-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مسجد الجزائر الأعظم هويتي.. يحتل الترند بعد حادثة المئذنة

نادية شريف
  • 4104
  • 0
مسجد الجزائر الأعظم هويتي.. يحتل الترند بعد حادثة المئذنة

تصدر هاشتاغ مسجد الجزائر الأعظم هويتي، الثلاثاء، الترند على تويتر، بعد الضجة التي أحدثتها صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية بحذفها لمنارته من صورة صحفية لجنازة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

وعبر نشطاء عن استيائهم من حذف منارة المسجد بطريقة مهينة، داعين لضرورة معاقبة الصحيفة والمسؤول الأول عن هذا التعدي الصارخ على صرح ديني.

ولقي الهاشتاغ انتشارا كبيرا مرفقا بصور وفيديوهات للمسجد الأعظم مع تعليقات تعكس الفخر والاعتزاز به، باعتباره منبرا للمرجعية الدينية الوطنية الأصيلة، ومنارة للإشعاع العلمي والفكري.

وقال مغردون إن المسجد الأعظم سيبقى منارة شامخة غصة في قلوب العلمانيين، ومن يريد تزييف التاريخ والحقائق وضرب الهوية الوطنية.

وشهد تويتر إنزالا لفيديوهات وصور من مختلف الزوايا والأوقات، لإظهار جمال المسجد الأعظم وشموخه، نكاية في الجريدة التي تعمدت حسبهم نزع المنارة من الصورة.

يذكر أن صحيفة “الوطن” قامت بحذف منارة مسجد الجزائر الأعظم من صورة صحفية لجنازة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، فتحت بها في الصفحة الأولى لعدد الإثنين، وهو القرار الذي خلف جدلا كبيرا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وتظهر الصورة الأصلية مدرعة عسكرية تجر جثمان الرئيس الراحل، على الطريق السيار المار بجانب الجامع الأعظم والرابط بمقبرة العالية، وبجانب الطريق تنتصب المنارة شاهقة، خلف عمارة سكنية، على ارتفاع 265 مترا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!