السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 19:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

احمد ايباري

من المنتظر أن تحتضن منطقة تيزي غنيف مسقط رأس الراحل “احمد ايباري” مراسل “الشروق” بجنوب تيزي وزو، صرحا ثقافيا يحمل اسم الراحل عرفانا وتقديرا للعطاء الذي قدمه للمنطقة بقلمه عبر منبر “الشروق” أو مهنته التربوية كأستاذ في التعليم المتوسط، وكذا المسرح الذي اعتبره كمتنفس لشباب المنطقة.
واحتضنت، السبت، متوسطة مكيرة بتيزي غنيف، موعدا تكريميا للراحل الذي قضى 20 سنة من عمره في التعليم بذات المؤسسة، بحضور عدد من أصدقائه ومعارفه إلى جانب أفراد عائلته، حيث شهد اللقاء تدخلات وشهادات حية عن الراحل الذي أشاد الجميع بخصاله وعطائه، فلم يقتصر دوره على التعليم بل رفع وحسب شهادات من عايشوه عن قرب، مهمة الخروج بالمنطقة من الفقر المخيم عليها، على عاتقه عبر قلمه الذي تحول به إلى عين ساهرة تنقل بأمانة مشاكل وانشغالات القرى والمداشر، التي ساهم في رفع الغبن عنها، بإيصال صرخاتهم لدى السلطات المعنية، وعبر مهنة التعليم، حيث تتلمذ على يده أجيال من التلاميذ منهم الذين تبوؤا اليوم مناصب عليا، يفخرون بأنه كان أستاذهم يوما.
لم يكن مروره ولا تواجده في حياة كل من عرفهم وعرفوه، عابرا ترك أثره وبصمته في كل مجال وطأه، التعليم، الرياضة، العمل الجمعوي والخيري، الصحافة والمسرح الذي أعطاه في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا، حين قرر الخروج به من منصات المدارس إلى عالم التلفزيون.
لم يكن الأمر سهلا حين تحدث الجميع عن الغياب الأليم والمفاجئ لرجل وهب حياته ووقته لتغيير واقع مرير وأليم للمنطقة التي أنجبته، رغم توفر فرصة الخروج منها والعيش الرغد بعيدا عنها، رفع التحدي واستطاع إثبات وجوده وإحلال بصمة التغيير في كل ما حوله ليرحل ذات 17 جوان والناس تحتفل بعيد الفطر المبارك عن عمر يناهز الـ55 سنة مخلفا وراءه حالة من الحزن ورصيدا ثريا سيبقيه خالدا في ذاكرة كل من عرفوه.

https://goo.gl/pk1Dng
احمد ايباري شروقيات منطقة تيزي غنيف

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close