-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جنايات سكيكدة أدانته بالسجن النافذ 5 سنوات

مستفيد من “أونساج” يزرع شجيرات الكيف بحديقة منزله

إسلام. ب
  • 2076
  • 4
مستفيد من “أونساج” يزرع شجيرات الكيف بحديقة منزله

قضت محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء سكيكدة، الإثنين، بخمس سنوات نافذة ضد المتهم م.بالبالغ من العمر 57 سنة، بعد متابعته بجناية الزراعة بطريقة غير مشروعة لنبات القنب الهندي.

وحول المتهم، الذي يشتغل سائق جرافة تحصل عليها في إطار عقود أونساج في سنة 2013، بستانا يقع بجوار منزله ببلدية رمضان جمال، بولاية سكيكدة إلى مشتله لزراعة القنب الهندي، أين تمكنت مصالح الأمن نهاية شهر افريل الماضي، في حدود الساعة العاشرة، بعد حصولها على إذن تفتيش من وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة، من ضبط 106 شجيرة قنب هندي مزروعة بين أشجار الخوخ ببستان منزله على مساحة 106 متر مربع، لتمتد عملية التفتيش إلى المسكن العائلي، حيث تم العثور على كيس بلاستيكي أصفر اللون يحتوي على كمية من القنب الهندي الخام بوزن 530 غرام، إضافة إلى حزمة بلاستيكية سوداء اللون تحتوي على بدور القنب الهندي بوزن 380 غرام، وكيس بلاستيكي صغير أصفر اللون يحتوي على قنب هندي خام مغربل ومجفف بوزن 70 غراما بداخل خزانة التلفاز بغرفة الاستقبال بالمنزل، ليتم حجز الممنوعات، وتوقيف المشتبه فيه بالقرب من السوق الأسبوعي للمواشي برمضان جمال.

وحسب قرار الإحالة الذي تم تلاوته داخل قاعة المحاكمة، فإن وقائع القضية الحالية اكتشفت بتاريخ الخامس والعشرين من شهر أفريل للسنة الماضية، في حدود الساعة العاشرة بناء على معلومات وردت إليها مفادها قيام المشتبه فيه بزراعة القنب الهندي ببستان جوار منزله، وخلال عملية التحقيق معه أفاد أن جل المحجوزات هي ملك له، وهو من قام بإنتاجها من عملية الزراعة التي يمارسها مند سنة 2011 لغرض إنتاج مادة القنب الهندي وكذا البذور التي استخلصها من المحصول ذاته، حيث اشترى البذور لأول مرة من مدينتي تيقزيرت وأزفون بولاية تيزي وزو، عندما كان يعمل كسائق آلة حفر تحصل عليها في إطار عقود أونساج لسنة 2013 مع أحد الخواص، حيث قام بتجريب زراعة كيس برمضان جمال بسكيكدة اشتراه من عند شخص لا يعرفه من تيقزيرت بمبلغ 1500 دج ونجح فيها ومند ذلك السنة وهو يقوم بزراعة القنب الهندي إلى غاية توقيفه متلبسا.

خلال جلسة المحاكمة اعترف المتهم بالجرم المنسوب إليه المتمثل في جناية الزراعة بطريقة غير مشروعة لنبات القنب الهندي وآخر مرة كانت خلال شهر ديسمبر 2019، وأضاف أن زراعته عادة ما تكون في شهر ديسمبر من فصل الشتاء ومدة نموه تمتد إلى غاية 5 أشهر، وعند جمع المحصول يقوم بتجفيفه وغربلته لكي يحصل على قنب هندي قابل للاستهلاك، فيما القنب غير المغربل يستمد منه بذورا للزراعة في السنة المقبلة، وأكد أنه لم يقم ببيع ولا مرة واحدة، ولا أحد من عائلته أو أسرته يعلم أنه يقوم بزراعة القنب الهندي ببستان منزله. من جهتها، الضبطية القضائية قامت بأخذ عينات على الأشياء المضبوطة وتم إرسالها إلى المخبر الجهوي للشرطة العلمية بقسنطينة من أجل إخضاعها لخبرة علمية بغية تحديد الفصيلة والنوعية.

النائب العام لدى محكمة الجنايات الابتدائية بسكيكدة أكد وجود دلائل تؤكد قيام المتهم بزراعة نبتة مادة القنب الهندي وتحويل بستانه مزرعة لها، من أجل ترويجها لاحقا وسط المدمنين، لكن الشرطة اكتشفت أمره بعد مداهمة المكان وحجز أوعية بلاستيكية تحتوي على النباتات.

وجاءت عملية الإطاحة بالمتهم عقب ورود معلومات، وأكد أن التهمة مستوفاة الأركان بدليل وجود أعباء تفيد قيامه بما نسب إليه وهذا بعد التفتيش الذي قامت به الضبطية القضائية لبستانه ومسكنه الذي مكن من العثور على الكميات المذكورة أنفا ببستان منزله وبداخل خزانة التلفاز بغرفة الاستقبال، واعترافه الصريح طيلة مراحل التحقيق أن ما تم ضبطه هو ملك له وهو من قام بإنتاجها وأن الشجيرات زرعها مند شهر ديسمبر لسنة 2019، وأنه يستخرج من النباتات مسحوقا بعد عملية التجفيف والغربلة، والتمست تطبيق حكم المؤبد في حقه، كما طالب دفاعه بتبرئة موكله الذي يعاني من صدمة نفسية جراء حادث العمل الذي تعرض له سنة 1998 عندما كان يقوم بأشغال الحفر أين انفجر أنبوب الغاز وكان يستهلك القنب “لتهدئة الأعصاب وتحسين المزاج فقط” !

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • nacer

    وش دخل الانساج في الوسط، يعني لو كان عمل نظافة أو رئيس دائرة حلال مثلاً ، يا ربي

  • خليفة

    وكان يستهلك القنب “لتهدئة الأعصاب وتحسين المزاج فقط” ! يا سلام على تبريرات هذا المحامي الذي يدافع على تبرءة موكله من جريمة واضحة المعالم و الاركان ،و هكذا تصرف اموال لونساج و هي اموال الشعب ،يصرفها بعضهم في شراء سيارات فاخرة ،و اخر على يصرفها على عقارات في الداخل و الخارج ،و اخر يصرفها في الحفلات على الخمر و الزنا..،و هذا يصرفها في زراعة السموم ،و لكن الله يمهل و لا يهمل .

  • amremmu

    مستفيد من “أونساج” يزرع شجيرات الكيف بحديقة منزله... وهو وأمثاله يتظاهرون ويطالبون بمسح ديونهم التي مصدرها أموال الشعب في بلد مشلول على جميع الأصعدة .

  • البشاري

    علاش مسكين ‘ راه غارس سوى النعناع ‘ بمواصفات عالمية