الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • شلغوم: مشاريع القرن مهددة بالسقوط ووزارة السكن تتحمل المسؤولية

  • بودواد: غياب الرقابة على الورشات سبب وقوع الكوارث

  • عليوي: الأراضي الفلاحية خط أحمر.. وحادثة الرحمانية ستتكرر بعدة مناطق

استنكر الخبير في الهندسة المقاومة للزلازل والكوارث الطبيعية والصناعية ورئيس نادي المخاطر الكبرى عبد الكريم شلغوم، قيام أصحاب المشاريع بدراسات سطحية وعشوائية قبل انطلاق الورشات، معتبرا إياها خطرا حقيقيا محدقا بحياة المواطنين، على غرار ما حدث في الرحمانية، حيث إن المشروع يقول شلغوم بني على أرض هشة ومنطقة الرحمانية مع مناطق عديدة بالعاصمة أو الولايات الأخرى معرضة لـ3 شقوق زلزالية وبالتالي تم تصنيفها رسميا في الخانة الحمراء بالنسبة لخريطة المخاطر الكبرى.
وفتح شلغوم في اتصال هاتفي مع “الشروق” النار على الكثير من المشاريع السكنية المنجزة خلال 15 سنة الماضية بما فيها المشاريع الكبرى، على اعتبار أن جميعها مبنية على أطراف الوديان والأتربة الهشة، أو على الأراضي الفلاحية وقال إن أي زلزال أو فيضان أو تهاطل لأمطار غزيرة قادر على إحداث كوارث كبيرة.
وشدد محدثنا على أن المئات من العمارات في الجزائر التي تعتبر من مشاريع القرن مهددة بالانهيار في أي لحظة، نتيجة غياب الدراسات المعمقة قبل تجسيدها على أرض الواقع.
ووجه شلغوم أصابع الاتهام مباشرة في وقوع الكوارث الخاصة بقطاع البناء والتعمير إلى وزارة السكن التي لا تحترم -برأيه- القواعد الخاصة بالبناء، مرجحة كفة الربح السريع على كفة الحفاظ على أرواح الجزائريين، مستنكرا غياب ثقافة لجوء أصحاب المشاريع التعميرية للمهندس المعماري ووضعه في نفس الخانة مع البناء، وهو ما أدى إلى تشوه المحيط المعماري للجزائر.

غياب الرقابة على الورشات.. السبب

من جهته، أكد عبد الحميد بوداود رئيس المجمع الجزائري لخبراء البناء والمهندسين المعماريين في تصريح لـ “الشروق” أن غياب الرقابة على المشاريع السكنية وعلى تطبيق القوانين والنصوص التطبيقية المنظمة للمهنة، بدءا من دفتر الورشة والعقد الممضي مع مكتب الدراسات إلى غاية محضر التسليم الذي يضم بند التأمين والضمان لمدة 10 سنوات للمشروع، معيبا على الجهات التي منحت المشروع لصاحب الورشة عدم وجود مخبر متنقل لمراقبة سيرورة العمل.
كما شكك محدثنا في الدراسات التي يقوم بها أصحاب المشاريع، مستغربا مواصلة أعمال البناء بهذه الورشة رغم كونها أرضا فلاحية، ما يؤكد حسب المتحدث، غيابا كليا لمكتب الدراسات في الإشراف على المشروع، داعيا في نفس الإطار إلى تشكيل لجنة مزدوجة من الخواص والعموميين لدراسة المشاريع السكنية قيد الإنجاز.
وانتقد بوداود عدم إشراك الوزارة، القطاع الخاص في التحقيق الذي فتحته لمعرفة أسباب انهيار ورشة بناء سكنات بالرحمانية بالعاصمة، مشيرا أن تحقيقات الوزارة في مثل هذه الأحداث لم تفصح عن نتائجها، مضيفا أن العديد من المتورطين والمسؤولين في قضايا مشابهة تم التكتم عنهم ولم يعرف مصيرهم، وتساءل المتحدث ذاته عن مبررات عدم إشراك المهندسين الخواص التابعين لمختلف التنظيمات والتكتلات في لجان التحقيق إلى جانب الهيئات العمومية التي تنفرد في كل مرة بمثل هذه التحقيقات في خطوة تقلل من كفاءة الخواص.
كما أشار المتحدث إلى أن التحقيق يجب أن يشمل أماكن عدة هي اليوم مهددة بالانهيار كما هو الحال بالسويدانية، حيث توجد أحياء بأكملها “مائلة”.

.. حادثة الرحمانية ستتكرر

بالمقابل، حذّر الأمين العام للاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي من استمرار استغلال الأراضي الفلاحية بحجة القضاء على أزمة السكن، وقال في تصريح لـ”الشروق”، إن حادثة بلدية الرحمانية التي هي في الأصل كانت عبارة عن مزارع ستتكرر على مستوى جميع المناطق الفلاحية على غرار بينام، بونيان ومتيجة وعنابة وغيرها.
وأكد عليوي أن الأراضي الفلاحية “خط أحمر” يمكن استغلالها فقط عن طريق الامتياز في القطاع الفلاحي، ويجب حمايتها من جميع أشكال الانتهاكات كجعلها أراضي لبناء مشاريع سكنية أو تهيئة الطرقات والمصانع، مذكرا بالمناسبة بأن تنظيم منح الأراضي عن طريق الامتياز يتم في إطار دستوري، وفي حال “لم يتم استغلالها لسبب ما، كندرة المياه وقلة المردود وعدم الخدمة، تحول إلى نشاطات لها علاقة بالقطاع الفلاحي كغرف التبريد والتخزين أو المشاتل، ليكون بإمكان أصحابها الاستفادة من الامتيازات الممنوحة على غرار القروض البنكية”.
ق.و

https://goo.gl/k8FYv6
الكوارث الطبيعية المشاريع السكنية وزارة السكن

مقالات ذات صلة

  • سبعة قتلى في اصطدام حافلة بسيارة نقل جماعي

    مجزرة مرورية في تيبازة

    لقي سبعة أشخاص مصرعهم، صباح الأحد، إثر حادث مرور وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 67 ببلدية حجوط في ولاية تيبازة. وأفاد بيان لمصالح الحماية المدنية،…

    • 3210
    • 4
12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • abdou mdigouti

    و اين كنتم يا علماء و مختصين اخر الزمان … ؟ على بالكم بكل شيء و ساكتين و بعد حدوث الكوارث تأتون كالغربان … فيكم غير الهدرة و ما دمتم عارفين ان العمارات مبنية على حواف الاودية و في مناطق فلاحية عميقة لا يصلح فيها البناء علاه سكتو ؟ و اعلموا ان اي كارثة تحدث و اي ضحايا فيها انتم مسؤولون عنها و كل الارواح في اعناقكم … حسبي الله و نعم الوكيل و اعوذ بالله من علم لا ينفع … وكيلكم ربي الى يوم الدين …

  • omar one dinar

    الزلزال والغش وهشاشة التربة وتسيير الإنقلابيين ===الهاوية …..وما ادراك من الجزائر. ….العظمة

  • ملاحظ

    هشاشة بجميع المقاييس وبكل البلاد وليس في المشاريع السكنات..في دولة الكوكايين كل شيئ ممكن لنرى صور من الحصيلة تسيير اعمى واعرج…من الذين يقولون ان شعب الجزائري سيمر بمرحلة اصعب في 2019 وهم حولوا بلدنا لجحيم والصور لتلك المباني جديدة بالانهيار هي صورة لبلد في طريق الانهيار..شعب يعيش التعاسة في نيل حقوقه وعندما يأخذونه يجيدون فيه عيوب بعد السكنات الهشة التي قطنوها طيلة سنوات ومهددة بالانهيار يستفيدون من السكنات الكرتون اتممها مقاولين محليين بعد الغاء الحكومة مع المقاولين الاجانب وحيوطها مثل كوفريث هذه امثلة لواقع الغش في بناء وتشييد بسبب النهب ميزانياتها ظخمة فضحتها الاجناس بسبب سوء تسييركم

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    نقول كلنا غشاشين اي نعم مقبولة
    لكن تحصلو كلش في الدولة مكانش منها ……. الكل مشارك في الغش من المنافر و الماصو الى السي المهندس يشروه بسيارة مثلا …………. باع ضميره بسيارة

  • RG

    هذه خبر كارثي ولا يجب التهاون معه أو النظر اليه على أنه خبر بسيط
    البناء المعماري يعتمد على معايير الكرامة في كل شيئ ماديا و معنويا
    بعيدا كل البعد عن هندسة البنايات التي عرفناها حتى اليوم
    لأنه تجلب المشاكل
    لبد من ترك مساحة كافية بين الجار والفار مساحات عريضة تعالج مواقف الإحراج
    حتى الطرقات لبد أن تكون عريضة
    يعني العمل من القلب إبداع كل جديد
    لبد أن يقد عالميا
    لأنه من القلب

  • abdelo.

    بسبب هشاشة التربة والزلازل والغش وغياب الرقابة وكبيرهم الذي علمهم السحر على الورشات

  • ابن الجبل

    مال {قطيع} بلا راع ، في هذه البلاد لا حسيب ولا رقيب !! .اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه يستر .

  • KAFIZ NADIR

    Je suis retraite au sein de la sonelgaz de bejaia depuis 2017 , j’ai travaille comme chef d’equipe et suivi des travaux d’electricite dans defferents ETS travaux batiments sise a Oued Ghie(Bejaia) logts sociaux et A.A.D.L , sincerement un travail bacle ,non respect les plans d’excecution ni le document technique reglementaire E 10.1 a titre d’exemple ( les’interrupteurs a l’interieurs des S.D.B en contact direct avec l’eau sans compte le gaz …..etc )l?.

  • Lies alger

    ومن هنا ان الكل يتحمل مسؤليته في هدا البلد لا ولم افهمكيف نريد تصليح قمة الهرم وقاعدته واسفله كله عفن العيب يبدا منا نحن الشعب الخضار ليغش في الناس الجواج ليبيع الجاج فاسد لفاست فود لما يخافوش ربي في الناس ولله البلاد كامل لازملها لافاج بلاسيد ربي يهدينا ويهدي الجميع اتقو الله ياناس فاخرتها موت ولا يبقى الا وجه ربك دو الجلال والاكرام

  • سامي

    على ذكر الغش في الإنجاز من طرف المقاولين و عدم وجود متابعة من طرف المكلفين بهذه المهمة…وقفت على عينة من ذلك ففي إحدى العمارات بالمدينة الجديدة بدلس تم تسليمها للمستفيدين منها سنة 2016 فعند تساقط الأمطار يصبح سطح العمارة و كأنه مسبح؟ فالشقق الأربعة المتوادة في الطابق الأخير يتسرب الماء إلى داخلها فأحدث تشوهات بالسقف و انقطاع الكهرباء؟ و الأفظع من ذلك أن مصالح “ديوان الترقية و التسيير العقاري بدلس” على علم بذلك حيث قاموا بمعاينة إحدى الشقق المعنية و أخذوا صورا عن الأضرار لمرتين؟ لكن لم يحركوا ساكنا لحد اليوم؟ فماذا ينتظرون؟ هل حتى ينهار سقف العمارة بالكامل أو تتسبب في حدوث شرارة كهربائية؟

  • ALGERIEN

    OU EST LE MAITRE D’OUVRAGE QUI FINALISE LE PROJET ET QUI VALIDE ET LES RESPONSABLE DE OPGIPOUR VERIFIER SCANDALE IL Y’A DES GENS CORRECTE MAIS LA CORRUPTION FAIT RAGE APRES ON VA DES FAILLES ET DES TRAVAUX DU NIVEAU ELEMENTAIRE OUALLAH HAREM VOUS AVEZ PAS LA CRAINTE DE DIEU UNE QUESTION POURQUOI ON VOIT PAS CA EN EUROPE ET USA CAR LA BAS JUSTICE SEVERE ET SANS PITIE ET LES GENS CORRECTEMENT

  • Salim

    je partage avec vous le déroulement des travaux dans un chantier algérien en 1995. Quand j’indiquais que les travaux ne sont pas de qualité autant qu’architecte de suivi, l’entrepreneur n’aimait pas ma remarque et parfois sa se déroule très mal dans la baraque lors de la rédaction du PV de réunion. J’ai mème eu des madriers qui tombent à coté de moi lors de ma visite de chantier. J’ai engagé un entrepreneur qui est fier de ses 7 pèlerinages à Mekka mais son dosage béton ne suis pas les règles de l’art. Sa c’est en 1995 sa ne m’étonnes pas ce qui actuellement. ELLAH Y Hafedh.

close
close