الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 15:48
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
يونس أوبعيش

جدد سكان الحي القديم لسيدي أمحمد في بئر توتة، مطالبتهم لوالي العاصمة عبد القادر زوخ إيفاد لجنة للتحقيق في خلفيات تعطل مشروع تعبيد طرقات وأزقة جزء من الحي، على الرغم من تخصيص السلطات لغلاف مالي قدره مليار و500 مليون سنتيم، بعد استنفادهم كل الوسائل لتجسيد مطلبهم.

وعبر السكان في حديثهم لـ”الشروق” عن تذمرهم الواسع من اللامبالاة المنتهجة من طرف السلطات المحلية المتعاقبة، بعد ما أخلت بكافة وعودها تجاههم، لاسيما وان الحي الذي يضم المئات من العائلات يفتقد لبوادر التنمية، حيث لا يزال مثالا للحياة البدائية بسبب العزلة التي يتواجد عليها، والوضعية السيئة لطرقاته.

وندد السكان بتماطل السلطات المحلية في تجسيد مشروع تزفيت الأرضية الترابية له، على الرغم من أنه يعد أقدم حي ببلدية بئر توتة، وأكد محدثونا أن مصالح البلدية طمأنتهم في كثير من المناسبات بالشروع في أشغال التهيئة بعد ما رصدت له غلافا ماليا قدر بمليار و500 مليون سنتيم، لكن من دون جدوى، متسائلين في ذات الوقت عن سبب عدم الانطلاق في المشروع ما دام الغلاف المالي المخصص له جاهزا.

واتهم محدثونا السلطات بالتمييز بينه والأحياء المجاورة، مشيرين انه في الوقت الذي تم تزويد الحي الجديد بكافة المتطلبات من إنارة عمومية وخدمات الهاتف الثابت، وأماكن للترفيه، إلا أن حيهم الذي يقع على بضعة أمتار محروم منها، فالإنارة العمومية غائبة، الأمر الذي يفرض عليهم حظرا للتجوال مباشرة بعد غروب الشمس، فيما تشهد المنطقة نقصا فادحا في وسائل النقل، أما الربط بخدمة الهاتف الثابت فقد أضحى حسب تعبير محدثينا من سابع المستحيلات.

https://goo.gl/mqJMhT
بئر توتة عبد القادر زوخ محليات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close