مشاهد مؤثرة لطرد عائلة مقدسية من بيتها – الشروق أونلاين
السبت 25 ماي 2019 م, الموافق لـ 21 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 01:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
تويتر

عائلة أبو عصب الفلسطينية تتحسر على إخلاء منزلها الذي تقطنه منذ 65 عاماً لصالح مستوطنين

طردت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقوة، الأحد، عائلة فلسطينية من منزلها في البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأظهرت لقطات مصورة سيدة فلسطينية، وهي تبكي وتطرق باب منزلها الذي تقطن فيه العائلة منذ أكثر من 65 عاماً، وتردد: “أخدوا كل شي إلي.. أخدوا زوجي.. أخدوا ابني.. دمرونا.. دمروا حياتنا”.

وأضافت وهي تعتعصر حرقة، أن “المستوطن في بيتي.. وأنا هون.. أنا برى وهو جوى بيتفرج”.

وتعود ملكية العقار، إلى عائلة نسيبة المقدسية، التي أجرته ليهود قبل العام 1948، لمدة 99 عاماً، ورغم انقضاء مدة الإيجار، فقد قضت سلطات الاحتلال بملكية المستوطنين للمنزل بعد مطاردات وملاحقات من الجمعيات الاستيطانية، منذ العام 2014، حتى صدر قرار أواخر أكتوبر 2018 يقضي بإخلاء المنزل بحجة فقد حق الحماية، كما تقول العائلة.

وتقول عائلة المواطن حاتم أبو عصب، التي تتكون حالياً من تسعة أفراد يقطنون المنزل، إنها كانت تدفع إيجار المنزل باستمرار لحارس أملاك الغائبين، وكان عقد الإيجار يتجدد، إلا أنها تفاجأت قبل خمسة أعوام بقضية الإخلاء.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على حاتم وأولاده وكافة أفراد العائلة، قبل إخراجهم من المنزل واعتقلته ونجليه مهدي (15 عاماً) وعبد الله (13 عاماً)، واقتادتهم إلى مركز شرطة القشلة في البلدة القديمة في القدس.

وأثار طرد الاحتلال للعائلة المقدسية، غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلق أحدهم على صورة لاعتقال رب الأسرة حاتم، وقال: “هذه الصورة إهداء مني للمطبعين”، وآخر تساءل: “أين جماعة التطبيع؟”.

ورفضت الشرطة الإسرائيلية السماح لحاتم والعائلة، بإخراج الأثاث والملابس من المنزل قبل الخروج منه، حتى الأغراض الخاصة والدواء، وتطور الحديث بين جنود الاحتلال والعائلة لمشادات كلامية، ثم اعتدوا على جميع أفرادها بالضرب.

عشرات المستوطنين التابعين لجمعية “عطيرت كوهنيم” داهموا منزل عائلة أبو عصب فور إخلائه، وقاموا باستبدال قفل الباب وتعليق العلم الإسرائيلي على سطحه.

محيط منزل عائلة أبو عصب شهد حالة من التوتر بعد إخلاء العائلة قسراً، وسط وجود مكثف لقوات الاحتلال وتجمهر المقدسيين في المكان.

رانية زوجة حاتم أكدت أنها لن تتخلى عن منزلها الذي عاشت فيه مع زوجها وأولادها، ولا بد أن يأتي اليوم الذي تسترجع فيه منزلها رغماً عن المستوطنين.

عبد الله طفل فلسطيني تعلم اليوم ماذا يعني الخذلان !! لوحدها واجهت عائلة ابو عصب سلطات الاحتلال بعدما اعتدت وضربت النسوة والاطفال. صراخ وعويل ودموع مستوطنون فور اخلاء المنزل اقتحموه للاستيطان فيه ورفعوا الاعلام الاسرائيلية قناة الغد Alghad TVوكأنهم انتصروا في معركة

Gepostet von ‎أحمد البديري‎ am Sonntag, 17. Februar 2019

https://www.facebook.com/watch/?v=2302391660004234

#صور : قوات الاحتلال أخلت بالقوة منزل عائلة حاتم ابو عَصّب في حي القرمي بالبلدة القديمة اليوم لصالح المستوطنين بعد الاعتداء عليهم واعتقال حاتم ونجله.

Gepostet von ‎تطبيق المسجد الأقصى‎ am Sonntag, 17. Februar 2019

هذه إطلالة سطح منزل عائلة حاتم أبو عصب الذي وضعت عصابات المستوطنين يدها عليه صباح اليوممنزل في حي القرمي من القدس…

Gepostet von Rasha Hirzallah am Sonntag, 17. Februar 2019

https://goo.gl/nEmDYy
الاحتلال الإسرائيلي القدس فلسطين

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
    close
    close