الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 09:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

استجاب المئات من سكان مدينة عزابة، شرقي سكيكدة، لنداء تمّ ترويجه على عدّة مواقع، وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، يدعو الشارع للانتفاض ضدّ الفساد المستفحل في عدد من القطاعات بواحدة من كبريات بلديات الولاية.

وشارك في المسيرة التي جابت المدينة، المئات من السكان، حاملين لافتات تدعو للتحقيق الأمني والقضائي في عديد قضايا الفساد، وجرّ العشرات من المسؤولين المحليين للتحقيق في الكثير من التجاوزات والخروقات التي حصلت وتحصل في عدد من القطاعات والمؤسسات العمومية وبمصالح البلدية، وقال البيان الموقّع باسم مجموعة أطلقت على نفسها تسمية “مواطنو ومواطنات مدينة عزابة الأحرار”، بأنّه من الواجب أن تطال التحقيقات والتحريات الأمنية والقضائية عددا من الملفات، على رأسها قضايا تخص بلدية عزابة، وكل ما تعلّق بالمداخيل والصفقات العمومية، وكذا فتح تحقيق في الاستمارات المزورة التي تمّ جمعها لصالح عبد العزيز بوتفليقة برسم الانتخابات الرئاسية الملغاة..

كما دعوا للتحقيق في ما وصفوه بالإهمال وسوء التسيير على مستوى مستشفى عزابة، بسبب تأخر استلام مصلحة الاستعجالات، وكذا فتح تحقيق بخصوص تحويل مصنع “السيبا” لمحلات تجارية، والسوق المغطى الذي صرفت لأجله الملايير دون استغلاله، وفتح تحقيقات وتوجيه استدعاءات للمسؤولين المحليين ورئيس بلدية عزابة الأسبق والحالي وكامل أعضاء الهيئة التنفيذية فيما يخّص الإهمال بعدد من المشاريع المسجلة لصالح البلدية، والتحري المعمق في ملف منح “حمام الصالحين” لأحد الخواص قبل إهماله وتخريبه، والتحقيق في ملف قطاع الشبيبة والرياضة ببلدية عزابة، كما دعا المحتجون لفتح تحقيق في قوائم السكن الاجتماعي ومعالجة مشكلة البطالة، والتحقيق القضائي في ملف السطو على العقار الصناعي والفلاحي والتجاوزات الحاصلة في هذا المجال.

الفساد سكيكدة عزابة

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close