السبت 20 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 18 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 19:30
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

انطلق السبت، الموسم السادس من برنامج الترفيه “مواهب العرب” (Arabs Got Talent)على شاشتي “أم بي سي 4” و”أم بي سي مصر”، ومعهما أيضاً المولود الحديث في المجموعة: “أم بي سي العراق، ولم يشهد هذا الموسم أي تغيير في لجنة التحكيم التي تتألف من نجوى كرم وأحمد حلمي وعلي جابر، كما يستمر قصيّ وريا أبي راشد في تولي مهمة التقديم.
وتملك لجنة التحكيم خلال هذا الموسم، إضافة إلى قرارَي التأهيل أو الاستبعاد، ميزة “البَزر الذهبي” الذي يستمرّ بصلاحيّاته الاستثنائية، مُتيحاً لأعضاء اللجنة استخدامه لمرّة واحدة فقط في كل حلقة من مرحلة الاختبارات الأولية، ما يضمن للمشترك الأكثر تألّقاً انتقالاً فورياً وسريعاً إلى مرحلة التصفيات نصف النهائية. كما سيشهد الموسم مشاركة متسابقين جزائريين، حيث يسعون إلى تكرار سيناريو ما فعلته ابنة تيبازة داليا شيح في نسخة 2012 ببلوغ الدور النهائي.
وتمثّل الحلقات الـ 6 الأولى بمجملها المرحلة الأولى التي تسبق انطلاق مرحلة العروض المباشرة.ويمتاز الموسم السادس عن المواسم السابقة، وفق نجوى كرم، بـ”جرأة المواهب ونوعيّتها، إذ لمسنا استيعاباً أكبر من المتقدِّمين لفكرة البرنامج، ما انعكس على طبيعة المواهب غير التقليدية وتنوّعها”. وعن علاقتها بشاشة “أم بي سي”، قالت نجوى: “دائماً سبّاقة بأفكارها وتجدّدها ونوعية برامجها. وعلى مدى أكثر من 6 سنوات من عمر البرنامج بمواسمه الستة المتعاقبة، تميزّت علاقتي الشخصية بـ “أم بي سي” وجمهورها بالحب والوفاء المتبادلَيْن وهي مستمرة على هذا النحو إن شاء الله”. وختمت نجوى: “لقد أضاف لي البرنامج كثيراً على الصعيديْن المهني والشخصي، وأضاء على شخصيتي الحقيقية بخاصة وراء الكواليس، وأفسح المجال أمام الجمهور لمعرفتي بشكل أكبر. فبعد ساعات وساعات من التصوير والإصغاء لاختيار المواهب في مراحل ما قبل العروض المباشرة، ننسى وجود الكاميرا، ويصبح الإنسان على طبيعته، وهذا هو تماماً ما أحبّه، فأنا إنسانة حقيقية وأفضّل أن أكون عفوية وعلى طبيعتي”.
وشدّد علي جابر على أهمية توجّه البرنامج إلى جميع أفراد العائلة بكل فئاتها العمرية، معتبراً ذلك أحد أبرز خصائص البرنامج ومميّزاته، وأضاف: “”أرابز غوت تالنت” برنامج عائلي بامتياز، إذ يُمكن له أن يجمع جيليْن أو حتى ثلاثة أجيال معاً أمام الشاشة ليتشاركوا المقدار ذاته من الحماسة والاندفاع والاستمتاع والحب.. فليس مستغرباً أن نجد الطفل يتابع البرنامج بالمقدار ذاته من التفاعل إلى جانب والديْه بل وحتى جَدّيْه، ويصعب أن نجد ذلك في برامج أخرى”. وعن طبيعة هذا الموسم وما يميّزه، قال جابر: “لدينا في هذا الموسم أفضل تشكيلة من المواهب بل لعلّها الأفضل على الإطلاق عبر المواسم السابقة، وهو ما سيلمسه الجمهور في كل حلقة”. وختم: “هو البرنامج الوحيد الذي يتيح لي شخصياً التواصل مع الجيل الشاب والتفاعل معه، وهو بالمناسبة جيلٌ يصعب إرضاؤه إعلامياً، وهذه إحدى القيَم النوعية المُضافة للبرنامج وواحدة من مزاياه التفاضلية”.

https://goo.gl/W2avZX
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close