الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 08:46
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ارشيف

تعرض منزل رئيس الاتحادية الأسبق لألعاب القوى وبطل الجزائر في العدو في فترة الثمانينات، لاقتحام شخصين من ذوي السوابق العدلية بغرض سرقة ممتلكات الكائن بمنطقة دالي براهيم، حيث تسبب الجناة في حالة رعب وخوف لعائلة الضحية بمن فيهم ابنته، الأمر الذي دفعه إلى تقيد شكوى أمام الجهات المختصة حيث ألقي القبض عليهما وتحويلهما للمحاكمة أمام محكمة بئر مراد رايس بتهمة السرقة بالعنف.
الضحية وخلال رده على أسئلة القاضي أشار إلى أن المتهمين كان يرتديان أقنعة لتفادي كشف هوياتهما، أين قاما قبل ذلك بكسر السياج الخارجي للنافدة ومنه الولوج للداخل، وتسببهما في أحداث فوضى عارمة بالمنزل أثناء تفتيشهما عن الأموال والمجوهرات التي لم يعثرا عليها ليقوم هو بمنحهما مبلغ 6000 دج حتى يكفا عن البحث وبعثرة أثاث منزله، ورغم أنه لم يتعرف عليهما حاول الضحية سرد تفاصيل واقعة السرقة بدقة للقاضي وأشار إلى أن تصرفاتهما، أشعرته بالإهانة خصوصا أنه تجاوز العقد الثامن من العمر، وتقلد عدة مناصب هامة في حياته بقطاع الرياضية، بعد أن كان إطارا ساميا في وزارة الشباب والرياضية وبطل الجزائر في العدو مسافة 800 متر، ورئيس الاتحادية لألعاب القوى سنتي 1967، 1969.
من جهتهما، أنكر المتهمان كل ما ورد على لسان الضحية، وأكد المتهم الأول أنه تواجد ليلة الوقائع بمركز الأمن أين توبع في قضية أخرى بسرقة نظارات من سيارة جاره وهو في حالة سكر، وبالنسبة لشريكه أكد أنه كلف من قبل خاله بإحضار بعض الطعام له بالحجز، وتفاجآ باتهامهما بجنحة السرقة، وأمام ما سلف ذكره التمس ممثل الحق العام عقوبة 5 سنوات حبسا لهما.

https://goo.gl/JdRPxU
سرقة محكمة

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close