-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ستخول له بعض مهام الوزارة مستقبلا

مشروع قانون جديد للمركز الوطني للكتاب على طاولة الحكومة

زهية منصر
  • 183
  • 2
مشروع قانون جديد للمركز الوطني للكتاب على طاولة الحكومة

يجري “حاليا” إعادة النظر في القانون الأساسي للمركز الوطني للكتاب “على مستوى الحكومة حيث ينتظر توسيع صلاحيات هذا المركز.

وكشفت وزيرة الثقافة على هامش الأيام الوطنية للكتاب أن القانون الأساسي لهذا المركز المؤسس في 2009 “لم يعطه الصلاحيات والإمكانيات المناسبة لأداء مهامه الحقيقية”.

واستنادا لبن دودة، فإن النص الجديد الذي سيقدم للحكومة قريبا سيعطي المركز “وضعا مناسبا” حتى يكون “مؤسسة أقوى وبمهام أهم وأوسع، وسيخول له”بعض مهام الوزارة”.

وفي نفس الإطار، قال جمال يحياوي مدير المركز إن مشروع القانون الجديد الذي سيعمل على إعادة النظر في طريقة عمل المركز ومهامه هو حصيلة جلسات العمل الذي عقدت مع المهنتين ومع الوظيف العمومي وينتظر حسب المسؤول الأول على المركز أن يعطي القانون الجديد أيضا “دورا مهما جدا” للمركز، في ما يتعلق خصوصا بـ “ترقية الكتاب، مع الأخذ بعين الاعتبار مختلف حلقات صناعة الكتاب من الناشرين والمؤلفين والمترجمين والمكتبيين، إضافة إلى إعادة ترتيب البيت الداخلي للمركز من خلال إعادة النظر في” المناصب المالية الموجودة” من خلال اقتراح مدير عام وثلاث مديريات وأمانة عامة ما “سيسمح له بأداء مهامه بشكل أفضل”.

وأوضح المتحدث في هذا الصدد أن القانون الأساسي الحالي للمركز “لم يراع خصوصيات” هذه المؤسسة و”مهامها المحددة”، ولهذا “بقيت تراوح مكانها”، مضيفا أن المهام “السبعة” السابقة للمركز كانت “غامضة” وستنتقل في إطار النص الجديد إلى “عشرين” وسيتم توضيحها وتحديدها بشكل دقيق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • برمضان لغرور

    أسوا وأفشل وزير (ة) للثقافة منذ 1962 فشلت في كل الميادين ومنها فشلها في الدفاع عن تراث الجزائر وجعله عالميا من خلال اليونسكو فقد خسرت أمام المخزن وكانت لها خرجات لفظية كذلك جديرة بإقالتها ولكن يبدو أن الجهوية تلعب دورا في بقائها فبعد تلمسان وقت بوتفليقة جاء دور جهة أخرى.

  • أستاذ دكتور

    أتمنى ألا يستثنى الكتاب العلمي من دعم الدولة الناشرون لا يرغبون في طبع ونشر الكتاب العلمي الجامعي لمحدودية ربحه والمكتبات التي تبيع الكتب اصبحت شبه خالية منه