-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سكان الجنوب الغربي يطالبون بمصلحة متخصصة

مصابون بالحروق يموتون قبل بلوغ مستشفيات الشمال

ن. مازري
  • 308
  • 1
مصابون بالحروق يموتون قبل بلوغ مستشفيات الشمال
أرشيف

لايزال سكان بشار، يُطالبون منذ عقدين من الزمن، الوزارة الوصية بإنجاز مصلحة خاصة بمعالجة الحروق بمستشفى المدينة، وهو النقص الذي لايزال يعتبره سكان عاصمة الجنوب الغربي، نقطة سوداء في سجل شبكة التغطية الصحية التي تتبناها الوزارة الوصية، حيث يبقى غياب مصلحة مختصة في مُعالجة الحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، يُخلف انتقادات لاذعة للمسؤولين الذين لم يحركوا ساكنا منذ سنين لتسجيل مشروع إنجاز مصلحة لمعالجة الحروق، والتي من شأنها أن تضع حدا للوفيات التي يتم تسجيلها أثناء نقل المصابين باتجاه ولايات الشمال برا.

وتستغرق عملية نقل المصابين، تسع ساعات بواسطة سيارات الإسعاف، باعتبار أن أقرب مستشفى متخصص، يبعد نحو 650 كلم عن مقر الولاية، الأمر الذي جعل الكثير من سكان الجنوب الغربي، يستغربون من تصريحات سابقة خلال الزيارات التي قام بها عدد كبير من المسؤولين بوزارة الصحة، وأكدوا بأن ولاية بشار استفادت من تجهيزات طبية حديثة تُعادل تلك التجهيزات المتوفرة بالمستشفيات الجامعية.

كما استغرب المواطنون الوعود التي سبق للمسؤولين المحليين أن وعدوا من خلالها، بتقديم حوافز من شأنها أن تستقطب أطباء أخصائيين بالجنوب، وهي الوعود التي اعتبرها الكثيرون، جوفاء في ظل غياب مصلحة لمعالجة الحروق، بل عكست الواقع المر الذي لازال يعاني منه مستشفى بشار.

ولعل ما أثار كثيرا من الجدل، والانتقادات وسط الشارع البشاري مؤخرا، الحادث المؤلم الذي أصاب المدعو بروايل توفيق، الذي قضى حرقا هو وزوجته الأستاذة، وحولت ابنتهما الصغيرة إلى وهران للعلاج، بعد أن أصيبت بحروق خطيرة، لتبقى بذلك جميع حالات الإصابة بالحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، ميؤوسا منها، بما في ذلك محاولات الانتحار حرقا التي تم تسجيلها بولاية بشار طيلة السنين الماضية، والتي توفي منفذوها وهم في طريقهم إلى مستشفيات ولايات الشمال، جراء عدم توفر مصلحة خاصة بالحروق بمستشفى ترابي بوجمعة.

ويفرض هذا الواقع على الجهات الوصية، حتمية الإسراع في تجسيد وعود كل الوزراء الذين سبق لهم أن زاروا ولاية بشار، وسجلوا مطالب سكانها الذين لازالوا ينتظرون بصبر أيوب، تجسيد وعودهم بإنجاز مشروع بناء مركز خاص بالحروق، وذلك لوضع حد لمعاناة سكان الجنوب الغربي، مع مشقة وعناء التنقل إلى مستشفيات ولايات الشمال.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Nads.

    نهار خرجوا الاطباء المقيمين من أجل اصلاح الاوضاع و توفير الوسائل الكل اتهمهم و وقف ضدهم. مالا اليوم ابقاو ادفعوا عواقب وقوفكم ضد مصالحكم.