الإثنين 26 أوت 2019 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 01:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

لا تزال جامعة محمد الشريف مساعدية بولاية سوق أهراس، على صفيح ساخن، ولم تفلح الجهات المعنية في إبرام الصلح بين الأطراف المتخاصمة، فبعد الوقفات الاحتجاجية المتكررة تنديدا بالتجاوزات التي وصفها الأساتذة بالخطيرة وانتهاك واضح لحقوق الأستاذ الجامعي حسبهم..
حيث طالب مجموعة من الأساتذة الجامعيين الوزارة الوصية بالتدخل العاجل في قضيتهم وإيفاد لجنة تحقيق رفيعة المستوى للوقوف على الوضع المزري للأساتذة، والظروف التي يعملون فيها بعد أن فشلت كل محاولاتهم لفتح قنوات الحوار مع القائمين على الجامعة والوصول إلى حلول جذرية لا ترقيعية ترضي جميع الأطراف، حيث قرر الفرع النقابي للأساتذة الدخول في إضراب عن العمل الأسبوع الماضي ثم تم تعليق الإضراب.
النقطة التي أفاضت الكأس حسب الشكوى التي تلقت “الشروق” نسخة منها هي تعرض الأساتذة الجامعيين إلى الإساءة من طرف الأمين العام للجامعة، وهو الأمر الذي دفعهم إلى تقديم شكوى لجميع السلطات العليا ومن بينها وزير القطاع ورئيس الجمهورية يشتكون فيها من تصرفات الأمين العام للجامعة من خلال منشور نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك يتهم فيه بعض الأساتذة الجامعين بالتكالب عليه، ويصف مطالبهم بأنها قلة حياء، وأيضا وصف بعض الأساتذة بالضعف وبانحطاط في مستواهم العملي والأخلاقي، وهو الأمر الذي قلص من فرص التحاور الذي لا يخدم لا الأستاذ ولا الطالب ولا أيضا إدارة الجامعة. وحسب الشكوى التي تحوز “الشروق اليومي” نسخة منها، فإن الأمين العام للجامعة، حول مؤسسة الدولة إلى ملكية خاصة وضرب بذلك كل القوانين عرض الحائط، حيث حذر الأساتذة الجامعيون من الآثار السلبية جراء هذه التصرفات اللامسؤولة التي يترتب عليها تشويه صورة الجامعة وطنيا ودوليا.
“الشروق” اتصلت بالأمين العام لجامعة محمد الشريف مساعدية من أجل الرد على هذا الإشكال فنفى المعني كل هذه الاتهامات التي تحدث عنها الفرع النقابي في شكواه هذه، وصرح إلى “الشروق اليومي” قائلا بأن مستواه لا يسمح له بالدخول في مثل هذه الصراعات، في مواقع التواصل الاجتماعي، كما أرجع كل هذه الاتهامات بالتكالب عليه من بعض الأساتذة بسبب مشروع العقلنة الذي استفاد منه فئة كبيرة من عمال الجامعة، كما أضاف بأنه تعرض إلى الإساءة والتشهير به من طرف مجموعة من الأساتذة وذلك منذ سنة كاملة وصلت إلى حد المساس بعائلته، وفي سياق ذي صلة فقد صرح بأن حسابه الشخصي تعرض لعملية القرصنة وهو غير مسؤول عن أي منشور يسيء إلى الأساتذة، ليبقى الصراع محتدما بين الفرع النقابي للأساتذة الجامعيين وإدارة جامعة محمد الشريف مساعدية.

https://goo.gl/5TjFGj
الجامعة الفيسبوك سوق أهراس

مقالات ذات صلة

  • على مقربة من الشريط الحدودي

    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست

    كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي،السبت، مخبأ يحتوي على كميات معتبرة للأسلحة والذخيرة بالشريط الحدودي الجنوبي، بتمنراست، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأفاد البيان أن…

    • 143
    • 1
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فلياش منصف

    سوق اهراس وقالمة فيهم شجعان، الله يرحم درياسة رابح وهو حي يرزق،جامعتنا تحفة معمارية وبيئية ولكن ما العمل بها، ولتحنط ما دام الاساتذة ليسوا باساتذة والامين العام يعرف خباياهم الظاهرة والمستورة، الناس تاتي لجامعتنا بشهادات جامعية رخيصة وبكبرياء زائفة ويستغلون طيبة اهل سوق اهراس وينهبون: العقار والسكن والمنح والتربصات في الخارج والملتقيات وياكلون ويشربون ولا يشبعون ويشتموننا في عقر دارنا ويؤيدهم هذا العربيد الذي يحمل صفة امين عام وهو لا يملا كرسيه. كل زوار جامعتنا يغبطوننا على هذه الجامعة ثم يكتشفون ان اساتذتنا تحكمهم الصراعات العشائرية ويركبون موجة فرق تسد للعيش الرغيد: لك الله يا جامعتنا.

  • بن طاهر

    جامعة سوق اهراس في حقيقتها لم تعد تعكس معنى الجامعة . فيكفي زيارة خفيفة لاكتشاف حجم المعانات التي يعيشها كل العاملين فيها من أساتذة و عمال و كذا الطلبة . فيكفي أن تعرف أن في جامعة سوق اهراس ، بيت الخلاء صار من ترف العيش . فالأستاذ غريب فيها ، فليس له مكان يلجأ إليه ، فلا مكتب و لا قاعة أساتذة و لا وسائل بيداغوجية . ناهيك عن جو الضغينة الغريبة التي يكنها عمال الإدارة للأساتذة . أما المخلفات المالية و التأخر في اعطاء مستحقات الأساتذة فحدث عن البحر . على العموم فإن الظروف السائدة حاليا أدت أو كادت أن تنتفي معها كل الشروط التي ترد عادة في دفتر الشروط الخاص بالجامعات أو ما يشبهها. المسؤول معروف

close
close