-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
هل ينجح "العتيد" في ترميم ما أفسدته العصابة؟

مركزية الافلان.. الشباب والحرس القديم وجها لوجه

محمد مسلم
  • 3372
  • 10
مركزية الافلان.. الشباب والحرس القديم وجها لوجه
ح.م
مقر حزب جبهة التحرير الوطني

يعقد حزب جبهة التحرير الوطني نهاية الأسبوع الجاري، دورة للجنة المركزية لملء شغور منصب الأمانة العامة الشاغر، منذ سجن أمينيه العامين بالنيابة السابقين، كل من جمال ولد عباس ومحمد جميعي.

ويقود حاليا عضو المكتب السياسي، علي صديقي، الحزب العتيد، في واحدة من اصعب الفترات التي يمر بها منذ نحو ربع قرن، حيث خسر كل النفوذ الذي كان يتمتع به في عهد النظام السابق، الذي أطاح به الجزائريون في حراك شعبي سلمي نال اعجاب المعمورة.

ويبحث اعضاء اللجنة المركزية عن السبل التي تمكنهم من تجاوز هذه الفترة الصعبة، فقد اعتاد هذا الحزب ان يكون قريبا من السلطة ويستفيد من ريعها وامتيازاتها، لكنه هذه المرة يوجد في دائرة المغضوب عليهم رسميا وشعبيا، والدليل خسارته للامتيازات التي كان يتمتع بها في عهد الرئيس السابق المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، الذي كان يضعه على رأس قائمة المستفيدين من الحقائب الوزارية في الحكومات المتعاقبة السابقة، وفي السلك الدبلوماسي وضمن قوائم الاطارات السامية في الإدارة.

فعلى الصعيد الشعبي، يوجد الحزب العتيد في حالة “خصومة” مع الملايين من الجزائريين، الذين خرجوا مطالبين بحله باعتباره كان من الرموز السياسية، او بالأحرى الواجهة السياسية للسلطة، التي تورطت في قضايا فساد عظيمة، وتورطت في افساد الممارسة السياسية، والدليل وجود اثنين من قادته في السجن.

اما على الصعيد الرسمي، فهو في خصومة سياسية مركبة مع السلطات العمومية، لأن الحزب العتيد وعلى مدار نحو ربع قرن لم ينتخب رئيسا للجمهورية بعيدا عن دعمه، حيث سار ضد الأعراف السياسية عندما اختار دعم مرشح الحزب الغريم، عز الدين ميهوبي، بالرغم من ان المرشح الذي فاز بالاستحقاق، الرئيس تبون، هو عضو في اللجنة المركزية.

كل هذه المعطيات تفرض على اعضاء اللجنة المركزية البحث عن شخصيات لم يسبق لها ان شاركت في تسيير الحزب، او بالأحرى تورطت في التسابق من اجل دعم رموز النظام السابق خلال المرحلة السابقة، وما اكثرها في الأوساط الشابة داخل الحزب.

ولعل هذه المعطيات هي التي شجعت بعض الإطارات الشابة على خوض السباق للفوز بمنصب الأمين العام، ومن بين هؤلاء، يوجد النائب السابق عن ولاية الجلفة، مصطفى كحيليش، الذي سبق له وان ترأس لجنة التربية بالغرفة السفلى للبرلمان، والذي تم اقصاءه من طرف الأمين العام المسجون، جمال ولد عباس، وذلك على خلفية مهاجمته لوزيرة التربية السابقة، نورية بن غبريط، بسبب محاولاتها تدمير المنظومة التربوية.

كما يوجد من بين المترشحين ايضا وفق مصادر من داخل الحزب العتيد، أبو الفضل بعجي، عضو المكتب السياسي في عهد الأمين العام السابق، عمار سعداني، وبشير شارة وهو نائب سابق، بالإضافة إلى العمري عريف، أحد رموز الحزب في فرنسا، فضلا عن علي صديقي، الذي يأمل في البقاء في منصبه إلى غاية تنظيم المؤتمر الحادي عشر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
10
  • Azer

    إذا ارادت جبهة التحرير العودة الى مكانتها بين احضان الشعب ما عليها الا الرجوع لبيان انشائها .

  • aziz

    يجب حل هذا الحزب.لان بقاءه يعطي لاصحابه انتماءا كاذبا للجبهة الحقيقية التي حررت الجزاءر. مع انه لا علاقة بين المسؤولين الحاليين للجبهة بجبهة اول نوفمبر. جبهة اول نوفمبر ارث لجميع الجزاءريين.وهؤلاء الانتهازيون ليس لهم ان يدعو انهم اكثر وطنية من الاخرين

  • نصف مستقل

    كل الاحزاب في الجزائر المعتمدة هي أحزاب لنفخ الجيوب والهروب.
    عجيب أمرهم، لأن أحسنهم من البقية في هذا الحزب لو أتيحت له الفرصة من قبل لرأيناه اليوم إما في السجن أو هارب.
    جلهم هم جزائريين مغتربين في الجزائر (شيء عجيب) أي جسمهم في الجزائر وعقلهم في الخارج.
    ما هو الحل للجزائر؟
    إعتماد أحزاب جديدة قبل كل الإنتخابات (بلدية، ولائية، برلمانية رئاسية، استفتائية على الدستور).
    حل الاحزاب الراشية مع المحاسبة واسترجاع المقرات.
    غير ذالك، سيناريو فنزويلا في الانتظار.

  • الفضاء

    مركزية الافلان.. الشباب والحرس القديم وجها لوجه :
    إن وجـد شبـاب بالأفـلان فالقصـة مـعـروفـة :
    هـو أن الأفـلان أصبـح فضـاء يـعـيـش فيـه الـدينـاصـورات تلـك الدينـاصـورات تـبيـض ( Pondent) ديناصورات شـابــة تخلفهـا إذن لا وجود إلا للديناصورات بـ ( FLN) .مـثـلا التمـاسيـح تحتـل فضـاء و لا يـمكـن لنـوع أخـر مـن الحيـوانـات أن تقـاسـمهـا الـمكـان.
    قصة أن هناك شبـاب موجـود داخل الأفـلان و ينافس الـحـرس الـقـديـم مـا هم إلا ديناصورات المستقبل.

  • اسلام علي

    حزب يتمترس فيه الفاسدون كبارا وصغارا ، وهو المعيار الحقيقي لمعرفة درجة التزوير .

  • Ahmed

    المفروض ان هذا الحزب يؤخذ به إلى مزبلة النسيان بعد ما خان ثورة نوفمبر و خان الشعب و أصبح رمز للعصابة. و يؤخذ معه أخوه حزب الاردني إلى المزبلة اتركوا الشبيبة تتحر. حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • hamid

    "هل ينجح FLN في ترميم ما أفسدته العصابة" . وكان FLN ليس هو العصابة... علي من تضحكون يا وحد .....

  • فريد

    كي شبابهم كي شيوخهم كلهم خونة

  • Ziri

    حزب جبهة التحرير هو ملك كل الجزائريين. بالطبع اقصد جبهة التحرير الوطني الأصيلة، اي حزب بن بولعيد، بن مهيدي، كريم بلقاسم، بوضياف، عبان، زيغود، ديدوش، ...
    سنناظل دائما ودائما حتى تعودة الجبهة الى الجزائريين.
    لا لاستغلال تاريخ الجزئر وكل الجزائريين للسياسة!

  • سليم باتنة

    هذا الحزب اصبح حصان طراودة للمافيا السياسية للجزائر واصبح بذلك يشكل خطرا على مستقبل البلاد وحتى لا يكون وسيلة لتحطيم الدولة يرجى منع النشاط السياسي باسم هذا الحزب التاريخي واسترجاع مقراته لتوزيعها على الاحزاب الشبانية الجديدة ولا ننسى كذلك حزب اويحي .