-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مركز حقوقي إسرائيلي: شيرين أبوعاقلة لم يقتلها مسلحون فلسطينيون

سمية سعادة
  • 2202
  • 0
مركز حقوقي إسرائيلي: شيرين أبوعاقلة لم يقتلها مسلحون فلسطينيون
أرشيف

كذّب مركز “بتسليم” الحقوقي الإسرائيلي، مزاعم الحكومة الإسرائيلية التي ادعت أن جنود فلسطينيين هم من أطلقوا النار على مراسلة الجزيرة، شيرين أبوعاقلة وأردوها قتيلة.

ونشر” بتسليم” مجموعة من التغريدات تؤكد بما لا يدع مجالا للشك افتراء رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي نشر مقطع فيديو لمسلح فلسطيني وهو يطلق النار على ما يبدو أنهم جنود الاحتلال.

وقال بينيت في تغريدة على تويتر: “بحسب المعلومات التي جمعناها، يبدو أن الفلسطينيين المسلحين، الذين كانوا يطلقون النار عشوائيا في ذلك الوقت، هم المسؤولون عن الوفاة المؤسفة للصحفية”.

وتابع يقول: “جرى تصوير مسلحين فلسطينيين وهم يقولون: (أصبنا جندياً، وهو مرمي على الأرض)، لم يصب أي جندي إسرائيلي، وهذا يطرح الاحتمالية بأنهم كانوا الذين أطلقوا النار وأصابوا الصحفية”. حيث قام الجيش الإسرائيلي بتوزيع هذا الشريط.

ووثق المركز الحقوقي الإسرائيلي، من خلال بحث ميداني في جنين، صباح أمس، الموقع الذي تواجدت فيه الشهيدة أبوعاقلة، والمسلحون الفلسطينيون، واتضح من خلال برنامج تحديد المواقع أن المكانيين مختلفين، بحسب موقع” عربي بوست”.

وخلص”بتسليم” إلى القول عبر تغريدة أخرى”لا يمكن أن يكون توثيق إطلاق النار الفلسطيني الذي وزعه الجيش الإسرائيلي هو إطلاق النار على الصحفية شيرين أبو عاقله”.

وكانت مراسلة شبكة الجزيرة، قد اغتيلت صباح يوم الأربعاء، في جنين بدم بارد من طرف قناص إسرائيلي تعمّد إصابتها برصاصة قاتلة حتى ينهي مشكلة كبيرة أرقت إسرائيل على مدار ربع قرن، وهي المدة التي عملت فيها شيرين على كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!