السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:22
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

عبد القادر مساهل

دعا وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، الولايات المتحدة الأمريكية إلى توسيع نطاق تعاونها مع الجزائر، والذي يسيطر عليه البعد الأمني والعسكري، إلى الشق الاقتصادي الذي يبقى الحلقة الأضعف في العلاقات الثنائية منذ سنوات طويلة.
وقال مساهل في الكلمة التي ألقاها بمناسبة انعقاد الدورة الخامسة للحوار الجزائري الأمريكي، والتي شارك فيها نائب وزير الخارجية الأمريكي، جون جي سوليفان، إن الجزائر تتطلع إلى “تطوير العلاقات الثنائية وتوسيعها إلى مجالات أخرى ذات اهتمام مشترك، ومنها البعد الاقتصادي، في إطار روح الشراكة والاحترام المتبادل والصداقة”.
وذكر رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الدورة الجديدة للحوار الأمني بين الجزائر وواشنطن، “تعقد في سياق إقليمي متميز بتحديات مثقلة تستهدف السلم والأمن الإقليميين والدوليين واللذين سنتقاسم بشأنهما وجهات نظرنا وتحاليلنا”، معرجا على الوضع في منطقة الساحل، والذي لا يزال يتسبب في سقوط ضحايا، فضلا عن التقارب المسجل بين الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة العابرة للحدود.
وعلى مدار السنين الأخيرة، سيطر التعاون في بعده الأمني (محاربة الإرهاب) على العلاقات بين الجزائر وواشنطن، فيما ترك البعد الاقتصادي شبه مهمل، وهو الأمر الذي لم يعجب الطرف الجزائري، رغم عدم توقفه عن المطالبة بمراجعة هذه المعادلة.
وقدم رئيس الدبلوماسية الجزائرية عروض للطرف الأمريكي تتضمن “توفير ظروف أكثر ملائمة للمستثمرين من خلال منح المؤسسات الأمريكية فرص استثمار مثمرة سواء في مجال المحروقات أو في قطاعات أخرى”.
وتزامنت دعوة مساهل لتنويع أبعاد العلاقات الثنائية مع واشنطن، مع شروع شركة سوناطراك في مباحثات مع المتعامل الأمريكي، إكسون موبيل” الناشط في مجال الطاقة، من أجل الاستثمار في الطاقات المتجددة ولا سيما الغاز الصخري، الذي كان ولا يزال استغلاله محل جدل سياسي وإعلامي كبيرين.
وقال ولد قدور بهذا الخصوص: ” نتطلع إلى خبراتهم في الغاز الصخري ونرغب في أن يعملوا معنا”، كاشفا أن انطلاق المحادثات مع إكسون بدأت قبل ستة أشهر، مشيرا إلى أن ثمانية من موظفي الشركة الأمريكية موجودون في الجزائر لتفقد التركيبة الجيولوجية للبلاد وعوامل أخرى لإتفاق محتمل.
وتأتي هذه الاتفاقية المتوقعة في ظرف خاص، وهي تشبه إلى حد بعيد، في سياقها الزمني، الاتفاق المبرم في العام 2013، مع مؤسسة “جنرال إلكتريك”، وهو الاتفاق الذي تحقق بعد الزيارة الشهيرة التي قادت كاتبة الدولة الأمريكية السابق للشؤون الخارجية، هيلاري كلنتون، للجزائر حينها.

https://goo.gl/tNUrGL
الجزائر الولايات المتحدة الأمريكية عبد القادر مساهل

مقالات ذات صلة

  • دعت إلى إشراك المثقفين والفنانين في النشاطات

    وزارة التربية تلزم المدارس بإحياء مناسبة المولد النبوي

    طلبت وزارة التربية الوطنية، من مديريها التنفيذيين بتسطير برنامج ثري تحضيرا لإحياء "المولد النبوي الشريف" الذي سيصادف ليلة الثلاثاء المقبل. فيما دعت إلى إشراك المثقفين…

    • 4085
    • 21
  • معاملات غير لائقة لرؤساء شركات لأجل الظفر بها

    قضية تأشيرات الجزائريين تدخل قبة البرلمان الفرنسي!

    أثارت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، مسألة رفض المصالح القنصلية الفرنسية لبلاده منح التأشيرات للرعايا الجزائريين، بمن فيهم رجال الأعمال الذين يعاملون معاملة غير لائقة للحصول…

    • 9126
    • 16
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير

    من ميكانيكي إلى وزير خارجية !!!! روح أنت طور نفسك، تعلم لغات، و تحصل على أعلى الشهادات، في الأخير يحكمها ميكانيكي، على فكرة ميكانيكي موشي عيب …..الطيور تقع على أشكالها, حاكمينها عصابة تاع أميين و عقول متحجرة.

  • .

    ربي يستر ؟

  • +++++++

    اللهم باعد بيننا و بين الأمريكان بعد السموات عن الأرض .. اللهم باعد بيننا و بينهم بعدا عظيما عظيما عظيما

    ألا ترى يا مساهل ما فعلوه بدول الخليج .. ألا ترى ظلمهم لإخواننا الفلسطينيين

  • doc22

    les USA n’est pas un etat au model du clergé catholique c’est un pays federal et la decision est entre les mains du Patrons et non entre les mains de la maison blanche. la maison blanche n’a rien ce n’est pas comme la France tout et les pays catholqiue et ordhotoxe et socialiste tout appartient au Roi caché ou Etat. le seul secteur qui intéresse les americian c’est le gaz et petrol car en général les autres matières premières sont disponible et comme l’Économie mondial est au ralenti donc ya pas une forte demande international.

  • doc22

    donc les privé americian ont un marché interne vaste ils ne peuvent pas se développer a l’étranger. les seul pays qui sont contraint de se développer a l’étranger sont les pays riche mais qui manque d’espace Singapour la suisse le Danemark les pays scandinave le japon Hongkong et les émirats

  • doc22

    tous les pays cité en haut sont des protestants donc plus d’esprit américanisme que d’esprit clerquial ou monarchique, je parle de l’esprit pas la forme qui prend. les émiratis malgré qu’ils soient des monarque mais leur esprit reste libéral donc se scinder en en petit groupe ça ne pose pas de problème ils n’ont pas l’esprit du clergé iranien ‘”‘tout dans une seule poche” .

  • doc22

    si l’Algérie veut réacquérir l’esprit libéral elle doit fréquenter les pays du golf et l’Asie. tant qu’elle fréquente les français elle sera un peu mise a bas et tiré vers le bas elle ne peut se mettre debout chaque fois on la tire par sa kachabiya ou abaya citadine ou djalaba tribale ”reste assis” l’aventure économique est dangereuse”

  • doc22

    si les gouvernement americians peut faire une aide a l’algerie c’est dans le secteur financier la banque centrale americiane voir comment lier le dinars au dollars americian pourqu’il soit protégé sur le long terme. la oui les americians ne subissent pas le bien voulu des patron des que l’amerique soutient le dinars algérien c’est une assurance au donné au marché algérien. on va parler du Dollars Algériens qui régulé par le dollars americians. ça demande une rigueur budgétaire très rigide tant mieux. ..

  • العباسي

    سمير المخربي مازال مجرجر من تصريح مساهل على سيدك تاجر النمخذرات و مدير شبكات الدعاره ميكانيكي مهنه شريفه عكس المنتفخ المتردد على نوادي الشواذ من صرحة به الصحافه الهولنديه بلادله و الصور

close
close