الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 00:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وزير الخارجية، عبد القادر مساهل

قال وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، الخميس، إن الجزائر لا تتعرض لأية ضغوطات دولية وسياسية لإقحامها عسكريا في مكافحة الإرهاب بالمنطقة.

وأوضح مساهل خلال استضافته في برنامج “ضيف التحرير” للقناة الإذاعية الثالثة، بأن الجزائر في منأى عن هذه المحاولات بسبب موقفها الثابت الرافض التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان وعقيدتها الراسخة القائمة على حماية حدودها بمفردها والدفاع عن أمنها بمحاربة الإرهاب وهي المهمة التي يرعاها وينفذها عناصر الجيش الوطني الشعبي باحترافية مثمنا جهودهم المبذولة في هذا الإطار.

وأكد مساهل أن “الجزائر ليست منغلقة على نفسها ولا تساهم في محاربة الإرهاب بل بالعكس -يردف مساهل- فهي تكون عددا من عناصر النخبة في مالي والنيجر وتكون الوحدات الخاصة لمحاربة الإرهاب في هاذين البلدين الجارين، فضلا عن الدعم اللوجيستيكي والمساعدات الإنسانية التي تقدمها بلادنا”.

وأضاف مساهل بأن الجزائر متشبثة بموقفها الثابت القائم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان ووقوفها دائما على مسافة واحدة مع جميع الأطراف وتفضيلها لخيار الحوار والحل السياسي مع الفرقاء الداخليين، ما جعلها سيدة في قراراتها ومنحها مصداقية وثقة لرعاية الوساطة والمصالحة، المصالحة التي يرى فيها مساهل الرحم الذي يلد الأمن والاستقرار، مذكرا بدور الجزائر في مساعدة الفرقاء الماليين والليبيين للتوصل إلى حلول سياسية وسهرها الدائم على التشاور دوريا مع مصر و تونس لتقريب الرؤى فيما يخص الأزمة الليبية.

وأكد وزير الخارجية عبد القادر مساهل أن الجزائر استثمرت كثيرا في مكافحة الإرهاب ما جعلها تصبح مدرسة ليس في فقط محاربة الإرهاب بل أيضا في القضاء على التطرف والتعامل معه.

واعتبر مساهل أن تجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب أضحت اليوم محل اهتمام العالم من منطلق تبوء بلادنا موقع الطليعة في مكافحة هذه الجريمة العابرة للقارات في العالم وحجم إدراكها للمخاطر الأمنية التي تحدق بالمنطقة ككل فهي حاضرة – يضيف مساهل- في المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، كما أنها  تترأس مناصفة مع كندا اللجنة المكلفة بمنطقة  الساحل وتنظم ورشات دورية لعرض تجربتها.

https://goo.gl/TCM9P3
عبد القادر مساهل ليبيا مكافحة الإرهاب

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    وهاته المواقف من تركت اعدائها في الغرب و الجوار يشتهدون يوميا في خلق مشاكل لها حاجه وحده اقولها كما نقولها بلعاميه على الاتحاد الاافريقي يكون راجل بمعنى موحد ولا يرضخ لاي احد

  • bbiffalo

    أكد تكوينها وحدات خاصة لمحاربة الإرهاب في مالي والنيجر.ماذا يعني هذا ؟ و هل أنتم أحذياء الغرب ؟ إذا كنتم علمانيين فأخبروننا ؟ و إن كنتم مسلمون .عن ابن عمر – رضي الله عنهما – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه من كان في حاجة أخيه: كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة متفق عليه

  • ...

    المؤمنون كالجسد الواحد اذا اشتكى عضو تدعى له ساءر الجسد بسهر و الحمى. .نشعر اننا في بلد منغلق و لا يكتر ث. عما يحدث من حوله

  • أبو : شيليا

    كم هي جميلة السياسة الخارجية للجزائر التي لازالت تسير بمنهجية أجددنا الأمازيغ ***عندما إنتصر أكسل وديهيا على غزاة العرب ***لم يتم مطاردتهم الى مصر أو الجزيرة العربية ***بل توقفت المطاردة عند قرطاج ***كنا ندافع عن حدودنا دون أطماع في أرض غيرنا ***ما في الجزائر يكفينا ***إنها قطعة من الجنة

  • عبد الله

    “الجزائر متشبثة بعدم التدخل في شؤون الدول…”، لكن ماهي خلفيات مأساة 1975 حين أقدمت الجزائر على طرد الآلاف من الأسر المغربية وحتى في صبيحة يوم عيد الأضحى..؟! ألم يكن ردا انفعاليا ضد إقدام المغرب على استرجاع أراضيه المغتصبة من قبل الاحتلال الإسباني وقتئذ ؟ لماذا إذن لم تضع الجزائر نفسها على نفس المسافة ما دامت تقف إلى جانب “الصحراويين” ؟ لماذا لم تتحدث الجزائر مع المغرب كطرف محايد يبحث عن حل “منصف” ؟ لماذا العداء المبدئي..؟!!!

  • ملاحظ

    وفي أول اجتماع وزاري بعد انتهاء القمة الإفريقية الأخيرة، تداولت الحكومة الموريتانية رسمياً في تصريحات القيادي في الجبهة الانفصالية؛ إذ أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية وزير الثقافة، محمد الأمين ولد الشيخ، أن “مواقف الشخصيات التاريخية في البلد شأن داخلي، ولا مجال للآخرين في رصد وتقييم الشخصيات الوطنية وما إذا كانت قد أخطأت في مواقفها السياسية”

  • جزائري - بشار

    رقم 4 عبد الله

    العداء المبدئي التي تتحدث عنه بدا سنة 1963 حين اعتدى المغرب على استقلال الجزائر
    هل قدمتم اعتذار للشعب الجزائري ولدولته ؟؟

    اذكرك ان المغرب قام بطرد اكثر من 15 الف جزائري في مارس عام 1973 يعني عامين قبل ردة فعل بومدين

    وما تفعله الجزائر معكم ما هو الا نتيجة التعالي والغرور الذي اصابكم تجاه شعوب المنطقة خاصة الدول العربية

    لانه وكما نعلم ما تفعله بكم اسبانيا لحد اليوم لا احد فيكم ينطق لا شعب ولا مسؤولين او ملككم
    تطاولكم فقط على الجزائر – الصحراء الغربية – موريطانيا ..
    اسبانيا تحتل جزركم لكن العلاقات معها في القمة رغم كل الذل الذي يحدث بالمعابر و بحقول الفرولة

close
close