن مع الرجال الأجانب مهما كان السبب.

  • حمزة الجزائري

    هذا انحلال اخلاقي مهما كانت النية صالحة فلا يجوز للمرأة المسلمة اقامة علاقة افتراضية مع رجل اجنبي بحجة نشر الاسلام ، بل يجب عليها ان تحفظ نفسها لأن الواقع الافتراضي كثر فيه المخادعون كما يجب عليه ان تحفظ سمعة اسرتها التي ربتها

  • samirdz

    تصحيح بالنسبة للحلم لأني إعتقدت أنها رأت حلما

  • samirdz

    فكرة سيئة للغاية من طرف هذه البنت وهذا الرجل تواصل معها فقط لأنها فتاة. كان بالأحرى أن تتواصل مع إمرأة ولنرى النتيجة هل سوف تتقبل هذه المرأة أصلا مناقشتها أو لا.القصة ببساطة البنت مكبوتة وتريد التحدت مع الآخرين "بطريقة شرعية حسب فهمها" خاصة وأنها من عائلة جد محافظة ولهذا راودتها فكرة التواصل مع الغير وخاصة من شخص لاديني لتناقشه في أمور الدين أما حلمها الذي تحذتث عنه سببه إنشغالها بالفكرة في يقظتها فقط, سن المراهقه فيه نوع من إنفصام الشخصية والتيهان ولهذا يجب متابعة هذه الفتاة وإرجاعها لواقعها

  • مسلم

    ما خلا رجل بمرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما خلوة الفضاء الأزرق مثال لذلك لا فرق. الإنسان ضعيف و الإسلام واضح و العلاقة بين الرجل و المرأة مضبوطة وبينة. نيتها كانت حسنة هذا يسمي تلبيس إبليس لا نية و لا يحزنون. طرق الدعوة إلا الله كثيرة أما هذه فهي طريق فاحشة. أختي توبي إلا الله و استغفريه و اعلمي ان هذا الأمر ما كان ليأز في نفسك إلا لأنه إثم. واحذري الشيطان فأن مكائده كبيرة ماكرة و اذكري انه اخرج الأبوين من الجنة بعدأن تلبس بلباس الناصح الأمين.