-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مشروع مشترك لتقليص الغازات المشتعلة في الجزائر

مشروع قانون المخاطر الكبرى على طاولة الحكومة

كمال. ل
  • 278
  • 0
مشروع قانون المخاطر الكبرى على طاولة الحكومة
أرشيف

أكّد نائب مدير التكيف مع التغيرات المناخية بوزارة البيئة، فضيل عقيل حنفي أن مشروع قانون المخاطر الكبرى قيد الدراسة على المستوى الأمانة العامة للحكومة، وقد تم فيه إدراج مخاطر جديدة وتداعياتها كتذبذب هطول الأمطار والأمراض المعدية والمتنقلة جراء ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح نائب مدير التكيف مع التغيرات المناخية، فضيل عقيل حنفي، الاثنين لدى نزوله ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى، أن نسبة انبعاثات الغازات الدفيئة للجزائر تقدر بـ0.39 بالمائة، مشيرا إلى التزام الجزائر بخفضها بنسبة 7 بالمائة مع آفاق 2030، أو إلى 22 بالمائة في حال حصولها على دعم مالي وتقني من طرف الدول المتطورة.

وفي هذا الإطار كشف المتحدث عن مشروع مشترك بين وزارتي البيئة والطاقة لتقليص الغازات المشتعلة بنسبة 1 بالمائة مع حلول سنة 2030 .

كما استعرض ضيف الأولى ابرز الإنجازات التي قامت بها وزارة البيئة للحد من الانبعاثات الغازية منذ مصادقتها سنة 1993 على اتفاقية المناخ للأمم المتحدة، وسنة 2016 على اتفاقية باريس، مشيرا إلى تواصل الحوار الوطني بين مختلف القطاعات الوزارية لإنجاز المخطط الوطني للمناخ الذي يضم 76 إجراء عمليا.

وأضاف المتحدث أن الوزارة تعكف على التحضير لإنجاز البلاغ الوطني الثالث حول التغيرات المناخية سيحتوي على 4 تقارير أبرزها تخص الظروف والإمكانات الوطنية من اجل التكفل بالتغيرات المناخية إلى جانب جرد غازات الاحتباس الحراري على المستوى الوطني الذي سيسمح بإعطاء نظرة دقيقة عن انبعاثات الغازات الدفيئة وكيفية التنسيق مع مختلف القطاعات للحد منها.

وفي حديثه عن طبيعة المشاكل التي تثيرها التغيرات المناخية، حصرها ضيف الأولى، في نقص وتذبذب تهاطل الأمطار وموجات الحر – كالتي نعيشها هذه الأيام – وظاهرة التصحر وهو ما يؤثر سلبا على المحاصيل الزراعية، والموارد المائية والغابات وكذا قطاع الصحة متأسفا لعدم قدرة البنية التحتية على مواجهة مثل هذه المخاطر البيئة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!