الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:16
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

عبّر الفلاحون المنتجون لفاكهة التفاح بباتنة عن قلقهم من المتاعب التي تلاحقهم، وفي مقدمة ذلك أزمة التخزين والتوزيع، وهو الأمر الذي تسبب في إتلاف كمية هامة من المحصول، على غرار ما حدث في إشمول وإينوغيسن وفم الطوب ووادي الطاقة وغيرها من المناطق المشهورة بإنتاج التفاح، وهو السيناريو الذي يؤرق الفلاحين سنويا خلال فترة جني وتخزين هذه الفاكهة المشهورة على مستوى المنطقة.
لم يخف فلاحو عديد المناطق المنتجة لفاكهة الفلاحين قلقهم من نقص الإمكانات التي تحول دون حماية منتوجهم خلال فترة التخزين والتوزيع، حيث لا يزال أغلب الفلاحين يخزنون فاكهة التفاح بالطرق التقليدية، وهو ما يحول دون صمودها لمدة طويلة، حيث يتطلب الإسراع في بيعها أو تكون عرضة للفساد والرمي في الوديان، وهو الهاجس الذي يقلق أغلب الفلاحين، في ظل ندرة غرف التبريد، وعدم وجود سوق جهوي يعنى بمتطلبات الفلاحين خلال موسم جني التفاح، وهو الأمر الذي يرغمهم على بيع منتوجهم بأسعار يصفونها بالزهيدة، ما يجعل المستفيد الأكبر هو التاجر على حساب الفلاح الذي يبذل جهودا كبيرة طيلة الموسم، ناهيك عن تكاليف الأدوية والري التي يجد أحيانا صعوبات في تغطيتها.
وإذا كان الكثير قد أجمع على مزاوجة منتوج هذا العام بين الكم والنوع، إلا أن فلاحي إشمول وإينوغيسن ووادي الطاقة وفم الطوب وغيرها من مناطق ولاية باتنة دعوا الجهات الوصية إلى مدّ يد العون لتسهيل مهمتهم في مجال التخزين والتسويق، وكذا حماية حقولهم من الكوارث الطبيعة، في الوقت الذي أكد آخرون على أهمية توفر المناطق على مصانع تحويلية حتى تكون تستوعب المنتوج الذي تعرفه المنطقة، فيما طلبت المديرية الوطنية للفلاحة من جميع المستثمرين والفلاحين على ضرورة اللجوء إلى خيار التأمين كخطوة أولى لحماية منتوجهم في حال الكوارث الطبيعية، على غرار ما حدث هذه الصائفة في حيدوسة والرحاوات وسيدي معنصر ومناطق أخرى من عاصمة الأوراس.

https://goo.gl/m1Y1Ju
التفاح باتنة قطاع الفلاحة

مقالات ذات صلة

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    Les raisons d’ échec ترجع لوزير الفلاحة قلنا تخصص قضاء وليس له برنامج
    نرسلهم تربص في فرنسا وحتى في لبنان باغي يصدر لنا التفاح Superficie totale 10 452 km2
    الجزائر أكبر من لبنان 228 مرة يالا العار

  • كريم

    وين راهي هاد الاسعار الزهيدة الي يحكيو اعليها التفاح من النوعية الرديئة راه يشريه المواطن ب200دج للكيلو اما المتوسط يلحق حتى 400دج للكيلو الموطن البسيط اصبح التفاح عندو من الكمليات الي قدرة الشرائية ماتسمحلوش بتناولو مافهمنا والو الهندي اينود وحدو مانزرغوه ما نسقيوه اوصل الثمن انتاعو 120دج للكيلواشكون الي راه يتحكم فالاسعاروفالسوق وين راهي الدولة و مؤسساتها

  • samir algerie

    au marché la pomme pourri fait 200 da et plus et en lisant cet article la production reste a pourrir dans les hangars alors ou est la solution pour régler cet anarchie

close
close