الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 09:38
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

على مشارف عيد الأضحى المبارك وبعده الدخول المدرسي، ناشد المئات من المستثمرين الذين كانوا إلى غاية سنة 2014، يملكون حوالي 80 مصنعا أو وحدة متخصصة في استيراد وتحويل الملابس المستعملة، أو ما يعرف بالشيفون، التي كانت تنتشر عبر عدة بلديات بولاية تبسة، ناشدوا السلطات، للتدخل لإنقاذ وإعادة الحياة لقرابة 5000 عامل، اشتغلوا لعدة سنوات بهذه المصانع، والذين تم تسريحهم إجباريا على فترات، بعد رفض وكالة البنك الخارجي في ولاية تبسة، توطين وإتمام إجراءات القرض السندي، تطبيقا للمادة 50 من قانون المالية التكميلي والتي تنص على توقيف ومنع استيراد البضائع المستعملة، التي تباع على حالها، وبالتالي لم يتمكن أصحاب هذه المؤسسات، من استيراد الألبسة المستعملة من دول أجنبية كإيطاليا، هولندا، ألمانيا، وغيرها، وأن ما اتخذ من قرار بمنع دخول الشيفون، ألحق أضرارا كبيرة، أولا بأصحاب المؤسسات والشركات، الذين أنجزوا مصانع، وأعدوا العدّة لهذا الغرض، ثم أن هناك عائلات لا دخل لها إلا من بيع الشيفون وتحويله، والذي أصبح ظاهرة لا يمكن إخفاؤها على غرار دول العالم، خاصة وأن المنتفعين منه، يشكلون مختلف شرائح المجتمع، يضاف إليهم عشرات الشاحنات التي توقفت عن العمل، وهي متوقفة بالحظيرة، في وقت أنه كان قبل قرار التوقيف من النادر، أن تجد شاحنة متوقفة وهذا حسب الشاكين.

أصحاب المصانع ببئر العاتر وتبسة والصفصاف والماء الأبيض، أجمعوا على أن القرار الذي كان تعسفيا، وكان من المفروض أن يتم توقيف استيراد الألبسة الصينية، التي أثبتت مختلف التقارير، أنها غير صحية، عكس الألبسة المستعملة، فإنها كانت تدخل وفق إجراءات قانونية وصحية وأمنية، مع استفادة الخزينة العمومية من عشرات الملايير من عملية الاستيراد على حدّ تعبير مستوردي الشيفون، وتساءل أصحاب المصانع في حديثهم للشروق اليومي عن مصدر الشيفون الموجود حاليا في كل مكان في المدن الكبرى والأرياف ويباع أمام أعين الرقابة قبيل عيد الأضحى المبارك، على الرغم من توقيفه، إذ لا يزال يدخل لحد الآن إلى أرض الوطن ويباع بصفة عادية، لكنه يدخل بطريقة غير قانونية، وغير مراقب، وهو الخطر على الوطن وعلى صحة المواطن، كما أن الجزائريين أصبحوا يتفاوضون مع التونسيين فقط، من أجل الحصول على الشيفون، في وقت كانوا في السابق هم من يسافرون، إلى أوروبا ويجلبون ما يريدون، أما الآن فهم مجبرون على تهريب ما يجدون، وكأنهم عمال عند التونسيين، وقد نفى كل من تحدثنا إليهم أن يكون للشيفون مخاطر صحية، لأنه معالج ومراقب عكس الشيفون المهرّب الذي يحمل مخاطر مختلفة على أكثر من صعيد ومنه المستقدم من الدولة العبرية.

الاستيراد الملابس المستعملة تبسة

مقالات ذات صلة

  • تنديدا بغياب الرعاية الصحية بالبلدية

    احتجاجات عارمة بعين الخضراء بولاية المسيلة

    نظم سكان بلدية عين الخضراء بولاية المسيلة، الخميس، احتجاجات عارمة، أقدموا فيها على غلق الطرقات والمقرات الإدارية والمحلات التجارية، تنديدا بغياب خدمات الرعاية الصحية العمومية…

    • 589
    • 3
600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الأوراسland

    لحمايـــة البيــــئة ولإستعملات عديدة منها مناديل للتنظيف بالمصانع و…..
    بعدها يأتي دور البزناســــــــــــة ويبزنسون مع الشيفونيون
    ====الصليب الأحمــــــر==== لولاه كيف تكون حالـــــة الجزائريين بالعيـــد

  • جزائري حر

    قولوا لمستوردو الشيفون ( حشاكم ) ان الجزائر ليست مزبلة اوروبا من اجل تهريب اليورو تجبونا زبلة اوروبا
    قولوا لمستوردو الشيفون ( حشاكم ) ان الجزائر ليست مزبلة اوروبا من اجل تهريب اليورو تجبونا زبلة اوروبا
    نلبس عرة منتوج بلادي و لا زبلة فرانسا. !!!!!!!!

  • عبد الله

    يمكن شراء ملابس جديدة ذات نوعية جيدة و بأسعار رخيسة من الهند، بنغلاداش، الصين وغيرها. الملابس المستعملة قد تشكل خطرا على الصحة، و تكلفتها على المجتمع قد تكون عالية.

  • المتفائل

    المنطق يقول أن كل شئ مستعمل فهو غير مضمون، سواء ألبسة أو مواد أخرى مهما كانت صفتها,
    إذا كان بزناسية الشيفون أو مادة أخرى ينطلقون من تفكيرهم البائس أنهم يساعدون الأشخاص ذو الدخل البسيط فهذا ليس بمبرر,
    السؤال المطروح لمستوردي المواد المستعملة ، في هذه الحالة لماذا لا تستوردون الحقن أو الضمادات أو القطن المستعمل في المستشفايات الأوروبية، أو الحفاضات للأطفال؟ هل الجزائر أصبحت مزبلة؟
    حتى هذه المواد تعتبر مستعملة ثم نظفوها وقولوا بأنها معقمة. كفانا خزعبلات وكفانا من الربح السريع والسهل. الجديد للإستعمال، والمستعمل للرمي أو بيعه لشركات لإستعماله لأغرض أخرى بعد الدراسة.

  • auressien

    اي صناعة نسيجية و مناصب عمل هذه التي يدعي البعض حمايتها لمنع استيرد الالبسة المستعملة ? الحقيقة هي لحماية و دعم مستوردو الالبسة الصينية و التركية لان صناعتنا النسيجية صفر . رغم ان الصناعة النسيجية في المغرب و تونس متطورة الا ان هذه الدول لم تمنع استيراد الالبسة القديمة.

  • فلاحة

    روح اخدم فلاحة يا فنيانين جيبو مرض مزالتو تهدرو و تهريب اموال

  • زوالي

    نهب 1500 مليار دولار و تلبيس الشعب الشيفون كشكر له على السكوت….حق الخير….

  • Auressien

    رقم 6 فلاحة : الدولة منحت أجود الأراضي الفلاحية للفنيانين الذين أغلبهم أجروها و سكنوا المدن و يمضون يومياتهم في المقاهي و لعب الضمة و نحن الفلاحين أب عن جد و لازلنا في الأرياف محرومين منها . دلني على أرض فلاحية أستغلها .راسلت عدة مديريات فلاحية بالجنوب لم أتلق أي جواب.

close
close