-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مسؤولة بوزارة الصحة: على الوافدين إلى الجزائر القيام بحجر صحي تطوعي

الشروق أونلاين
  • 5950
  • 8
مسؤولة بوزارة الصحة: على الوافدين إلى الجزائر القيام بحجر صحي تطوعي

طلبت مديرة الوقاية ومكافحة الأمراض المتنقلة بوزارة الصحة، سامية حمادي، من الوافدين إلى الجزائر بعد فتح الحدود بالقيام بحجر صحي تطوعي لمدة أيام حتى يتسنى لهم التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت حمادي خلال نزولها ضيفة على برنامج “الشروق مورنينغ” أنه يتوجب على الوافدين تفادي الاختلاط مع الآخرين خلال الأيام الأولى من وصولهم حتى في حال كانت نتيجة تحليلهم سلبية.

وأكدت عضو اللجنة العلمية أنه ستكون هناك اجراءات مشددة على الوافدين من دول تفشي وباء كورونا.

وعن اللقاح كشفت المتحدثة ذاتها عن وجود ما يقارب مليون و400 ألف جرعة، داعية المواطنين إلى التوجه للمراكز الصحية لأخذ التلقيح.

هذه تفاصيل عملية فتح الحدود وإجراءات الحجر الصحي للقادمين من الخارج

كشف الدكتور بقاط بركاني، عن تفاصيل عملية فتح الحدود والإجراءات المسطرة لإنجاحها، مشيرا إلى أن أولوية الدخول للجزائر بعد فتح المجال الجوي ستكون لحالات معينة وسيكون للقنصليات دور في إنجاح العملية.

وأوضح الدكتور بقاط، الاثنين 17 ماي، في حديث لإذاعة سطيف المحلية أن أولوية الدخول للجزائر بعد فتح المجال الجوي ستكون للمرضى والحالات الحرجة و العالقين منذ أشهر.

وأكد المتحدث أن قرار رئيس الجمهورية بالفتح الجزئي للحدود قرار صائب وجاء لأسباب إنسانية وصحية واقتصادية وسياسية.

وأضاف أنه من غير الممكن مواصلة الغلق، مع مراعاة تطبيق بروتوكول صحي صارم على جميع المسافرين .

وأشار المتحدث إلى أن تحديد موعد 01 جوان للفتح الجزئي جاء للتحضير الجيد للبروتوكول الصحي وايضا المطارات والحدود.

وحول البرتوكول الصحي الخاص بعودة الرحلات قال الدكتور بقاط أن البروتوكول المقترح هو نفسه المطبق في كل دول العالم، يتضمن كشف pcr لـ 36 ساعة قبل إقلاع الطائرة، وعند الوصول ضرورة إجراء كشف سريع لكل مسافر لمدة 15د.

وأوضح الدكتور بقاط أن مدة الحجر الصحي 10 أيام للقادمين من أوروبا و 15 يوما للقادمين من آسيا خاصة الهند وتركيا بالنسبة للأشخاص الذين تثبت إصابتهم بالفيروس، سيحولون إلى فنادق مجهزة و مختارة من طرف السلطات العمومية .

ونفى الدكتور بقاط وجود تخوف من الفتح الجزئي للحدود، وقال “إذا طبقنا بشكل صارم البروتوكولات الصحية، وأيضا لا نتوقع ارتفاعا كبيرا في عدد الحالات لأن جميعها تعالج وتخضع لمراقبة يومية” .

وأكد المتحدث أن مراقبة البروتوكولات الصحية ستكون على عاتق إدارة المطارات، وشركات الطيران ومؤسسات الجمارك والأمن وشرطة الحدود، أما اللجنة العلمية فدورها المتابعة والتقييم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • سطايفي

    وهل الاجانب الذين يدخلون ال جزائر كيفما شاء و ...لهم نفس الشروط على الجالية الجزائرية هذا القرار صيبياني وغير مسؤول وكل ما يحمل فيه الحقد الدفين تجاه الجالية الجزائرية.......

  • Kamel

    الهنود و الصينين و الاتراك و الفرنسين لا يخدعون الحجري الصحي اما الجزائري يخدع للحجر الصحي غريب

  • zahire

    moi je me suis fait vacciné donc je ne suis pas obligé de faire de faire un confinement ou des analyses

  • المحلل الاسترتيجي

    سينشرون الكورونا بكل سهولة بهذ الطريقة--يجب اجبارهم على الحجر ولواسبوع.

  • 72 ساعة لماذا 36 ساعة

    وحول البرتوكول الصحي الخاص بعودة الرحلات قال الدكتور بقاط أن البروتوكول المقترح هو نفسه المطبق في كل دول العالم، يتضمن كشف pcr لـ 36 ساعة قبل إقلاع الطائرة🤔🤔 الصحيح ✔️ 72 ساعة قبل إقلاع الطائرة لا داعي للمغالطات بلادنا برك معقدة علابيها قعدة أسفل الدول

  • bilel

    كل سياستكم هروب للأمام وكذب ... نفتح .. بعد يوم لا جزئي .. سنستورد السيارات .. بعد يومين لا نريد دفتر كذب جديد ....... قبول الشعب بمثل هذا المستوى مهزلة

  • كريم

    عندنا كل يفتي بما يحب و الكل خارج التغطيه . هذه المسعوله في وزاره الصحه تنسى ان هناك شئ اسمه لقاح و ان من اجرى بروتوكول اللقاح كاملا بفايزر مثلا يعطيه نسبه مناعه تامه 97% و بالتالي كان يفترض ان يسمح بدخول الذين لديهم شهاده لقاح ( QR code ) فهي غير قابله للتزوير و يمكن التحقق منها من قاعده بيانات وزارات الصحه الاوربيه و المرتبطه بنظام اوروبي واحد لان الدول الاوربيه كلها ستسمح للمسافرين داخل الفضاء الاوربي بالتنقل مع تلك الشهاده .. عندنا لا يتكلمون باللقاح و ضرورته لدخول الجزائر السؤال لماذا ؟

  • cici

    "... أولوية الدخول للجزائر بعد فتح المجال الجوي ستكون للمرضى والحالات الحرجة و العالقين منذ أشهر" !!!!!!!!!!هل هذا يعني أننا ما زلنا بحاجة إلى إذن للدخول؟